الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

محمد مقدادي : لا بد من فتح كافة ملفات الرابطة من غير تردد او مماطلة

تم نشره في الثلاثاء 30 حزيران / يونيو 2009. 03:00 مـساءً
محمد مقدادي : لا بد من فتح كافة ملفات الرابطة من غير تردد او مماطلة

 

 
الدستور - عمر ابو الهيجاء

على خلفية الانتخابات الاخيرة لرابطة الكتاب الاردنيين التي جرت يوم الجمعة الماضي ، عقد رئيس كتلة "الائتلاف الثقافي" الشاعر د. محمد مقدادي مؤتمرا صحفيا ظهر امس في مقر الرابطة قرأ فيه بيان تيار "الائتلاف الثقافي" حول انتخابات رابطة الكتاب الاردنيين.

وبحسب البيان فإن "الائتلاف الثقافي" انطلق في برنامجه الانتخابي من ثلاثة ابعاد يراها اساسية في العمل الثقافي والنقابي والمؤسسي ، معتبرا أن الرابطة "هي بيت الكتاب الاردنيين جميعا وانها انجاز وطني لا بد من صيانه مسيرته الطويلة والبناء على ما انجزه السلف من مكتسبات ثقافية ونقابية ، وكذلك اعتبار الكاتب قائدا تنويريا ومكونا رئيسيا من مكونات المنجز الثقافي على الساحة الوطنية والعربية ، واعتبار المسألة الثقافي حاضنة لكافة الاسئلة السياسية والاجتماعية والاقتصادية ومولدا لمشروعات تمس حاضر الأمة ومستقبل اجيالها".

وأكد البيان على مصالح وحقوق وانسانية عضو رابطة الكتاب في مستوى التأمين والسكن والعمل نشر المنتج والتعريف بالكاتب والمكافأت التي يجب ان يتلقاها من المؤسسات العامة والخاصة وفرص التعليم لابناء الكتاب في الجامعات الاردنية والعربية ، وتأكيد القيمة الاعتبارية للرابطة التي نعتز بها بالانتماء اليها ونعمل على تعزيز مكانتها في المجتمع الاردني وعلى الساحة العربية الدولية. مؤكدا ان الائتلاف الثقافي بهذه الروح ومن هذه المنطلقات خاض المعركة الانتخابية غير منقاد لشهية الانتخابات وغاياتها في المستوى الشخصي او الشللي بل انطلاقا من الايمان بأهمية تكريس مفاهيم ديمقراطية تحترم التعددية وتقبل الآخر في ظل التنوع وتعدد الاجتهادات والرؤى ، وتيارنا الذي اضفى على انتخابات الرابطة في هذه الدورة حلة من التنافس والحشد غير المسبوق لأن تيارنا يؤمن بأن العبرة في التغيير الذي يمس بنية الخطاب وطبيعة الممارسة.

ولفت البيان الى رد الاعتبار للهيئة العامة التي يجري "استحضارها" مرة كل عامين وهو ما يعمل على تكريس حالة التفرد في اتخاذ القرارات من قبل الهيئة الادارية وانعدام العدالة في توزيع المنافع النقابية التي لا يجني شيئا منها سوى ثلة من المقربين والانصار دون اعتبار للقيمة الابداعية ، من اجل هذا رفعنا شعار التغيير ليس من التغيير نفسه بل من اجل تغيير عميق في مسيرة الرابطة التي لا بد من ان تكون موئل الكتاب من اعضائها المتساوين في الحق والواجب ، مؤكدا ان الاختلاف بيننا وبين سوانا في التيارين الاخرين هو اختلاف مواقف ورؤى وتوجهات وليس اختلاف على مواقع ومكاسب زهدنا بها وتجاوزنها وعينا بتحمل المسؤولية ازاء رابطتنا"

وقال مقدادي: وقد تولد هذا النهج بحكم الحاجة للتغيير الذي يمثل سنة كونية منذ ان كانت الابجدية الاولى ، فكيف ونحن نعيش زمنا لم يعد للخطاب المتخشب فيه فرصة للحياة او النهوض ، وفي الحقيقة لو كنا في تيار الائتلاف الثقافي نبحث عن مواقع فقط لما بادرنا مبكرا الى طرح صيغ توافقية مع التيارين الآخرين واستنفذت من طاقتنا الاتصالية الجزء الاكبر قبل موعد الانتخابات بزمن طويل ، لكن برنامجنا المنبثق من مفهوم ثقافي ابداعي مؤسسي يؤمن بلغة الحوار بين البرامج والسياسات ويبني خطابه على قبول الآخر.

واشار البيان الى ان ما حققه تيار الائتلاف الثقافي في الانتخابات هو دون الحلم بكثير ونعرف ان كثيرا من الاصطفافات لم تكن على اسس ثقافية وابداعية وبرامجية لأن برامجنا لم يجرً اختبارها من قبل او تقييمنا بناء عليها ولكننا نعتقد بأن ما حققه تيارنا - على تواضعه - كان بأصوات نبيلة ، لم تتعرض لضغوطات الحزب او لافصيل او الاقليم ولم تنل منها اغراءات النشر وتحقيق المصالح والمنافع الآنية المتبادلة ، بل كانت على اساس برامجي ، ومحاكمة للماضي وللحاضر الذي تجري فيه ممارسات لا بد من خضوعها لمراجعة امينة على مستقبل السؤال الثقافي الابداعي الذي نحن بصدده.

مؤكدا ان تشكيل لجنة العضوية في الرابطة من قبل الهيئة الادارية ذات اللون الطاغي او الطيف الرافض للآخر هو ما يعمل على ترسيخ الاحتكام للحسابات الانتخابية وحدها ، سواء في العضوية الجديدة او المشاركات الداخلية او الخارجية قافزا على كافة المعايير الابداعية.

وطالب البيان بفتح كافة الملفات الانتخابية والمالية والادارية من غير تردد او مماطلة وعدم السماح بالابقاء على ما تراكم فيها من تجاوزات أدت الى تحجيم مشروعنا الثقافي الوطني ، وابقت على الفعل الابداعي قعيدا ومحاصرا في ركن ضيق اسميناه "مقر رابطة الكتاب الاردنيين" موضحا ان الائتلاف الثقافي سيواصل تعاونه ومشاركته المسؤولية في مسيرة التغيير وتحقيق شعاره الرابطة للجميع بكل ما يعنيه من عدالة ومساواة وفرص متكافئة.



Date : 30-06-2009

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش