الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

لوحات رفيق اللحام .. كنوز تستلهم الموروث الحضاري وجماليات الخط العربي

تم نشره في السبت 14 أيار / مايو 2011. 03:00 مـساءً
لوحات رفيق اللحام .. كنوز تستلهم الموروث الحضاري وجماليات الخط العربي

 

عمان - الدستور - خالد سامح

تحت عنوان «لوحات لم تعرض بعد»، وبرعاية مدير المدينة المهندس هيثم جوينات، أفتتح، في منتدى الرواد الكبار، مساء أمس الأول، معرضا للفنان التشكيلي رفيق اللحام، وذلك بحضور رئيس المنتدى عبدالله رضوان، ومديرته هيفاء البشير، إلى جانب رئيس رابطة التشكيليين الأردنيين غازي انعيم، وحشد من الفنانين والمثقفين الأردنيين.

تنطلق أعمال الفنان رفيق اللحام، التي أنجزها على مدى سنوات، من رؤيته الواسعة للفضاء التشكيلي ومعطياته الحضارية والانسانية ذات المستويات المختلفة، كما تعكس تأثره الواضح بتيارات ومذاهب تشكيلية مختلفة فيها التجريدي والانطباعي والتعبيري وغيرها، ويقدم اللحام، في معرضه الجديد، مجموعة من الأعمال الجرافيكية ولوحات الخط العربي التي برع بها طيلة العقود الأربعة الماضية وكرست اسمه واحدا من أهم فناني الخط في العالم العربي.

في لوحات الفنان، الملقب بـ «شيخ الفنانين»، ثمة الكثير من المفردات والعناصر التي تبدو متضاده، لكن اللحام بحسه الفني وانفتاحه الفكري نجح في خلق حالة من الانسجام والتناغم بين تلك العناصر والمفردات، في ذات اللوحة تتعانق مآذن المساجد مع صلبان الكنائس، وتتجاور الآيات القرآنية مع الآلهة النبطية، بينما تتطرز بعض اللوحات التجريدية ذات المنحى الحداثي بفن الخط العربي التقليدي الذي يقدمه اللحام بكل ما فيه من طاقة جمالية وروحانية، وجاءت تلك الخطوط بأنماط مختلفة منها ماينتمي للشكل الفارسي وأخرى تقترب من خط النسخ وخط الثلث وغيرها.

وتبرز لوحات المعرض شغف رفيق اللحام بالموروث الحضاري الاردني والفلسطيني،وذلك عبر الرموز الدينية للأنباط وأهم معالم البتراء بالاضافة إلى مدينة القدس التي يفرد اللحام لأجوائها عدد من اللوحات.

عندما يتجول الزائر في جنبات المعرض لابد أن يستحضر ما ورد على لسان الراحل جبرا ابراهيم جبرا في بطاقة الدعوة للمعرض حيث جاء: «يذهل المرء عندما يدرك مبلغ ما صنع هذا الفنان، وما ترك من أثر في الحياة الفنية الأردنية منذ أواسط هذا القرن حتى اللحظة الراهنة، بحيث يكاد المرجع الأهم في معظم ما حققه هذا البلد من تقدم في الرسم أسلوبا ومحتوى».

نشير إلى أن رفيق اللحام كان ولد في دمشق سنة 1932، ودرس الفن في معهد سان جاكومو في روما- إيطاليا، وفي كلية الفنون الجميلة التابعة لمعهد رونشستر- في نيويورك، ثم درس الخط على يد الخطاط حلمي حباب، والخطاط بدوي الديراني.

وأسهم اللحام بتأسيس اتحاد الفنانين التشكيليين العرب سنة 1971، ورابطة الفنانين التشكيليين الأردنيين التي ترأسها سنة 1979 وعايش حركة التشكيل الاردنية بكل تفاصيلها، وأقام عشرات المعارض الشخصية، وشارك في معظم المعارض الجماعية الأردنية منذ سنة 1951، ولوحاته تقتنيها مؤسسات ومتاحف عالمية.

كان اللحام أول من عرض تجربة في مجال الجرافيك في الأردن، سنة 1996، في المركز الثقافي الأميركي بجبل عمان، وقد حصل اللحام حصل على وسام الكوكب من الدرجة الثانية من جلالة الملك الحسين سنة 1988، ونال جائزة الدولة التقديرية للفنون التشكيلية سنة 1991، وحصل على أوسمة في المغرب واليونان وفرنسا.

التاريخ : 14-05-2011

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش