الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مسرحية «جدار» تختتم فعاليات «دورة القدس» لمهرجان ليالي المسرح الحر

تم نشره في السبت 23 أيار / مايو 2009. 03:00 مـساءً
مسرحية «جدار» تختتم فعاليات «دورة القدس» لمهرجان ليالي المسرح الحر

 

 
الدستور ـ طلعت شناعة

بعد"22" عرضا مسرحيا اختتم مهرجان ليالي المسرح الحر فعالياته في دورته الرابعة والتي حملت عنوان "دورة القدس". الحفل الختامي حضره الشاعر جريس سماوي امين عام وزارة الثقافة وعدد من المهتمين والمشاركين في المهرجان الذي امتد اسبوعا.

الاعمال لمشاركة جاءت من: تونس وفلسطين وسوريا والسودان ومصر والامارات وليبيا اضافة الى الاردن. وتميزت الدورة الاخيرة للمهرجان بحضور نجوم عرب. فقد حضرت نجمتنا صبا مبارك وسميرة بارودي واسعد عيد وكاميليا بطرس وهشام كفارنة وعبد الله راشد وعمر غباشي ومحمد غباشي. لكن الاهم كان خروج العروض الى المحافظات.

الفنان علي عليان مدير المهرجان اكد لـ "الدستور" ان الفعاليات لهذا العام كانت ممتلئة ومتعددة وكذلك الندوات التي اقيمت لاول مرة لتقييم المسرحيات وايضا الندوة التي اقيمت بعنوان"القدس في عيون المسرحيين" وحظيت بمشاركة نوعية من عشاق المسرح في الاردن والعالم العربي.

وتحدث عليان ايضا عن ورشة الفن التي أقامتها ندى حمصى لطلبة الفنون بالجامعة الاردنية. وكذلك عن اتباع ادارة المهرجان لطريقة جديدة لجلب الجمهور من خلال الانترنت والفيس بوك و" البروموشن" التلفزيوني الذي بثته عدة محطات تلفزيونية واذاعة هوا عمان.

النجاح الذي حققته العروض في المحافظات جعل بعضها يقدم عروضا اضافية دون الاعلان عنها مسبقا.

وفي حفل الختام تم توزيع الدروع وشهادات التقدير على الذين ساهموا في انجاح التظاهرة.

ولعل ابرز ما تابعه الجمهور للمهرجان معرض المطرزات الفلسطينية الذي اقامته الفنانة زهيرة زقطان في صالة فخر النساء زيد بالمركز الثقافي الملكي.

وكان العرض الاخير لمسرحية"جدار" لفرقة المسرح الحر من اخراج موسى السطري.

وفي اليوم السابق تم عرض مسرحية"حنين الليل" للمخرج ناصر الاوجلي ومسرحية"لعبة الغولة"للمخرج ايمن حمدون من مصر ومسرحية"قمر وخوابي العسل"للمخرج يوسف شموط في الكرك ومسرحية"كولون" للمخرج حافظ خليفة في جامعة اليرموك.

وكذلك تم عرض المسرحية السورية"امرأة .. نساء" للمخرج محمد قارصلي والذي تميز باقتناص تفاصيل يومية في حياة المرأة العاملة ، ففي المشهد الأول من العرض الصامت والتي قامت بتأديته الفنانة السورية ندى الحمصي برزت اهم الملامح التي تمر بالمرأة قبل زواجها وبعد زواجها واثناء عملها والرتابة اليومية التي تزداد صخبا في وقت تنكمش فيه المراة وتزداد انطواء على نفسها بسبب تقدمها بالعمر وعزوف الزوج عن متابعتها انسانيا وهكذا حتى ينتهي العرض بانشغال المرأة بأمور تافهة كانت لا تلقي لها بالا في ذروة عمرها.

المشهد الثاني كذلك تناول المرأة النجمة التي ترمى بالزهور وتغادر خشبة المسرح بالتصفي الحار من المعجبين وهكذا حتى تبدأ الشيخوخة وعلامات العجز تظهر على جسد ووجه النجمة فما تلبث وان تنبذ ويختفي جمهورها ، تلك الفنانة التي لم تكن تجد وقتا لشرب الماء او لقراءة الصحيفة ، ها هي اليوم تموت عطشا جراء الحالة النفسية التي تصاب بها الفنانة من عزوف الجماهير عنها وجسدت الحمصي ادوارها بدقة عالية واعتمدت على لغة الجسد والايماء من دون ان تنبس ببنت شفة واكتفت بترك رموز واضحة استطاع الحضور فك لغزها.





Date : 23-05-2009

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش