الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

أسبوع الفيلم الكوري يعرض «صانعو الفضائح» و«عبر الحدود»

تم نشره في السبت 17 تشرين الأول / أكتوبر 2009. 03:00 مـساءً
أسبوع الفيلم الكوري يعرض «صانعو الفضائح» و«عبر الحدود»

 

 
عمان ـ الدستور ـ إلياس محمد سعيد

تواصلت يومي الأربعاء والخميس الفائتين عروض أسبوع الفيلم الكوريّ ، كان ذلك في مركز الحسين الثقافيّ ـ رأس العين ، حيث شاهد الحاضرون مساء الأربعاء فيلم "صانعو الفضائح" لمخرجه هيونغ - شيول - كانغ ، وشاهدوا مساء الخميس فيلم "عبر الحدود" لمخرجه بان - سيوك آن.

"صانعو الفضائح" فيلم كوميديّ يحكي قصة المذيع التلفزيزنيّ نام - سو ، الذي كان نجماً تلفزيونياً في السابق. من خلال عمله الإذاعيّ ، ستحول نام - سو إلى شخصية عامة ، وتزداد شعبيته عندما يشور في برنامجه على أمّْ شابة أنْ تبحث عن والدها الذي فقدته منذ زمن طويل. ما تلبث المرأة أنْ تظهر على عتبة بيته ومعها ابنها الصغير. بالطبع لن يتوقع الرجل أنْ يكون هو جد هذا الطفل ، وأن تكون الزوجة التي تعيش وحيدة مع ابنها (تدعى جونغ - نام) هي ابنته التي كانت ثمرة علاقة أقامها عندما كان في الصف التاسع مع امرأة تكبره سناً. من ناحية أخرى ، كانت جونغ - نام صغيرة جداً عندما حملت بابنها (يدعى كي - دونغ). ولو جمعنا أعمارهم الثلاثة فلن تتجاوز الستين.

الفضائح تجلب المشاكل على للشخصيات العامة ، ونام - سو لن يرغب في أنْ تنهار شعبيته ، بخاصة أنّ نجمه في هذا الوقت آخذ بالتصاعد. وبالنسبة لجونغ - نام ، فإنها سترغمه على أنْ تجد ملاذاً لها ولإبنها في بيته وفي حياته ، مقابل سكوتها. في الوقت نفسه ، ستسعى جونغ - نام وراء حلمها أنْ تصبح مغنية ، يصادف ذلك أنّ البرنامج الإذاعيّ الذي يعده ويقدمه والدها سينظم مسابقة في الغناء. وعلى نحو متوقع ، تتطور العلاقة بين الثلاثة ، غير أنّ الصراعات لن تكون بعيدة بوجود فضيحة ، ووجود من يلوح بها. يمكن اعتبار هذا الفيلم واحداً من الأفلام التجارية ، غير أنه فيلم جدير بالمشاهدة ، ومن اللافت أنه حقق عائدات هائلة في كوريا.

أمّا فيلم "عبر الحدود" ، فهو فيلم دراميّ ، ويعتبر أول فيلم يتناول حياة الكوريين الشماليين الذين يفدون إلى سول. تدور أحداثه حول كيم سون - هو الذي يغادر إلى الجنوب مع عائلته ، ويترك صديقته يون - وا بعدما يَعدًها بالعودة من أجل اصطحابها إلى سول بأسرع وقت ممكن. وفي سول ، يحاول كيم سون - هو أنْ يجمع المال ليساعدها في الهروب من الشمال ، غير أنه يسمع ذات يوم أنها تزوجت من رجل آخر. بالطبع سعاني كآبة شديدة ، وسوف يفقد الأمل ، لكنه يحاول أنْ يشق طريقه في الجنوب ، وأنْ يتكيف مع حياته في المكان الواقع بالقرب من محطة أنغوك. يبرز الفيلم نظرة الكوريين الجنوبيين المتزايدة إلى الكوريين الشماليين بوصفهم مهاجرين. والفيلم نفسه يبين مدى الأحباط الذي يعانيه أكثر من ألف مهاجر من كوريا الشمالية إلى الجنوبية .

أسبوع الفيلم الكوري سيختتم فعالياته عند السابعة من مساء اليوم ، وذلك بعرض فيلم "الربيع ، الصيف ، الخريف ، الشتاء ، ثم الربيع" لمخرجه كي - دوك كيم. وسيكون ذلك في مركز الحسين الثقافيّ نفسه.



Date : 17-10-2009

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش