الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

كلنا دولة في مواجهة التطرف

د. مهند مبيضين

الخميس 3 آذار / مارس 2016.
عدد المقالات: 1154

لا سبيل كان أمام الدولة إلا أن تكتب سطراً جديداً مشرفاً في حربها على الإرهاب الذي صار واقعا مهدداً للمجتمع، وبات من الضروري أن تكبح جماحه.

لم تكن الاجهزة صامته ولا غافلة عن ما يجري على الأرض، ولم تكن المسؤولية قابلة للتجزئة ولا أن تبتدع ظرفاً غير الظرف الذي تحركت فيه وهو حماية المجتمع وانقاذه من مخاطر لا يمكن اخفاؤها او تأجيلها.

أول أمس حركت الدولة عقلها نحو حيز الشوكة والغلبة والفطنة كي لا يكون لدينا مناطق قلقة او خارجة على القانون، وهذا المسار يجب أن يستمر ويمضي للمزيد من التنبه.

ولكن ما الذي دفع هذا الواقع لكي تكون اربد محطة التنبه الأولى؟ قلنا أكثر من مرة في الدستور وفي هذا الموقع أن اربد تتغير وأن اربد تغيب وتغرق في ظل تغييرات مجتمعية نتيجة استحقاق اللجوء السوري الذي ارهق المدينة واتعب سكانها واوجد فتوات في الحارات وزعران في الشوارع.

اربد ظلت أحد أهم الركائز الوطنية المجتمعية والكتل السليمة سكانيا، ولكنها للأسف تعرضت للتشويه وغلبة اللجوء عليها، ولكنها لا تنحني او تبتعد فيمكن استعادتها؛ ذلك أن اربد لا تغيب ولم تغب يوما عن المشهد الوطني بكل تفاصيله وبقيت وفيه كل الوفاء للوطن وقائده.

الدولة اليوم تحفظ الحريات وتبني مستقبل الأبناء وترعى الأفراد وتتجاوب مع التحديات، ولكنها لا تقوى على أن تشيح بوجهها عن الضرورات والأهم فيما هو وطني.

لا تجزئة للموقف الوطني ولا سبيل إلا للتقدم أكثر في محاربة التطرف، وفي الاستمرار باليقظة التي تتطلب حالة صحوٍ كبيرة.

اليوم تنتشر المهددات للأمن الوطني، وعلى رأسها التطرف والذي بات يكشف ضرورة الحديث بوعي وتنبه العقول كلها إليه وإلى مخاطره، وإدراك الأبناء من مخاطر التطرف وتجاذب الميول التي تصنعها القوى المدعية للإسلام وبوسائل عدة.

وللأسف تريد هذه القوى التجريب فينا وتسعى إلى أن تمتحن سيادة الدولة، وهي حين تريد ذلك فحق علينا أن نقف جميعا مع الأجهزة الأمنية ضد التطرف وقواه وضد أفكاره التي لا تنتمي للإسلام بشيء.

نعم لقد اصابنا الارهاب قبل ذلك، ولكن لا دولة محصنة، ولا ضمان إلا الوعي والحذر والقوة، وكلنا ثقة بجهود اجهزة الدولة في ردها لهذه الفئة على أعقابها خاسرة باذن الله.

[email protected]



 

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش