الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

يرى ان سينما الشباب للضحك فقط: صلاح السعدني يعشق عوالم نجيب محفوظ واسامة انور عكاشة

تم نشره في الاثنين 26 تموز / يوليو 2004. 03:00 مـساءً
يرى ان سينما الشباب للضحك فقط: صلاح السعدني يعشق عوالم نجيب محفوظ واسامة انور عكاشة

 

 
الدستور - جمانة سليم: الفنان صلاح السعدني تاريخ طويل من التميز والابداع وعلامة بارزة بين فناني جيله، وقد نجح في تجسيد العديد من شخصيات نجيب محفوظ وقد اتجه في الفترة الاخيرة الى التلفزيون واشتهر بأدائه لدور »العمدة«.
وقد تحدث الفنان صلاح السعدني لمجلة »اليقظة« عن اسباب عدم عرض فيلمه »الحرب المصرية الامريكية« والذي تواجهه مشكلة انتاجية مشيرا الى انه ومحمد خان وابراهيم عيسى عملوا على الاعداد لهذا الفيلم منذ اربع سنوات وهم يبحثون عن بطلة من هوليود للقيام ببطولته ولكن هذا الامر وجد صعوبة خاصة بعد احداث 11 ايلول حيث اصبح التعامل مع الامريكان صعبا وتحدث عن اعماله المرتبطة بالكاتب نجيب محفوظ والتي وصلت الى »ست« من شخصياته منها »ياسين احمد عبدالجواد« في »الثلاثية« وحمدون عجرمة في »عصر الحب« وعباس الحلو »زقاق المدق« وقال: لانني استشعر نفسي في عالم نجيب محفوظ.
واشار الى انه يجد نفسه كثيرا في ادوار الكاتب نجيب محفوظ.وفي سؤال عما اذا كان هناك تشابه بين شخصية نجيب محفوظ وصلاح السعدني قال طبعا فعالم نجيب محفوظ هو عالمي الذي نشأت وتربيت فيه فأنا »تركيبة« شعبية قريبة جدا من شخصيات نجيب محفوظ فأنا اجد نفسي كثيرا في اعماله وخصوصا في الثلاثية.
وعن تأثره بأعمال اخيه الكاتب الساخر محمود السعدني وعن مسلسل »الولد الشقي« و»القضية« والتي هي من كتاباته والتي تم تأجيلها قال بالنسبة لـ»لولد الشقي« نحن بصدد الاعداد له حيث كتب منه 20 حلقة وما زلنا في انتظار الـ 20 حلقة اخرى والتي يقوم بكتابتها بشير الديك.
اما »القضية« فما زال مشروعا لم تحدث به خطوات تنفيذية بعد.
وعن المسيرة الفنية التي انطلقت مؤخرا لابنه احمد صلاح السعدني قال اتمنى ان يكون احمد افضل مني ويصبح نجما لامعا فالحياة تتقدم الى الامام والذي يأتي افضل من الذي ذهب مشيرا الى ان احمد ظهر في كثير من الاعمال والتي ثبت فيها وجوده الفني القوي مثل مسلسل »رجل في زمن العولمة« والذي عرض منذ فترة بالتلفزيون ويمكن القول احمد السعدني موهوب فنيا مثل كل الجيل الجديد مثل احمد الفيشاوي وكريم عبدالعزيز وهؤلاء هم مستقبل الفن القادم في مصر.
وبما يتعلق بفيلم »كونشرتو درب سعادة« والذي لم ير النور حتى الان قال في الحقيقة هذا الفيلم عرض وانتهى عرضه ولم يشعر به احد وهذا هو اجمل شيء في الافلام التي ينتجها ويخرجها الفنان والمخرج الكبير يوسف شاهين وهذا الفيلم عرض ونال نجاحا كبيرا وهو من اجمل الاعمال التي قدمتها مع المخرج الكبير يوسف شاهين.
وذكر كذلك ارتباطه بأعمال الكاتب اسامة انور عكاشة مؤكدا بأنه افضل من يكتب للتلفزيون واي ممثل يهمه ان يشارك بكتاباته.
وقال من الواضح ان عكاشة معجب بي كممثل فغالبا ما يضع في ذهنه ان اقدم بعض اعماله واشار السعدني الى ان هنالك اعمالا قمت بها لكتاب اخرين وقد لاقت نجاحا باهرا.
وعن رأيه في السينما وما يعرض فيها من اعمال شبابية قال عندما بدأت انا وحسين فهمي ومحمود عبدالعزيز ونور الشريف كنا شبابا وقد دخلنا على عمالقة منهم رشدي اباظة وشكري سرحان وحسن يوسف ولكن كانت اعمالهم تختلف عما يقدم الان وكانوا يقدمون ادوارا جميلة ما زالت عالقة بأذهان الناس ولكن الاعمال التي تقدم اليوم لا تترك اي اثر واي شيء في عقول الناس فالسينما يجب ان تناقش كل القضايا ولا تقتصر على مناقشة شيء واحد فقط فسينما اليوم هي للضحك وليست للكوميديا بالاضافة الى ان النجوم الشباب اصبحوا مثل بعضهم في الشكل والاداء وبالتالي يؤدون نفس الاداء مما يجعل السينما تمر بأزمة والمفروض ان النجم ليس من يقوم بفيلم ويلاقي نجاحا ولكن النجومية هي استمرارية النجاح.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش