الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

شهيدان برصاص الاحتلال في نابلس واقتحام للأقصى

تم نشره في الخميس 3 آذار / مارس 2016. 07:00 صباحاً

فلسطين المحتلة- استشهد شابان فلسطينيان برصاص الاحتلال الاسرائيلي أمس، بدعوى تنفيذهما عملية طعن في مستوطنة «عيليه» جنوب مدينة نابلس شمال الضفة الغربية.

واعلنت وزارة الصحة الفلسطينية ان الشابين الشهيدين هما لبيب خلدون انور عزام (18عاما)، ومحمد هاشم علي زغلوان (18 عاما)، وكلاهما من بلدة قريوت جنوب نابلس.

وفي نابلس أيضاً حاصرت قوات الاحتلال، قرية اللبن الشرقية جنوب المدينة.وأغلقت مدخلها الرئيسي بعدد من الجيبات العسكرية وذلك بعد استشهاد شابين من قريوت قرب مستوطنة «عيليه» القريبة من القرية.

واكد المجلس القروي للبن الشرقية في بيان له قيام قوات الاحتلال بمنع المركبات والمارة وطلبة المدارس من الدخول والخروج الى القرية، كما اقتحمت القرية وانتشرت على مداخلها الترابية والفرعية وقامت بتفتيش عدد من منازل المواطنين .

كما هدمت جرافات الاحتلال، عددا من مساكن وخيام وبركسات المواطنين في خربة طانا شرق مدينة نابلس.

وقال مسؤول ملف الاستيطان شمال الضفة الغربية، غسان دغلس في بيان له إن قوات الاحتلال شرعت بهدم عدد من المساكن والبركسات في خربة طانا بحجة أنها غير قانونية، مشيرا إلى أن عملية الهدم تأتي باطار التوسع الاحتلالي والاستيطاني في المنطقة.وأضاف أن قوات الاحتلال هدمت تلك المساكن في 9 شباط الماضي وأعاد المواطنون بناءها .



كما أخطرت قوات الاحتلال، بهدم ثلاثة منازل شرق يطا جنوب الخليل.وقال منسق اللجان الوطنية والشعبية جنوب الخليل راتب جبور لوكالة الابناء الفلسطينية «وفا» ، «إن قوات الاحتلال سلمت ثلاثة إخطارات تقضي بهدم منازل في قرية خلة الميه شرق يطا، تعود لكل من إسماعيل جبريل النجار، وخليل حسن عمور، ومحمد عزات مخامرة.

يأتي ذلك في وقت واصلت مجموعة من المستوطنين المتطرفين، اقتحام باحات المسجد الاقصى المبارك-الحرم القدسي الشريف من جهة باب المغاربة في مدينة القدس المحتلة بحراسة مشددة من شرطة وجيش الاحتلال الاسرائيلي.

وقالت دائرة الاوقاف الاسلامية بالقدس المحتلة في بيان لها ان المستوطنين المقتحمين ادوا طقوسا تلمودية استفزازية وقاموا بجولات مشبوهة في ساحات الحرم القدسي الشريف.

وهدمت جرافات تابعة لبلدية الاحتلال في مدينة القدس المحتلة ترافقها قوة معززة من شرطة الاحتلال، أمس، بناية سكنية قيد الانشاء في حي جبل الزيتون/الطور المُطل على البلدة القديمة في القدس بحجة البناء دون ترخيص.

وقال رئيس اللجنة الوطنية لمقاومة التهويد والاستيطان في القدس اسماعيل الخطيب في بيان، ان البناية المستهدفة تتالف من ثلاثة طوابق بواقع ست شقق سكنية.واكد ان قوات الاحتلال ضربت طوقا عسكريا محكما في محيط المنطقة، وهدمت المبنى دون سابق انذار ودون وجود أصحابه.

وواصلت قوات الاحتلال حملة مداهماتها واعتقالاتها في مدن وبلدات الضفة الغربية، واعتقلت ثلاثين فلسطينيا بمدن الخليل ونابلس وجنين ورام الله وبيت لحم واحياء عدة في القدس الشرقية المحتلة وسط اطلاق نار كثيف واعتقلتهم .

من جهته  قال نادي الأسير الفلسطيني، إن 17 أسيراً فلسطينيا بين جريح ومريض في «عيادة سجن الرملة» يواجهون أوضاعاً صحية صعبة جراء مماطلة إدارة سجون الاحتلال الاسرائيلي في تقديم العلاج وإجراء الفحوص الطبية لهم.

يأتي ذلك في ظل تزايد أعداد الجرحى الذين يتم نقلهم من المستشفيات المدنية الإسرائيلية إلى السجن منذ شهر تشرين الأول الماضي.

ونقل محامي نادي الأسير عن الأسير راتب حريبات وهو ممثل الأسرى في سجن «الرملة»، أن العديد من الجرحى والمرضى بحاجة إلى إجراء فحوص طبية بالمستشفيات المدنية إلا أن غالبيتهم ينتظرون منذ عدة شهور لتعيين مواعيد لإجرائها، الأمر الذي تسبب بحدوث تدهور على أوضاعهم الصحية، واكتشاف الأمراض في وقت متأخر لا سيما الجرحى منهم. ووفق النادي، فقد اشتكى الأسرى من استمرار إدارة سجون الاحتلال باستخدام عربة «البوسطة» لنقل المرضى والجرحى إلى المحاكم، رغم حاجتهم إلى مركبات معينة لنقلهم تناسب ظروفهم الصحية، خاصة أن الرحلة عبر عربة «البوسطة» تستمر لأيام ذهاباً وإياباً .

وشيعت جماهير غفيرة في قرية دير دبوان شرق مدينة رام الله أمس جثمان الشهيد الفتى محمود شعلان 17 عاما، الذي ارتقى يوم الجمعة الماضية برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي قرب حاجز بيت إيل العسكري شمال مدينة البيرة.

وانطلق موكب التشييع من أمام مجمع فلسطين الطبي في رام الله، وصولا إلى منزل عائلة الشهيد شعلان، حيث ودعته العائلة وسط حالة من الحزن والاستنكار لجرائم الاحتلال المتواصلة بحق الشعب الفلسطيني.

وفي قطاع غزة اطلقت قوات الاحتلال النار تجاه المزارعين ورعاة الأغنام شرق القطاع.وقالت مصادر فلسطينية ان قوات الاحتلال أطلقت نيران اسلحتها الرشاشة تجاه عمال يجمعون الحجارة والحصى ورعاة الأغنام شرق غزة دون أن يبلغ عن وقوع إصابات.

من جهتها قالت وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين «الأونروا»، ان قطاع غزة يعتبر من أكثر أماكن العالم الذي يرتفع فيه معدلات البطالة وفقا لما ذكره البنك الدولي، وبحسب المركز الفلسطيني للإحصاء. وأضافت الأونروا في بيان، أن معدل البطالة العام في قطاع غزة خاصة بين أوساط الشباب، انخفض في الربع الرابع من العام 2015 الى 38.4%، في حين كان المعدل في الربع الثالث نحو 63% ، بنسبة 66.3%،  كما أن الأعداد والنسب بين أوساط النساء أكثر قساوة في الربع الثالث لعام 2015، حيث ذكر المركز الفلسطيني للإحصاء أن المعدل أكثر من 84%».(وكالات).

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش