الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

باحثون يناقشون «أفضل الممارسات والتحديات في رقمنة النصوص العربية»

تم نشره في الخميس 21 نيسان / أبريل 2011. 03:00 مـساءً
باحثون يناقشون «أفضل الممارسات والتحديات في رقمنة النصوص العربية»

 

عمان - الدستور

افتتحت، أمس، في دائرة المكتبة الوطنية، وبرعاية مديرها العام السيد مأمون التلهوني، ورشة عمل دولية متخصصة بعنوان «أفضل الممارسات والتحديات في رقمنة النصوص العربية»، وذلك ضمن مشروع «دار الكتب»، الذي يهدف لحماية التراث الثقافي العراقي، والمنفذ من قبل دار الكتب والوثائق العراقية ومنظمة (UPP) الايطالية، والممول من الاتحاد الأوروبي واليونسكو، والسلطات المحلية الإيطالية في منطقة توسكاني.

ويشارك في الورشة، التي تختتم اليوم، خبراء بارزون ومدراء المكتبات الوطنية في كل من: الأردن والعراق وبعض المدن الإيطالية، ولبنان، بالإضافة إلى خبراء متخصصين من المملكة المتحدة، والولايات المتحدة الأميركية. تهدف الورشة إلى تعزيز العلاقات بين دار الكتب والوثائق العراقية والمكتبات العربية والأوروبية وتعزيز آليات التعاون والدعم المتبادل بينها، إضافةً إلى دراسة رقمنة الكتب في الشرق الأوسط و أوروبا.

وقدم التلهوني كلمة عرض خلالها مجمل مهام المكتبة، ثم توقف تاليا عند مشروع «إعادة هندسة الاجراءات وهيكلة وأتمتة الدائرة»، الذي تم البدء في تنفيذه منذ مطلع سنة 2009 وانتهى العمل به منتصف سنة 2010، والذي ينطلق «من منطلق حرص الدائرة على رفع سوية العمل فيها وتدريب وتأهيل قدرات العاملين بها وتوفير الخدمات الإلكترونية ونظام مكتبات آلي متطور ومتكامل يوفر خدمات الأرشفة الالكترونية للكتب وآخر للوثائق والصور».

ولفت التلهوني النظر إلى أن الدائرة انتهجت منذ انتقالها إلى مبناها الجديد في بداية سنة 2009 سياسة التواصل المعرفي والمعلوماتي والثقافي مع كافة قطاعات المجتمع، حيث قامت منذ بداية شهر آذار من السنة نفسها وحتى نهاية سنة 2010 بإقامة (296) فعالية منها (166) في سنة 2010 تنوعت ما بين أمسيات ثقافية ضمن برنامج ( كتاب الأسبوع) الذي تنظمه الدائرة مساء كل يوم أحد، ومعارض الصور والكتب والرسومات وحفلات إشهار وتوقيع الكتب والروايات، والندوات العلمية وورش العمل والمحاضرات، ونشاطات الأطفال، وتوقيع مذكرات التعاون، واستقبال الوفود طلابية وعقد المؤتمرات الصحفية.

كما قدمت الباحثة أمل عبد من دار الكتب العراقية كلمة قدمت خلالها تقريرا عن الدار «التي تعد صرحا ثقافيا عريقا ومعلما بارزا من معالم العراق الحديث»، مؤكدة أن واحدة من أهم استراتيجيات الدار تتمثل في تحديث خدماتها وتطويرها فنيا في رقمنة جميع الدوريات والوثائق لديها، وحاليا تقوم الدار بعرض دورياتها القديمة ووثائقها بصور رقمية من خلال الحاسوب داخل قاعات المطالعة ليتسنى الاطلاع عليها من قبل الباحثين والطلبة».

كما قدمت خلال الورشة ورقتة عمل خاصة لسهير الأشهب بعنوان «رقمنة المكتبة الوطنية». من جانبه قدم بسامي الدبسي من المكتبة الوطنية ورقة عمل خاصة بعنوان «انفاذ قانون حماية حق المؤلف في المملكة الاردنية الهاشمية»، لافتا النظر خلالها أن دائرة المكتبة الوطنية قامت بالعديد من الإجراءات والتي تضمن إنفاذ قانون حماية حق المؤلف على أكمل وجه، ومن أهمها: التدريب والتأهيل، ونشر الوعي وزيادة الثقافة المجتمعية بمفهوم حق المؤلف، والمداهمات.

التاريخ : 21-04-2011

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش