الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

يقيمه بيت الشعر الاردني: افتتاح مهرجان الشعر العربي بأمسية للقاسم

تم نشره في الثلاثاء 29 حزيران / يونيو 2004. 03:00 مـساءً
يقيمه بيت الشعر الاردني: افتتاح مهرجان الشعر العربي بأمسية للقاسم

 

 
الدستور - جهاد هديب: كما هي عادته في امسياته الشعرية يثير الشاعر الفلسطيني سميح القاسم ممازحة في الاجواء ومداعبات فيها طرافة فقد وصف الشاعر حيدر محمود في امسيته التي تم بها افتتاح مهرجان الشعر العربي الرابع برعاية المهندس عبدالرحيم البقاعي مساء اول امس في مركز الحسين الثقافي بأنه »جبل عمان« الشعر فتساءل احدهم فمن يكون »سقف السيل« الشعري.
غير ان هذا الكلام جاء تاليا على توجه الى الاردن بالتهنئة لمناسبة عيد الاستقلال مضيفا: »عقبالنا، اي »عقبال« الفلسطينيين ومتوجها بالكلام الى زملائه الشعراء على الارجح لا سواهم قائلا لا تؤاخذوني فقد ولدت في الزرقاء وعمان تناديني في سبيل المناكفة بأبي محمد الزرقاوي حيث »ابي محمد« هي كنية الشاعر و»الزرقاوي« هي نوع من الاحالة الى ابي مصعب الزرقاوي الذي تنسب اليه عمليات المقاومة العراقية.
في اية حال استهل الشاعر القاسم امسيته بقصيدة عن بغداد حيث قلبها على اوجه مجد عدة كمجد التاريخ ومجد الشعر ومجد الليالي الالف حتى وصل الى احتلالها سائلا اياها: لم ازدهرت وبيد الشرق قاحلة؟ ومتسائلا عن بغداده: اين بغدادي؟
هكذا مضى القاسم في امسيته قارئا قصائدا تفيض انفعالا صافيا وشعرا ضاغطا على الوجع الراهن للناس تجاه ما يحدث لهم في فلسطين والعراق.
لم يخل شعر القاسم من التحريض ومن الكشف والمواجهة غير ان الذات »الشاعرة« في تجربتها المخيضة كانت حاضرة وكأن العالم يقدمه الشاعر وقد اعاد انتاجه في الكلام.
وكان القاسم قد اختتم الامسية بقراءة قصيدته: تغريبة بني سميح التي افتتها هكذا:
لان الفتى اول القادمين الى الارض
من كوكب الحسرات القديمة
وكان واضح ان الشاعر القاسم قد سعى فيها الى ان يصب كل ثقافته الشعرية تجاه ما الذي يجعل القول شعرا او حتى تجاه الشكل، ايضا كانت الرغبة في البوح عالية.
القاسم في امسيته دعا الشاعر حبيب الزيودي مدير مهرجان بيت الشعر الى مشاركته الامسية فقرأ الزيودي بعض مما يحفظ عن ظهر قلب فافتتح قراءته بقصيدة »منازل اهلي« التي مطلعها:
»كلما دندن العود
رجعني الى منازل اهلي
ورجع سربا من الفتيات
تحوم مثل الحساسين حولي«.
وكان مركز الحسين الثقافي قد شهد امس الامسية الثانية التي شارك فيها الشعراء: حيدر محمود مدير المركز واحمد عبدالمعطي حجازي صاحب »مدينة بلا قلب« و»كائنات الليل« من مصر ومحمد علي شمس الدين من لبنان.
اما امسية اليوم فتقام في الثامنة في بيت الشعر الاردني ويشارك فيها: عبدالقادر الحصني من سوريا، محمد الغزي من تونس، جريس سماوي وزهير ابو شايب ومحمد مقدادي.
والى ذلك يستمر المهرجان حتى الرابع من الشهر المقبل.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش