الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

سورية عصية على التقسيم وأوهام الفيدرالية

جمال العلوي

الأربعاء 2 آذار / مارس 2016.
عدد المقالات: 898

سوريا ستبقى قلعة شامخة هي باختصار، المعادلة المطلوب من كل السياسيين ادراكها في هذه المرحلة والابتعاد عن تحميل وقف الاعمال العدائية عناوين اخرى.

استغرب اصرار بعض السياسيين على الامساك بتفكير لا يقبل فهم المتغيرات ولا يزالون يحطبون بمفاهيم عن معارك برية وعن معادلات تقوم على الخطة (ب) التي تحدث عنها وزير الخارجية الامريكية كيري.

روح التفاهم الروسي الامريكي تقوم على أن الحل في سوريا اصبح وشيكا ًوكل الطرق تقود نحو سورية جديدة تقوم على المشاركة والبناء لكن في حدود مفهوم الدولة الوطنية السورية، والفرصة الان أصبحت مهيأة للدولة السورية لطي ملف داعش والتقدم خطوات نحو الامام لاغلاق الامارة الداعشية في الرقة.

ستكون عنوان المرحلة المقبلة تحطيم العنوان الدائم للتيار الظلامي الداعشي على الارض السورية وإجتثاث الوجود الذي تتمتع به النصرة والقاعدة وداعش في بعض المناطق في ظل التفاهم الامريكي الروسي وستحمل الاسابيع القادمة دلالات مهمة على هذه التحولات وعلى الجميع أن يدرك أن القطار يسير في طريقه الصحيح.

مطلوب مسح القرارات التي تقوم على الحرب البرية واستبدالها بشاشات تقرأ الممحي من الكلام الذي نص عليه القرار الاممي الاخير وفهم التحولات الجارية والبناء عليها والتوقف عن الاحلام التي تقوم على مسارات وهمية.لا مجال في سورية الدولة والوطن لمعادلات تقوم على الفدرالية وغيرها من الاحلام حتى لو استمرت الحرب سنوات اخرى.

المعادلة الوحيدة القابلة للتحليل والفهم هي عودة سورية لكل ابنائها بروح جديدة تقوم على المشاركة والديمقراطية وحق الناس في الحياة الكريمة، سورية تسير نحو صفحة جديدة لا مجال فيها للاوهام والخرافات، سورية تعود بثقة الجميع ومشاركة كل من صبر وتحمل ولم ينحاز نحو اطماع الخيانة والتخريب والدمار، عاجلا وقريباً جداً سيفهم الجميع أن كل التخيلات والاوهام قد سقطت حتى أصحابها تخلوا عنها والثابت الوحيد هو معادلة سورية هي: الجيش والشعب وسيد قاسيون معادلة غير قابلة للقسمة أبدا مهما علت التحديات وغلت التضحيات.



[email protected]

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش