الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

غزة : رابطة الكتاب والأدباء تحتفي بإصدار ثلاثة دواوين شعرية

تم نشره في الأربعاء 2 شباط / فبراير 2011. 02:00 مـساءً
غزة : رابطة الكتاب والأدباء تحتفي بإصدار ثلاثة دواوين شعرية

 

غزة - الدستور الثقافي ـ مهند العراوي

احتفت رابطة الكتاب والأدباء الفلسطينيين ، السبت الماضي ، بإصدار ثلاثة دواوين شعرية لشعراء من قطاع غزة ، وذلك خلال حفل نُظم في مقر الرابطة بمدينة غزة بعنوان "وحي القلم 2" ، وحضره عدد من المثقفين والكتاب والمهتمين وممثلي فعاليات رسمية وشعبية.

وشهد الحفل توقيع دواوين "دموع بلا عيون" للشاعر الدكتور عبد الفتاح أبو زايدة ، و"بوح البدور" للشاعرة سناء الكباريتي ، وديوان "على صهوة الماء" للشاعر مروان محيسن".

واستمع الحضور إلى قراءات نقدية للدواوين الجديدة ، حيث استهل أستاذ الأدب والنقد عبد الخالق العف الحفل بقراءة نقدية لديوان "دموع بلا عيون" حيث قال "ونحن بين يدي هذا الديوان وفي محراب ديوان العرب ، نتماهى مع الحزن الساكن في أعماق شاعرنا المغترب ، ونقارب الإبداع الجميل لهذا الشاعر".

ويضيف "شاعرنا متصالح مع نفسه ومع العالم رغم نبع الحزن المتدفق في ذاته الشاعرة ، ورغم إحساسه بالغربة في وطنه بعد اغتراب طويل خارج الوطن".

ويتابع "إن الوطن يسكن في روح المبدع أبو زايدة وعقله وقلبه ، كتب لفلسطين للقدس للأقصى للعودة لجنين لغزة لرفح لبيت حانون ، ويبشرنا بالنصر بعد الصبر والمقاومة".

ووصف الدكتور العف شعر أبو زايدة قائلاً "لغة شاعرنا جميلة عذبة سلسة صافية نقية رقراقة كما الغدير شفافة كروحه".

وأشار إلى سلامة الشعر نحواً وصرفاً ودلالةً ومعجماً ، معلقاً "ليس في تصويره توغل في فضاءات التخيل أو إغماض للمعنى أو جنوح نحو الرمزية".

وقال "إن شعره انعكاس شفاف لمشاعره ولعل طبيعة الحالة الفلسطينية الخاصة فرضت هذا النوع من الشعر الهادف".

وعن ديوان "على صهوة الماء" قال أستاذ النقد محمد كلاب "شكل الواقع الفلسطيني بكل آلامه وآماله المادة الفكرية والوجدانية لقصائد هذا الديوان ، والذي عمد فيه المبدع إلى رسم الصور الشعرية القائمة على التشخيص والتلوين ، والرمز واستدعاء الشخصيات التراثية والمعاصرة".

وتابع قائلا "لقد زاوج الشاعر في ديوانه بين النظام العمودي ونظام التفعيلة بما يتناسب مع حالاته الانفعالية ودفقاته الشعورية ، ومزج فيه بين التفاؤل والحب ، والحزن والثورة التي تجذر لثقافة المقاومة".

الشاعر يونس أبو جراد استعرض قراءة نقدية لديوان الشاعر سناء الكباريتي واصفاً إياها بأنها "ملتصقة بقضايا وطنها وشعبها وأمتها ، فهي التي تنقلنا في قصيدة أغنيتان لأسطول الحرية إلى ما هو أبعد من الهم الذاتي إلى السياسة بأبعادها الكثيرة ، إلى الشعب المحاصر والى من يناصره من أبطال الأمة العربية والإسلامية".

وتابع بالقول "بالرغم من أن الشاعرة سناء الكباريتي لم تدرس اللغة العربية ولم تتعرف على علومها المتعددة ، لكنها لم تتهيب صعود الجبال ، وآثرت أن تسافر في دروب الشعر الشائكة وهي تعرف أكثر من غيرها أنها وان امتلكت الأدوات الشعرية لكنها في حاجة بعد أن اشتعلت الشمعة الأولى من عمرها الشعري ، إلى أن تغوص في بحار الشعر كي لا تحرم نفسها من محاره ولآلئه".

وقال "إننا في رابطة الكتاب والأدباء ، نعلن اليوم عن ميلاد شاعرة فنانة ، نتمنى لها مزيداً من التوفيق والتألق".



التاريخ : 02-02-2011

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش