الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

أوركسترا عمان السمفوني تقدم مقطوعات عالمية بنكهة أوروبية

تم نشره في السبت 18 حزيران / يونيو 2011. 03:00 مـساءً
أوركسترا عمان السمفوني تقدم مقطوعات عالمية بنكهة أوروبية

 

عمان - الدستور

بمشاركة عازف الغيتار الاسباني البارع ماركو سوشياس، قدمت أوركسترا عمان السمفوني بقيادة محمد عثمان صديق أمسية تميزت بمقطوعاتها المختارة وأدائها الراقي مساء الأربعاء الماضي على مسرح مركز الحسين الثقافي.

وتضمن برنامج الأمسية التي حملت اسم «فضاءات أوروبية في عمان» وجاءت بتنظيم من المعهد الوطني للموسيقى وأمانة عمان الكبرى، مؤلفات موسيقية لمؤلفين أوروبيين هي رقصة بولوفيتسيان للمؤلف الروسي الموسيقي اليكساندر بورودين وكونشرتو الغيتار الشهير «أرانخويز» للأسباني رودريغو والسمفونية الرقم 4 «الايطالية» للألماني فيلكس مندلسون.

وقد استهلت الأوركسترا الأمسية مع رقصة بولوفيتسيان الرقم 17 المأخوذة من رائعة بورودين أوبرا «الأمير إيغور» رائعته الموسيقية.وتتميز هذه الرقصة بأمزجتها المختلفة، فالجزء الأول منها يمهد له نغمات ملتفة تؤديها آلات النفخ الخشبية، في حين يأخذ الجزء الثاني شكل رقصة أوركسترالية نشطة ترتكز على افتتاحية آلات النفخ الخشبية وترسم تكراراتها اللحنية معالم الذروة المنتظرة. وبعد وقفة قصيرة، ينطلق الجزء الثالث بضجيجه الهائل.

وأطل عازف الغيتار ماركو سوشياس على الجمهور مع موسيقى كونشرتو الغيتار الشهير «أرانخويز» للأسباني رودريغو والذي اشتهرت موسيقى الحركة الثانية منه وهي موسيقى أغنية «مونامور» والتي غنتها أيضا السيدة فيروز في أغنية «لبيروت».

وقد حقق هذا الكونشرتو نجاحاً باهراً وجلب لمؤلفه شهرة عالمية، بل إنه أصبح الكونشرتو الأكثر رواجاً في تاريخ الموسيقى، حيث جرى إعداده موسيقياً للعديد من الآلات المنفردة الأخرى. كما أن المؤلف الموسيقى الأميركي الشهير مايلز ديفيس اقتبس اللحن المحوري للحركة الثانية في ألبومه الصادر عام 1960 تحت عنوان اسكتشات من إسبانيا. وبمناسبة الاحتفال بعيد ميلاد رودريغو التسعين العام 1992، منحه العاهل الإسباني الملك خوان كارلوس الأول لقب «مركيز حدائق أرانخويز».

أداء سوشياس، الذي تمتع بحضور مميز على المسرح وانسجام كبير مع اعضاء الأوركسترا، كان مبهرا على صعيد تقنيات العزف او تقديم المعزوفة بإحساس عال مما دفع الجمهور التي التصفيق طويلا له، ليقدم بعدها مقطوعة اضافية عزفها ايضا ببراعة. ومع المقطوعات التي لاقت اعجاب الجمهور، جاء ختام الامسية مع السمفونية الرابعة لمندلسون والتي تعرف بـ «السمفونية الايطالية» وتتميز بأنغام فرحة وسريعة.

وتعد السمفونية الرابعة الأكثر بهجة بين مندلسون كافة، بخاصة حركتها الأخيرة. وكان مندلسون قد قاد الأوركسترا بنفسه في العرض الأول لهذه السمفونية بتاريخ 13 أيار 1833 مع أوركسترا لندن الفلهارمونية.

وتقدم الحركة الأولى المرحة والحيوية، أليغرو فيفاتشي، لحناً محورياً شبيه بنداء النفير تؤديه آلات الكمان فوق آلات النفخ الخشبية النابضة. وفي المقابل، تعبر الحركة الثانية البطيئة باعتدال، أندانتي كون موتو، عن كياسة متحفظة، حيث اقتبس المؤلف لحنها المحوري الأساسي من إحدى أغاني الحجاج التشيكية.

أما الحركة الثالثة المعتدلة السرعة، موديراتو كون موتو، فتأخذ شكل المينيويت الراقص وتبدأ بطريقة مفعمة بالجلال والفخامة لتقدم وصفاً لحديقة مرتبة وعرض لمجموعة من الوحوش يبرز من بينها دب (يمثل الشاعر) وتشرف عليها امرأة جميلة.

وتأخذ الخاتمة الشديدة السرعة، بريستو، شكل رقصة السالتاريللو، التي اشتهرت بها مدينة نابولي الإيطالية، والتي من المحتمل أن يكون مندلسون قد شارك في رقصها أثناء حضوره احتفالات الكرنفال في روما. وتصل هذه الحركة الأخيرة بالسمفونية إلى نهايتها الدرامية النشطة، المليئة بالبهجة التي وعد بها مندلسون.

التاريخ : 18-06-2011

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش