الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

يعرض حاليا `هلوسات`: نبيل صوالحه: انا واثق من نفسي ومن يخف تميز الآخرين يمت فنيا

تم نشره في الأحد 1 كانون الأول / ديسمبر 2002. 02:00 مـساءً
يعرض حاليا `هلوسات`: نبيل صوالحه: انا واثق من نفسي ومن يخف تميز الآخرين يمت فنيا

 

 
* حوار: طلعت شناعة - تميز بتقديم مسرح مختلف يعتمد على العرض لا الشكل، الفنان نبيل صوالحة بدأ مهنة التمثيل مع محطة (BBC) خلال دراسته للهندسة في لندن، وساهم في تأسيس المسرح الوطني الاردني وعمل في الاذاعة ودائرة الثقافة والفنون وعرفه الجمهور المسرحي من خلال مسرحيات منها »الجريمة والعقاب« و»الارض الطيبة« و»في انتظار جودو« و»بيجماليون« و»اوكازيون للبيع« واشتهر بتقديم المسرح السياسي الساخر.
وفي بريطانيا حيث تابع دراسته قدم عدة مسرحيات هي »اهلا عرب لندن« و»قلوب مقسمة« و»نبي في المنفى« اضافة الى برنامج سياسي ساخر.
وبعد عودته قدم مسرحية عن الانتفاضة (دوت كومات حجار) و(اوكازيون كل شيء للبيع) وهذه الايام يواصل الفنان صوالحة سخريته من الواقع من خلال مسرحية »هلوسات« التقيته وكان هذا الحوار:

محرّك
* اين يمكن وضع »هلوسات« بين الاشكال المسرحية؟
- بطبيعتي لا احب التسميات، فالمسرح كمكان موجود كمحرّك حي للافكار التي تعرض على الجمهور ربما اخترع بعض المسرحيين اشكالا كما فعل (برخت) وارى ان المسرح مهم لتقديم عرض يعكس فكر الكاتب والمخرج.
* من اين تنهل افكارك المسرحية؟
- انطلق في كتاباتي واخراج اعمالي من نبض الحياة ونقدها، الحياة التي تحيط بنا فأتابعها بدقة، واذا كتبت في غير ذلك وبخاصة للجمهور الاردني فلن يقبله مني.
* هل تعتقد ان ما تقدمه من مسرح يتناول السياسة العربية يصلح دائما مع اختلاف الاحوال والظروف؟
- المسرح الذي بدأناه عن السياسة العربية عامة انتهى، لان معظم هذه الشخصيات انتهت والخارطة السياسية لم تعد واضحة، كما ان القيادات السياسية التي رفعت الاعلام تعيش تحت ضغط كسرها.
كمسرحي انظر الى النبض، الى ضياعنا كعرب وتحجيمنا، وامريكا وحربها ضد الارهاب وما ينتج عن الحالة الفلسطينية والعراقية.
تحيط بنا كل هذه الاحوال، فكيف يبدو مسرحنا في الاردن؟
وربما، كان الاقبال الجماهيري من هذه الزاوية، حيث يرون فيما نقدم ما يمس حياتهم في ظل الضياع والعولمة.

توليفة
* مسرحك، هل يعتمد على نص ام على توليفة ما؟
- »هلوسات« مثلا اشتغلنا عليها اكثر من 6 شهور وانا افكر ومع فريق العمل بدّلنا عدة نصوص حتى توصلنا للصيغة التي ترونها.
عادة ما اجد توليفة لفكرة الكاتب وقد كتبت الخطة الاساسية وتحاورت مع الاخرين (الممثلين) اشاركهن بما افكر، رغم تحملي الكامل للمسؤولية في النهاية.
* وبماذا تختلف عن الآخرين من الفنانين في هذا المجال؟
- انا كوميدي وفنان مجدد، واية كلمة لا بد ان تقدم الجديد.
اعتقد ان »هلوسات« خطوة نوعية تميزت عن المسرحيات السابقة، اكره التكرار.
لدينا فكرة رجل وامرأة لكل منهما اشكالياته ثم تكون الانتقادات لما تقدمه الفضائيات.
انا ممثل وهناك من اختار تقليد الشخصيات، انا احب التمثيل اكثر.
وافكر بتوليفة فيها تغيير، ولا بد من خط في المسرحية التزم به وقد قدّمت العمل امام عدة اشخاص لاسمع اراءهم المختلفة قبل تثبيت العرض.
* الفنانة امل دباس تلعب دورا بارزا في »هلوسات« وتكاد تطغى على دورك، هل قصدت ذلك؟
- »امل« احسن كوميدية، وهي تحتاج الى رعاية كما تحتاج الى مخرج جيد.
اما بالنسبة لتقديمها على نفسي فليس لدي اي مانع، المهم العمل والعرض وانا واثق من نفسي والذي يخاف من تميز الآخرين سوف يموت فنيا.
»امل« تحب التغيير في اداء الشخصيات وقد كتبت لها عدة شخصيات وانا سعيد بحضورها القوي.
المسرح الذي اقدمه يعتمد على القول وهو ما نفعله جميعا.
واهتمامي ينصب على الطرح وليس على الاضاءة والديكور و»حركات المخرجين« الاخرين.

نقلة نوعية
* يلاحظ حضور سياسيين بارزين مسرحياتك هل تدعوهم ام يأتون بأنفسهم؟
- لا ادعو الا الصحفيين وغير القادرين على شراء تذكرة الدخول.
اما السياسين فيأتون، وقد حضر »هلوسات« السادة: رئيس الوزراء علي ابو الراغب وزيد الرفاعي وعبدالرؤوف الروابدة ود. فايز الطراونة وعبدالهادي المجالي وغيرهم.
وهناك من حضر اكثر من مرة وسمعت منهم المديح باعتبار المسرحية (نقلة نوعية) ولدي ثقة بمسرحي على اية حال.
هم لا يغضبون - كما يظن البعض - يرون انفسهم وانعكاس الحقيقة.. ويدركون ان نقدي نابع من حبي لبلدي والحكومات عادة ما تحاول ان تكون ناجحة في ظل مختلف الظروف.
* هل يمكن ان تذهب الى »صالونات« وبيوت معينة لتقديم عروضك؟
- لا يمكن ان افعل ذلك مهما كانت الظروف اعرض في الفنادق والمسارح واماكن العرض المناسبة.
* هل تلجأ للتغيير حسب المتغيرات السياسية، بما ان اعمالكم متصلة بالواقع؟
- الان، المسرحية اكثر اكتمالا من الايام السابقة نقوم بـ (شدشدة) للعمل ونضيف للمستجدات كما فعلنا مؤخرا عندما اشرنا لاحداث (معان).
ويمكن القول اننا نقوم بعمل (ورشة) مستمرة حتى تتوقف عروض المسرحية.
* لمن يقدم نبيل صوالحة اعماله؟
- لكل الناس وتحديدا للجمهور الاردني.
بالمناسبة فأنا اخشى غياب الشكل الذي اقدمه في السنوات القادمة، مع الاحترام لتجارب الاخرين، لان هذا النوع من المسرح يحتاج الى فكر مشترك بين فن المسرح والكوميديا الغربية وفهم المجتمع وحبك له.
الكوميديا الاردنية التي (تنقل) عن الكوميديا المصرية تفتقد الاناقة.
واسمح لي ان اقول انني اقدم فنا يقول ولا يجرح ولا يخدش الحياء.. يرنو الى الحرية حرية الوطن والناس.. مستفيدا من ثقة السياسيين والمسؤولين ومعرفتي لتاريخهم ومعرفتهم لغاياتي.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش