الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

اقامت 86 نشاطا بمشاركة 338 عضوا: عمومية رابطة الكتاب الاردنيين تجتمع وتقر التقريرين الاداري والمالي

تم نشره في السبت 17 تموز / يوليو 2004. 03:00 مـساءً
اقامت 86 نشاطا بمشاركة 338 عضوا: عمومية رابطة الكتاب الاردنيين تجتمع وتقر التقريرين الاداري والمالي

 

 
الدستور - عمر ابو الهيجاء: وافقت الهيئة العامة في رابطة الكتاب الاردنيين على التقريرين الاداري والمالي في اجتماعها السنوي العادي الثامن والعشرين الذي عقدته صباح امس في مقرها بحضور رئيس الرابطة د. احمد ماضي وبعض اعضاء الهيئة الادارية ومندوب وزارة الثقافة د. سالم الدهام.
واستعرض في التقريرين الاداري النشاطات التي اقامتها الرابطة حيث قامت الرابطة بـ (86) نشاطا شارك فيها من اعضاء الرابطة (338) ومن غير الاعضاء (91) كاتبا واشتملت النشاطات على الشعر والقصة والرواية والدراسات والابحاث والفكر وغير ذلك.
واوضح التقرير بأن رئيس الرابطة وجه رسالة الى الملك عبدالله الثاني تطرق فيها الى ابرز المشكلات التي تواجه الرابطة والاعضاء من الكتاب الاردنيين مثل المقر الذي تستأجره الرابطة وغياب نظام التفرغ للكاتب الاردني والبطالة التي يعيشها بعض الكتاب والتعليم بالنسبة لابناء الكتاب وكما بين التقرير رفع التجميد عن فرع الرابطة في الزرقاء ودعم فرع الرابطة في اربد وفتح باب التعاون مع الهيئات الثقافية والفكرية والفنية في المملكة.
واشار التقرير الى ان الرابطة قامت باستضافة اجتماعات المكتب الدائم للاتحاد العام للادباء والكتاب العرب والندوة المرافقة له بحضور عدد كبير من الادباء العرب وكما شاركوا في احتفال الرابطة بالذكرى الثلاثينية لتأسيسها التي اقيمت بمركز الحسين الثقافي، الى مشاركة الرابطة في عدد من الندوات الداخلية والخارجية واقامة ندوات تأبينية لعدد من الكتاب الراحلين من الاردنيين والعرب.
وقد اصدرت الرابطة عددا من البيانات تؤكد من خلالها ثبات مواقفها ازاء القضايا الوطنية والقومية والانسانية .
ودار نقاش موسع حول التقريرين الاداري والمالي وتطرق النقاش حول الاستقالات من قبل اعضاء الهيئة الادارية الحالية والعضوية ومجلة اوراق والجامعات الاردنية التي حصلت الرابطة على مقاعد فيها وحسومات لابناء الاعضاء، وحول المؤتمر الوطني للثقافة والفنون والمكتب الدائم وعن الهيئة الاستشارية لمجلة اوراق .
وقام رئيس الرابطة بالرد على جميع الاسئلة المطروحة فقال: ان هذا التقرير هو سجل لما قامت به الهيئة الادارية موضحا ان الهيئة الادارية الحالية قد قامت باقصى ما يمكنها من عمل النشاطات لمصلحة الرابطة والاعضاء وبالنسبة لصدور مجلة اوراق قال كنا نعمل منذ فترة على اصدارها وهذا العدد مزدوج من اوراق، اما بالنسبة للعضوية فلا يوجد نص ذو صلة بالوقت في النظام الاساسي، وكتاب الرابطة الذي اعده الزميل محمد المشايخ واشرف عليه الزميل خليل قنديل لم تدع الهيئة الادارية انه كتاب في الفكر وهو كتاب صدر بمناسبة ذكرى تأسيس الرابطة انه توثيقي، ونحن في الهيئة الادارية نتمم ما قامت به الهيئات السابقة للرابطة بخصوص الجامعات.
وبخصوص المؤتمر الوطني للثقافة اوضح: ثمة ضجة مفتعلة ولا اساس لها من الصحة لا من قريب او بعيد، لان الحديث عنها يجري بين الفينة والاخرى، واقول بأن رئيس الوزراء زار الرابطة وكانت الامور تستوجب عقد المؤتمر وطلبنا من الرئيس رعاية المؤتمر، واقامت الرابطة ورشة عمل سابقة، وقد وافق الرئيس على رعاية المؤتمر ودعمه وثم تشكلت لجنة تحضيرية للمؤتمر.
واكد ان الرابطة هي التي بادرت الى السعي من اجل عقد هذا المؤتمر، وانا شخصيا كنت وراء عقد هذا المؤتمر بالنظر الى ان الرابطة عضو في مجلس النقباء وكنت اثير دائما قضية المؤتمر الثقافي، الدور كل الدور للجنة التحضيرية التي كنت مقررا لها اما الاستقالات كان يجب ان تقدم الى الهيئة الادارية في الرابطة قبل ان تنشر في الصحافة المحلية وهذا عمل يتنافى مع العمل النقابي، موضحا ان موضوع الحريات هم من هموم الرابطة واذا قصرت الرابطة فهي مدعوة لتجاوز كل هذا التقصير.
ويذكر ان عدد المسددين 49 عضو تغيب منهم 15 عضوا، والذين مارسوا التصويت على التقريرين الاداري والمالي من 34 عضوا 22 على التقرير الاداري و21 على التقرير المالي.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش