الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

سامية العطعوط تقرع أجراسها في «بيت تايكي» منحازة إلى فضاء الشعر

تم نشره في الاثنين 1 حزيران / يونيو 2009. 03:00 مـساءً
سامية العطعوط تقرع أجراسها في «بيت تايكي» منحازة إلى فضاء الشعر

 

 
الدستور - خالد سامح

حرصا منه على التواصل الدائم مع المنجز الابداعي الاردني احتضن بيت تايكي مساء اول من امس حفل توقيع المجموعة القصصية الجديدة للكاتبة سامية العطعوط وهي بعنوان"قارع الاجراس - أنثى العنكبوت" من منشورات امانة عمان الكبرى.

وقد تضمن الحفل كلمة افتتاحية لمديرة بيت تايكي القاصة بسمة النسور التي تحدثت عن سامية العطعوط الانسانة والقاصة واشارت الى خلقها النبيل وتواضعها مع الجميع وهدوئها اللافت وتابعت "سامية القاصة متمكنة من حرفتها ومخلصة الى فن تنكر لجمالياته الكثيرون وهي مدافعة شرسة عن القصة وكتابها الآيلون الى النسيان مقترحة عليهم التصدي لمحاولات الإلغاء والتهميش ، محرضة إياهم على مزيد من العناد القصصي ، شديدة الوفاء لمنجز جيل سبق ولم يتوار قبل أن يمهد الدروب ، غير مترددة في الاحتفال بجيل قصصي على وشك البزوغ ، وهي التي لا تملك من متاع الدنيا سوى مخيلة جَموح ، زينت لها عبر عمر من التقلب على جمر القلق ارتكاب فعل القص والمضي فيه متجاوزة عبر طقوس الأنثى جدرانا تمتص الصوت تعبيرا عن تمرد روحها التي جهرت بها صوتا مدويا مخترقا للحواجز بأنواعها فكانت مجموعات قصصية لافته نحتفل الليله بخامستها وهي قارع الاجراس الصادره حديثا ضمن منشورات امانة عمان ، لم تخرج فيها سامية عن ملامحها القصصية الفارقة من حيث التكثيف في لغة محمولة على جناحي الشعر ، انحازت شأنها دوما للوطن والمرأة وللأصالة وللجمال".

من جهته قدم الناقد الدكتور مصلح النجار قراءة في قصص المجموعة واشار الا انها تتميز بعدم ركونها الى الحساسية الجندرية ( الجنسوية ) وما يصنع خصوصيتها الحمولة الثقافية الكبيرة على غير عادة النساء اللاتي يكتبن كما قال: "لقد ضربت سامية العطعوط على وتر الدرامي والسردي والشعري كما تحدثت عن التفاصيل اليومية العادية والتي ينتج عنها في النهاية أثر صادم للقارئ وغير عادي كما ان قارئ سامية يقف مندهشا ومتسائلا عما هو الاسطوري من الحقيقي في كتابتها واين هو السحري من الواقعي".

وشدد د.النجار ان قصص سامية العطعوط الاخيرة غير بعيدة عن الهم الوطني والقومي وساوت بين القضية الفلسطينية والعراقية وقال "في المجموعة حضور خاص للنار والعنكبوت وشهرزاد وغيرها من مفردات الموروث الشعبي العربي التي وظفتها سامية من خلال محركات ثقافية غير بعيدة عن السياسة وانما بتجليات جمالية خاصة اخذت طريقها في الكتابة عبر النوعية التي كانت ايضا عابرة لكل اشكال التجنيس".

وقدمت الكاتبة سامية العطعوط شهادة ابداعية ثمنت فيها دور امانة عمان وبيت تايكي في رعاية الابداع وقالت"ليست شهادتي هذه سوى شهادة على الاعتراف بعدم الاكتمال ، لذلك تستمر الكتابة ، وتتوالى النصوص التي تشي بأعماقنا حينا ، ولكنها لاتبوح بكل التفاصيل الدقيقة التي تنسج أرواحنا فترانا نستمر في الكتابة بحثا عن الخلاص ولكنه الخلاص الموجع الذي يعلقنا أجراسا في سماء الوحدة ، لا احد يسمع قرعها ، فما الذي يدفعنا لمسرحة الحياة وشد الخيال من شعره الاشعث نحونا سوى الرغبة في الدهشة واسطرة الواقع؟".

واستذكرت العطعوط بداياتها وكيف عشقت سرد القصص في طفولتها وقالت "كنت وانا ابلغ الست او السبع سنوات من العمر وربما اقل اؤلف القصص لاخوتي الاصغر مني واسرد لهم الحكايات في المساءات الهادئة ، عن حياتي داخل بطن امي اذ لم يكن رحما بالنسبة لي آنذاك ..كان مجرد مكان تواجدت فيه ..كنت اروي لهم بالصوت والصورة ما اعتدت ان افعله وتوأمي الذي ولد ميتا في بطنها وكيف كنا نتحدث او نتعارك على الطعام .. وكيف أنني هزمته حين اراد الخروج قبلي بالضربة القاضية ..فتحول هو الى ملاك في الجنة ، وانا الى ملاك او شيطان على الارض .. لا ادري".

واختتمت الامسية بقراءة ممسرحة لاحدى قصص المجموعة من قبل الفنانة اسماء مصطفى.





Date : 01-06-2009

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش