الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

سيدات يتحدين الشيخوخة بحب الحياة

تم نشره في الأحد 6 آذار / مارس 2016. 07:00 صباحاً

 الدستور- رنا حداد

دافعهن حب الحياة وأكثر من ذلك العطاء للأقل حظا، وتحديدا ذوي الاحتياجات الخاصة، في مجتمعنا.

صور ولوحات مذهلة لسيدات من كبار السن قررن أن يكون الجمال هو عنوانهن احتفالا بأجمل الاعياد ، عيد الام ، وذلك من خلال عرض أزياء هو الأول من نوعه في الأردن والشرق الاوسط.

تألق ، جمال، أناقة وحيوية، هي ابرز الخطوط العريضة للعرض الذي اقامته الجمعية الوطنية لذوي الاحتياجات الخاصة بهدف رصد ريعه لاعمال الجمعية،

بينما كانت تقدمة هؤلاء السيدات هب اجمل القطع الموسيقية التي قدمت بالتزامن مع العرض، اذ حضر ابائهن واحفادهن، وسردت على مسامع الحضور تقدمات هؤلاء الجميلات بالحب والتضحية والعطاء والعمل.

40  قطعة قدمت في العرض الذي قدمته سيدات تتراوح أعمارهن بين الستين والثمانين عاما، ولعل القطع التي بذلت الفنانة اسماء النبر جهدا مضنيا في جمعها وصيانتها تعود لسنوات خلت، ازياء كلاسيكية رافقت المرأة سابقا، وكانت ابرز القطع التي عرضت عمرها على سبيل المثال 79 عاما.



الاكسسوارات المبهرة وقبعات

الرأس لسيدة أكثر شبابا وحيوية

نعم، اشتمل العرض الذي امضت السيدة اسماء النبر قرابة الثلاث سنوات في جمع الازياء والاكسسوارات من اجل تقديمه، واعتمدت السيدة النبر بصورة كبيرة على ارثها الخاص من قطع تعود ملكيتها لعائلتها فيه ايضا، وحملت طابعا قديما أعادت السيدات إلى الزمن الجميل بالموديلات والألوان التي تألقن بها.

وبحسب شيرين بيطار رئيسة الجمعية الوطنية لذوي الاحتياجات الخاصة، جاء العرض لدعم افراد اقل حظا من قبل سيدات قبلن تحدي الشيخوخة وابرزن قدرتهن على محاربة تقدم العمر ، بالجمال والابتسامة والانطلاق ، وكذلك عن طريق الاهتمام بالموضة والبحث عن أساليب أكثر جرأة للتعبير عن أنفسهن ووجودهن وهو ابرز رسائل الحياة للامهات والنساء عموما.

تقول البيطار «خلال العرض وبخطوات وائقة وثقة جملها العطاء والرضى عن النفس لما قدمن، كانت الموسيقى التي مشت عليها هؤلاء السيدات، هي صدى ما ترك عطائهن في نفوس اسرهن، ونعم السجاد الاحمر كان يليق بسيدات فرشن دروب ابائهن واحفادهن وجعلنها سهلة لعبورهم».

وشكرت البيطار جهود السيدة النبر على هذا الحدث المنفرد الذي قدم رسائل اجتماعية ربطت الاصالة بالمعاصرة وابرزت دور المرأة الأم في منظومة العطاء لبيتها واسرتها ومجتمعها ايضا.

لا للشيخوخة، نعم لتقدير الذات

لانا بشارات ابنة سيدة قدمت عددا من القطع الراقية خلال العرض أكدت في حديثها للدستور ان الشعور بتقدم السن لدى المرأة يعتمد ومن خلال تجربتها الشخصية مع والدتها على المشاعر الداخلية للمرأة وقوة شخصيتها، وكذلك عمق التجارب التي مرت بها في حياتها، ومدى رضاها عن نفسها.

تقول استمد عزمي واصراري من والدتي، التي تحافظ على اسلوب معيشتها وعملها وهوايتها وصداقتها وعلاقتها بالناس وحالتها النفسية المطمئنة.

وعن المرأة في مجتمعنا عموما تقول بشارات «تتميز المرأة في مجتمعنا بشكل خاص بحب الاهتمام بمظهرها مدفوعة بعوامل عدة منها محاولة الظهور بشكل جذاب وأنيق،بل وتبحث المرأة عن كل ما هو جديد وجاذب للنظر في عالم الموضة والأزياء حتى تبدو أجمل واصغر سنا.  

وتنصح بشارات المرأة فيما يخص امور العمر البحث عن الأشياء التي تعيد الحيوية  والأناقة مرة أخرى، ومن ذلك التطوع واهميته في حياة المرأة حتى تثبت قدرتها على العطاء.

وتؤكد بشارات ان لكل سيدة اطلالة يجب ان تعرف مفاتيحها من خلال اهتمامها بنفسها كلما تقدم بها العمر.

وللظهور بشكل اصغر سنا وجهت نصائح لارتداء ملابس ذات ألوان مشرقة تعكس الطاقة والحيوية،مثل اللون الوردي أو البيج أو البني أو الزيتوني أو أوف وايت ، هذه الالوان تجعل السيدة تبدو أصغر سنا وأكثر حيوية ونشاط.

ونصحت بالبعد عن الملابس الضيقة وارتداء القمصان الواسعة قليلا المصنوعة من الشيفون، وفي حالة ارتداء الجينز يجب اختيار القصة الملائمة للسن الاكبر وهي الجينز الفضفاض.

العطاء يجعل المرأة أجمل

بيطار الناشطة في العمل الاجتماعي والتطوعي نوهت ان النساء اكثر جمالا بالعطاء وزادت ان عملها في الجانب الخيري والانساني رافقها به سيدات من مختلف الاعمار، يحملن في داخلهن الرغبة بالعطاء وتقديم المساندة والمساعدة لكل محتاج.

وزادت كثير من الاعمال الخيرية التي تنظمها النساء والسيدات ويشاركن بها، بل ويقدمن لها وقتهن ودعمهن المادي والمعنوي، ساهمت في مجملها بتغيير حياة اشخاص وفئات من مجتمعنا نحو الافضل.

دور الجمعية الريادي في المجتمع

وفي ختام حديثها أكدت البيطار ان الجمعية ترعى 75 طالبا وطالبة من ذوي الاحتياجات الخاصة وتهدف الجمعية عموما الى تقديم أحسن الخدمات التربوية والتعليمية، من خلال 13 معلم تربية خاصة مؤهلين مع كادر اداري وخدمي للتعامل مع احتياجات المستفيدين من الجمعية.

وزادت ان الاهتمام بنوعية الخدمة هو اساس في الجمعية، اذ  يجب أن يقدم لذوي الاحتياجات الخاصة ما يلبي ويقابل حاجاتهم و قدراتهم ومساعدتهم.

وبحسب البيطار فان الجمعية تدعم برامج الاندماج في المجتمع الواسع،من خلال التوعية والإرشاد بقضايا الإعاقة وأسبابها، وتسعى للحفاظ على حقوق ذوي الاحتياجات الخاصة في المجتمع بشتى أشكاله ليتمتع المعاق بالحماية كسائر أفراد المجتمع الذي يحفظ للفرد كرامته وحصوله على جميع حقوقه من قبل أسرته وأفراد المجتمع.

ونوهت البيطار في حديثها مع الدستور ان تأهيل المعاقين أكاديمياً ومهنياً عمل شاق ويتطلب دعم مادي ونفسي ومعنوي، مشيرة الى دور أهل الخير والاعمال التطوعية ايضا في هذا المجال.

وزادت ان الجمعية تسعى من خلال برامج متقدمة لتمكين هذه الفئة من التعايش والانسجام في المجتمع، بل وتشجيع البحوث والدراسات التي تتعلق وتختص بالإعاقة.

ونوهت ان العمل قائم على تعاون المؤسسات مع أسر ذوي الاحتياجات الخاصة لتطوير الخدمات لهم، وتمكين الطلبة من الاندماج في المجتمع، وتقديم التوجيه والدعم لآباء وأمهات المعاقين ذهنياً، وتوفير التدريب اللازم والدعم لجميع الذين يعملون مع ذوي الاحتياجات الخاصة.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش