الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

حياتي الفنية ملك لجمهوري أما حياتي الخاصة فتخصني وحدي * ميرفت أمين: أحلم بزواج ابنتي وليس بزواجي

تم نشره في الخميس 8 نيسان / أبريل 2004. 03:00 مـساءً
حياتي الفنية ملك لجمهوري أما حياتي الخاصة فتخصني وحدي * ميرفت أمين: أحلم بزواج ابنتي وليس بزواجي

 

 
الدستور – القاهرة: أكدت ان اصدقاءها هم اطباؤها النفسيون، وان حياتها دائماً في النور، وليس لديها ما تخفيه الفنانة ميرفت أمين تحدثت في اللقاء التالي عن حياتها كفنانة وانسانة:
* قدمت مؤخراً مسلسل »ملفات سرية« ما الذي اقنعك بهذا العمل؟
- رغم انني قدمت عشرات الافلام والمسلسلات لكن هذه هي المرة الاولى التي اقدم فيها شخصية طبيبة نفسية، عندما تأتيني شخصية جديدة لم أقدمها من قبل، أنني أطير من الفرح عندما يعرض علي دور جديد لأنه ليس أمراً سهلاً لفنانة قدمت مختلف النماذج والشخصيات ان يعرض عليها نموذج او شخصية جديدة، وهذا كان اهم اسباب حماستي للمسلسل.

* كيف استعددت لأداء شخصية الدكتورة شاهيناز في المسلسل خاصة انها كما تقولين المرة الاولى التي تجسدين فيها دور طبيبة نفسية؟
- كان يهمني أن أقدم الشخصية في شكل متقن بكل تفاصيلها بما في ذلك التفاصيل الشكلية مثل النظارة الطبية وتسريحة الشعر والملابس المناسبة، ولي صديقة طبيبة نفسية استعنت بها لأعرف كيف تتعامل مع المرضى، ولم اعتمد على السيناريو فقط رغم انه كان مكتوباً بشكل جيد ولكنني دائماً اعتمد على نفسي في استعدادي للشخصيات التي اؤديها.

* ماذا عن ملفات ميرفت امين السرية؟
- لا توجد اسرار في حياتي فقد عشت في النور دائماً، ولذلك لم أعرف يوما معنى الخوف أو القلق ولم أكن من النجمات اللواتي تطاردهن الشائعات بسبب الغموض الذي كان يحيط بحياتهن، فحياتي ككل كانت واضحة، وأنا أمضي وقتي دائماً بين العمل والبيت، ولا يوجد في حياتي الآن سوى فني وابنتي »منة« وليس لي في السهر ولا أحضر سوى مناسبات الأهل والاصدقاء المقربين مني فقط.

* هل ترددت يوماً على عيادة طبيب نفسي؟
- العلاج النفسي علم وليس عيباً ابداً ان يتردد الانسان على عيادة طبيب نفسي اذا شعر بأي ازمة نفسية، ولكنني والحمد لله لم اشعر يوماً انني بحاجة الى طبيب نفسي، فأنا بطبعي لا أسمح للمشاكل بأن تتسلل الي وتسيطر علي، وعندما اتعرض لمشكلة اسعى للتخلص منها بسرعة حتى لا تتراكم المشاكل علي وتؤثر على نفسيتي، وحتى في اوقات ضيقي كنت ألجأ الى الاصدقاء المقربين لي، أفضفض لهم عما في نفسي واستعين بآرائهم وكان هذا يريحني جداً.

* لعبت دور شاهيناز الطبيبة النفسية على الشاشة فهل كنت يوماً طبيبة نفسية للمقربين منك؟
- مثلما كنت استعين بأصدقائي المقربين وقت الضيق فان اصدقائي كانوا يستعينون بي ايضاً اذا ما مروا بمشاكل، والصديق الوفي هو افضل طبيب نفسي لصديقه واعتبر نفسي محظوظة بأصدقائي وأهلي.

* »ملفات سرية« و»قمر سبتمبر« كيف استطعت الجمع بين عملين في وقت واحد؟
- لم أصور المسلسلين في وقت واحد ولا اقدم سوى مسلسل او مسلسلين فقط كل عام، وعندما عرض علي المخرج الكبير احمد توفيق ملخصاً لمسلسل »قمر سبتمبر« اعجبتني الفكرة وتحمست للمسلسل ولكن بعض الظروف ادت الى تأجيل تصويره اكثر من مرة حتى جاء مسلسل »ملفات سرية« وبدأت تصويره وعندما انتهيت منه صورت »قمر سبتمبر«.

* البعض اندهش من عملك مع مؤلفين جدد مثل طارق بركات مؤلف »ملفات سرية« ورضا الوكيل مؤلف » قمر سبتمبر« ألم تخشي التعامل مع مؤلفين ليس لهم تاريخ طويل؟
- وما الذي يخيفني في ذلك؟ انا احكم على الورق الذي أقرأه بغض النظر عن اسم مؤلفه، وعندما بدأت مشواري الفني لم يكن احد يعرفني ووقتها تحمس لي المخرج حسين كمال واسند لي بطولة فيلم »أبي فوق الشجرة« امام عبد الحليم حافظ، ولولا هذه الفرصة في بداياتي لما اصبحت ميرفت امين الفنانة المعروفة، واعتقد أن دوري الآن ان اساعد ايضاً الموهوبين الجدد سواء كانوا مؤلفين او مخرجين أو وجوهاً شابة، فقد وقفت الى جوار منى زكي في فيلم »القتل اللذيذ« وتوقعت لها أن تحقق النجومية كبيرة وهو ما حدث فعلاً وأنا مستعدة دائماً لتقديم المساعدة لأي موهبة جديدة.

* هل تعتقدين ان التلفزيون اخذك من السينما؟
- التلفزيون الآن يقدم اعمالاً جيدة وضخمة وروايات جادة وبها قيمة، وهذا غير موجود في السينما فماذا افعل؟ هل اجلس في البيت انتظاراً للفيلم الجيد الذي قد يأتي وقد لا يأتي، فأنا لا أستطيع بعد تاريخي السينمائي الطويل ان اقدم فيلماً دون المستوى لمجرد الوجود في السينما، فالفن بالنسبة لي هواية اقدم من خلالها ما أحبه واقتنع به فقط، وأنا والحمد لله أشعر بشبع فني فقد قدمت عشرات الافلام والشخصيات وفي تاريخي افلام تعد من علامات السينما المصرية واذا جاءني فيلم محترم لن اتردد بالطبع في تقديمه، لكن مثل هذا الفيلم لم يدق بابي منذ ان قدمت »القتل اللذيذ« آخر أفلامي، ولذلك اعمل الآن في التلفزيون فقط والمسلسلات الجيدة التي اقدمها تشبعني كفنانة.

* مشوارك الفني الطويل وحياتك غنية خاصة في فترة زواجك من الفنان حسين فهمي ورجل الاعمال مصطفى البليدي، ألا تفكرين في كتابة مذكراتك؟
- حياتي الفنية ملك جمهوري ومستعدة للكلام عنها في اي وقت لكن حياتي الخاصة ملك لي وحدي، وأنا أحب أن أعيش في هدوء ومن دون ضجة او اثارة ولا أنوي في اي يوم أن اكتب مذكراتي او حتى أن اسجلها في برنامج تلفزيوني.

* هل صحيح انك كنت ضد اتجاه ابنتك منة الى التمثيل؟
- بالعكس أنا لا يمكن أن اقف ضد اي رغبة لابنتي واحب ان تختار لنفسها المجال الذي تريده والذي تشعر أنه بامكانها أن تنجح فيه، لكن منة لا تحب التمثيل ولم تقرر يوماً ان تصبح فنانة فهي تدرس ادارة الاعمال في الجامعة الامريكية ولديها هوايات فنية مثل عزف البيانو، لكنها لا تريد أن تصبح ممثلة، اي ان القرار نابع منها شخصياً.

* هل اعتدت حياة الوحدة ولا تفكرين في الزواج؟
- احلم بزواج ابنتي وليس زواجي فقد اخذت نصيبي من الزواج ولن اخوض التجربة من جديد، ولا أشعر بالوحدة لأن حياتي مليئة بالنشاطات والاهتمامات.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش