الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

هل يقضي الفيلم على مستقبل مخرجه ميل جيبسون؟: `آلام المسيح` يثير ضجة تهمة العداء للسامية وتعدد الآراء

تم نشره في الخميس 4 آذار / مارس 2004. 02:00 مـساءً
هل يقضي الفيلم على مستقبل مخرجه ميل جيبسون؟: `آلام المسيح` يثير ضجة تهمة العداء للسامية وتعدد الآراء

 

 
* ترجمة: إلياس محمد سعيد: يعتبر فيلم ميل جبسون الاخير »آلام المسيح« فيلماً استفزازياً وتحريضياً بالنسبة للكثيرين من القائمين على مؤسسة هوليوود وأعلامها ذوي الشهرة والسلطة.
واذ انتصر التيار المعارض للفيلم ومضمونه فان ذلك سيؤدي، بشكل او بآخر، الى نوع من التدمير لسيرة هذا الممثل والمخرج وكاتب السيناريو. فالمعروف عن هوليوود انها عالم معقد باحكام وتسيطر عليه العلاقات التي تحكمها السرية في الصفقات بين المخرجين والممثلين والمنتجين، وان على رأس هذه المؤسسة يتربع الكثيرون من اليهود المشهورين بقدرتهم على صناعة القرار واتخاذه وفرضه في كثير من الأحيان. لذا، ومع الضجة والغضب اللذين آثارهما الفيلم، بالإضافة الى دأب ميل جبسون نفسه للابتعاد عن مواقف والده حيال الهولوكوست بحيث انه يعتبرها نوعاً من الرواية غير الواقعية والتي تم تلفيقها جزئياً على الاقل، فإن اعلام هوليوود من اليهود وغيرهم اصبحوا يتبادلون الحديث بشكل اقل عن الفيلم خصوصاً عندما يتعلق الامر بجوائز الاوسكار. فصاحبا أعلى منصبين في احدى شركات الانتاج وهما جيفري كاتزنبرغ وديفيد جيفن اكدا غضبهما الشديد من الفيلم كما قال احد المقربين منهما. كما أن أحد مدراء الاستوديوهات الرئيسة في هوليوود اكد انه لم يرغب فقط بالعمل مع جبسون بل انه تجنب ذلك بسبب »آلام المسيح« وملاحظات نجوم هوليوود حول السماح بعرضه. وقد ادعى هذا المدير انه لن يتعاون مع جبسون ولن يلجأ اليه في اي عمل ولن يدعمه لأن ما قرأه عن الفيلم يصور علاقة اليهود تقبل المسيح على نحو مسيئ وغير خالٍ من التحريف والتشويه بالاضافة الى افتقاره الى الدقة التاريخية حسبما وردت في الكتب المقدسة واللغات التي كتبت بها تلك الكتب وهي اللغات نفسها التي استخدمها ميل جبسون في حوار الفيلم وهما اللغة الآرامية واللغة السريانية.
لكن المراقب للاحداث يجد ان الكثير مما تعرض له جبسون لا يعود الى الفيلم فقط وإنما، وبشكل اساسي، يعود الى دفاع جبسون نفسه عن مواقف والده هتون جبسون حيال الهولوكوست والتي وردت في احدى المقابلات معه حيث قال بشكل صريح: »إن مذابح اليهود في اوروبا عموماً والمانيا خصوصاً ان لم تكن في معظمها فهي في الكثير من جوانبها قد تم تصويرها بحيث تستقطب مشاعر الناس«.
وقد وصل الأمر بجبسون الاب الى انكار اي من هذه المذابح.
اما مدير احد الاستوديوهات الاخرى والذي استطاعت عائلته ان تهرب من اوروبا ايام معاداة السامية وقبل وقوع الهولوكوست فقد قال بنبرة غير ميالة الى اتخاذ المواقف الحاسمة: »اظن انني باستطاعتي العيش بدونه«، مشيراً الى قراره بعدم التعاون مع ميل جبسون بعد اليوم.
مع ذلك، فإن آخرين يؤكدون ان ما يقال عن ميل جبسون وعن الفيلم لن يجد له اي صدى في المستقبل. فقد قال احدهم ان هوليوود مكان لا يتسع إلاّ للقادرين على صناعة المال والاعمال والذين يمتلكون الموهبة الخاصة التي تمكنهم من ذلك. وميل جبسون هو احدهم، فهو يستثمر امواله بطريقة تجعلها تعود الى مصدرها اضعافاً مضاعفة، بالاضافة الى انه ممثل استطاع ان يثبت ذاته وتميزه، وهذا يجب الا يؤثر على رؤيته الخاصة ليس فقط للاشياء بل ايضاً للعالم والتاريخ والسياسة وغيرها.
بالنسبة الى ميل جبسون بوصفه ممثلاً بارعاً نذكر انه قام بكل نجاح باخراج وتمثيل العديد من الافلام نذكر منها: (ماد ماكس 1979)، (سلسلة ليثال ويبون 1987)، وكذلك الفيلم الحائز على جائزة الاوسكار (بريف هارت 1995).
لعل اهم الاحداث التي وقعت خلال الضجة التي اثارها الفيلم هو قيام الملياردير الاعلامي حاييم سابان يوم الجمعة المنصرم وهو المالك السابق لـ »فوكس فاميلي تشانل Fox Family Channel بإرسال عدة رسائل عبر البريد الالكتروني الى مجموعة من الاصدقاء تتضمن رسالة الى ميل جبسون ووالده تطالبهما باستنكار تكذيب الوالد »هتون جبسون« للهولوكوست. وقد قام بصوغ الرسالة الصحافي قيتش آلبوم.
ويظل من اللافت ان الكثيرين من اصدقاء جبسون من اليهود كانوا يدافعون عنه طوال الوقت. فالمنتج دين ديغلن وهو يهودي كان قد قال: »انه فيلم طاهراتي عن الحب والتسامح ولم أر فيه اي معاداة للسامية بأي شكل من الأشكال«. كما أن الان نييروبو، وهو ناشر اعمال جبسون وموزعها وهو ايضاً ابن الناجين من الهولوكوست قال: »اعتقد ان هوليوود تقدر الاعمال الفنية الراقية وانها تقوم باحتضانها واحتضان المواهب الفذة التي صنعتها ولا أرى ما يدعو للقيام برد فعل على هذا الأمر«.
بتصرف عن النيويورك تايمز
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش