الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

جمال ناجي يوقع روايته الجديدة »ليلة الريش« في »معرض القاهرة للكتاب«

تم نشره في الثلاثاء 20 كانون الثاني / يناير 2004. 02:00 مـساءً
جمال ناجي يوقع روايته الجديدة »ليلة الريش« في »معرض القاهرة للكتاب«

 

 
عمان – الدستور: يقدم الروائي جمال ناجي ورقة ابداعية ويوقع روايته الجديدة »ليلة الريش« الصادرة حديثاً في معرض القاهرة للكتاب وذلك في اطار البرنامج الفكري المصاحب لفعاليات معرض القاهرة للكتاب الدولي السادس والثلاثين والذي سيفتتحه الرئيس المصري حسني مبارك الأربعاء المقبل ، وضمن برنامج المعرض سيقوم جمال ناجي بتقديم ورقة بعنوان : »رواية السنوات التسع ـ ليلة الريش«، حيث سيتحدث فيها عن مراحل كتابة هذه الرواية وحقيقة التجربة التي انتجت هذه الرواية هي انني أخترت موضوعاًً مختلفاً وبعيداً عن القضايا المتداولة والذي يعتبر جديداً الى حد ما في الرواية العربية .
»الدستور« التقت الروائي جمال ناجي قبل سفره وسألته حول الرواية لماذا استمر في كتابتها تسع سنوات فقال : أكثر ما أتعبني في كتابة هذه الرواية أنها تتطرق الى عالم المال والاقتصاد وتدخل بعض أحداثها في سياق العولمة التي تنعكس على عدد من الشخصيات ، وأضاف : ان المشكلة الرئيسة هي كيف يمكن ترويض لغة الاقتصاد ومصطلحاته واقتيادها الى ساحة الابداع حيث كما تعلم ان لغة المال والاقتصاد تتميز بالجفاء والارقام وسواها مما يصعب استخدامه في الرواية ، كان هذا واحداً من أهم الاسباب التي أطالت زمن الرواية اضافة الى ان تطورات وتغيرات كثيرة حدثت في عالمنا خلال فترة كتابة الرواية ، حيث انعكست هذه الأحداث على بعض مسارات الرواية بسبب خوضها في قضايا تتعلق بالاقتصاد والتكنولوجيا وسواها ، في هذه الرواية يتشابك المال مع النضال النقابي مع الحب ضمن منظومة تفضي الى توليد صورة جديدة عن مفهوم الحب ومفهوم العمل النقابي اللذين يتم استثمارها في نهاية الرواية .
وعن حفل التوقيع قال : سيقام حفل التوقيع للرواية في الخامس والعشرين من الشهر الجاري ، حيث تم أجراء الترتيبات اللازمة لهذا الحفل الذي سيشارك فيه عدد من الكتاب المصريين والعرب .
وبشأن غرائبية عنوان الرواية قال : للعنوان صلة بأحداث الرواية الذي أطلقت عليه أسم »ليلة الريش« حيث تشكل تلك الليلة مفصلاً رئيسياً في أحداث الرواية بحيث تبدو أشبه بفاصل بين مرحلتين في نفس الوقت فأن الأحداث التي تعقب ليلة الريش كما هي في الرواية أشبه بثورة تحمل بذور وملامح تغير شبه جذري في مسار الأحداث .
وحول السؤال عن توقيع روايته في القاهرة وليس في عمان قال: بعد عودتي من القاهرة سيتم اقامة حفل توقيع خاص للرواية في الأردن ، السبب انني أستلمت الرواية قبل موعد معرض الكتاب بيوم واحد حيث سأسافر في اليوم ذاته ولوكان الوقت يسعفني لتمكنت من اقامة هذا الحفل في عمان .
»ليلة الريش« الصادرة حديثا عن المؤسسة العربية للدراسات والنشر في بيروت للروائي جمال ناجي تقع في 388 صفحة من القطع المتوسط.
والرواية تتحدث عن المدينة وقيمها الجديدة وشراستها وتطورها من خلال فئات اجتماعية تعمل في مجالات البنوك والمال، ضمن منظومات اقتصادية واجتماعية ونفسية ونقابية تخوض خلالها الشخصيات صراعات متعددة الاشكال والادوات، كما تخوض حروبا عقلية تعكس قسوة انسان هذا العصر وتخليه عن جوانب كثيرة من انسانيته.
يظهر جليا في »الرواية« ملامح شخصيات الرواية البالغ عددها واحدا وثلاثين شخصية تتجول في فضاء الرواية وتعيش صراعات شبه يومية وتطور أدواتها وفقا لتغيرات العصر ومتطلباته الى ان تبلغ بعضها مراحل »عولمة السلوك والأفكار« تحت تأثير المفاهيم الرقمية والاستنفارات العقلية التي تؤدي الى تحولات جذرية في المسار العام للاحداث، وانقلابات وظيفية داخل مؤسسات البنك »ساحة الصراع الرئيسية« ثم في ساحة المدينة التي تتفاعل الاحداث فيها ضمن رؤية متعددة الوجوه، وباستخدام آليات زمنية مركبة.
قارىء الرواية يشعر بأن لعبة الزمن في الرواية الأقرب الى "الزمن الوجودي" نظرا لتمركز احداث الماضي والحاضر والمستقبل عند نقطة واحدة في كثير من مفاصل الرواية.
وتتضمن الرواية نضالا نقابيا ينجح فيه النقابيون في تحقيق بعض اهدافهم من خلال الضغط على اداراتهم بوسائل حديثة، مما يؤدي الى تصعيد هذا النضال وتحوله الى واحد من المحاور الرئيسية في الرواية، وسبب في تغيير انماط حياة الآلاف من الموظفين، لكن العقل المالي سرعان ما يحيل هذا النضال الى موضوع استثمار.
أما الشخصيات الروائية في (ليلة الريش) فتبدو في كثير من الاحيان بعيدة عن نفسها، متنصلة من جذورها وغير معنية بالقيم المتداولة ولاهثة وراء مصالحها التي تبلغ ذروتها حين يتم ارتكاب مجزرة في بيت احدى الشخصيات يروح ضحيتها عدد من رجال الاعمال ضمن عمليات تصفية حسابات بين الشخصيات المتنازعة خلال لحظات حافلة بالصخب الروحي والارتباك العقلي والتنكر لكل شيء.
موضوع هذه الرواية جديد، نظرا لاختراقه عالم المال والبنوك والاقتصاد، اضافة الى نوع مختلف من الحب الذي تمليه ظروف وحالات معقدة في هذه الرواية التي استغرقت كتابتها تسع سنوات حيث لم يصدر لكاتبها روايات جديدة منذ عام 1994.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش