الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

عن المئوية الاولى لميلاد: البريطاني غراهام غرين استلهم رواياته من مغامراته وعمل لصالح استخبارات بلاده

تم نشره في الأحد 3 تشرين الأول / أكتوبر 2004. 03:00 مـساءً
عن المئوية الاولى لميلاد: البريطاني غراهام غرين استلهم رواياته من مغامراته وعمل لصالح استخبارات بلاده

 

 
عمان -­ الدستور -­ اعداد مدني قصري: غراهام غرين الذي يتم هذا الاسبوع الاحتفال بالذكرى المئوية لميلاده واحد من اكبر الكتٌاب البريطانيين فضلا عن انه شاهد على المعارك السياسية الكبرى التي شهدها القرن العشرون.
غير ان شخصية غراهام غرين المعقدة والغريبة ما فتئت تتحدى الفهم والتحليل، فقد روى عنه كاتب سيرته الرسمي نورمان شيري وهو استاذ بريطاني يعمل كيف كرٌس "7 2 " عاما من حياته لهذه السيرة، متابعا هذه المهمة لفترة طويلة بعد وفاة الكاتب عام 1 9 9 1.
كان غراهام غرين الكاثوليكي المولع بالنساء في آن صحافيا وكاتبا موهوبا، سافر كثيرا عبر العالم حتى يشبع نهمه الى المغامرات وجمع مادة رواياته، غير متردد في الاقبال حتى على البلدان التي تتخبط في الازمات : فقد زار فيتنام اثناء الحرب الهندية الصينية، وبولونيا خلال الحرب الباردة وكينيا اثناء ثورة قبائل الماو ماو.
ولا شك ان عالمه الادبي والروائي المليء بالجواسيس والرهبان والعاهرات ليس سوى انعكاس لحياته المضطربة وكل حبكاته الروائية مسرحها البلدان التي زارها: هاييتي "الكوميديون" وكوبا "مخبرنا في هافانا " وسيراليون "جوهر المشكلة".
كان غراهام غرين من اشد الكتٌاب كراهية لاميركا، وكان صديقا لفيديل كاسترو وللمطران البرازيلي دوم هلدر كاميرا وداعية "ثيولوجيا التحرير"، وكان صديقا ايضا للرئيس النيكاراغوي دانييل اورتيغا وللرئيس الجنرال البنمي عمر توريخوس الذي اختفى فجأة في ظروف غامضة في حادثة طائرة والتي عزاها البعض الى وكالة الاستخبارات الاميركية.
وغراهام غرين كاتب غزير فقد الف نحو عشرين رواية ونشر العديد من المسرحيات فضلا عن مجموعة من القصص والشعر والمقالات.
وكان شغوفا بالسينما فكتب العديد من السيناريوهات لاعمال مقتبسة من رواياته الشهيرة مثل "الرجل الثالث" و "رجلنا في هافانا" و "صخرة بريغتون".
ولد غراهام غرين في الثاني من تشرين الاول من عام 4 0 9 1 من اسرة من ستة اطفال وكان والده مديرا في احدى المدارس وكثير القساوة عليه، ولذلك لم ترق لغرين سنوات طفولته في شمال لندن قط حيث قال عنها فيما بعد: "ان تكون طفلا يعني انك تعيش تحت الدكتاتورية".
وقد شارك غرين في ثانوية "باليول كوليج" باوكسفورد في اعداد جريدة الطلبة، وهناك انتج كتابه الاول الذي كان عبارة عن ديوان شعر تحت عنوان: "نيسان بابييار".
وبدأ غراهام غرين حياته المهنية في الصحافة حيث التحق بجريدة التايمز في عام 6 2 9 1.
بعد ذلك صار ولسنوات عديدة ناقدا سينمائيا واديبا لحساب الاسبوعية "ذي سبكتاتور" "المشاهد ". في هذه الفترة بالذات اعتنق غراهام الكاثوليكية في عام 6 2 9 1 وهي فترة اساسية في حياته، وكان اعتناقه للكاثوليكية بفعل تأثير المرأة التي تزوجها في السنة التالية.
وبعد فشل زواجه هذا بدأ غراهام غرين يراكم في مغامراته العاطفية فتعرف الى الممثلة السويدية انيتا بجورك ثم الى زوجة اميركية لاحد الاثرياء البريطانيين وكانت تدعى كاثرين والسون.
وقد اعترف فيما بعد ان صلات عشق ربطته بنحو خمسين امرأة.
وقد اكسبته الكاثوليكية الماثلة في كتبه مثل "سخرة بريغتون" عام 8 3 9 1 والذي نال به نجاحا نقديا او "القوة والمجد" عام 0 4 9 1 الذي اغنى اعماله كثيرا.. اكسبته هذه الكاثوليكية لقب : "مورياك البريطاني".
واثناء الحرب صار غراهام "المراسل الشرفي" للمصالح السرية البريطانية في فريتاون "سييراليون " وهو المنصب الذي اوحى له بكثير من رواياته في الجاسوسية. وبعد عودته الى لندن ظل يعمل لحساب المصالح الاستخباراتية ولا سيما تحت سلطة كيم فيلبي واخيرا استقر الكاتب ذو العينين الزرقاوين في جنوب فرنسا عام 7 6 9 1 ثم في سويسرا حيث يوجد ضريحه. عن لوفيغارو
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش