الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«الاردن وفلسطين .. التوأمة» احتفاء بصري بجماليات المكان على ضفتي النهر

تم نشره في الثلاثاء 30 حزيران / يونيو 2009. 03:00 مـساءً
«الاردن وفلسطين .. التوأمة» احتفاء بصري بجماليات المكان على ضفتي النهر

 

 
عمان - الدستور

افتتح مدير المكتبة الوطنية مأمون التلهوني مساء امس في جاليري القرية الثقافية بحدائق الحسين معرض بعنوان"الاردن وفلسطين التوامه للفنان التشكيلي بشارة النجار وهو المعرض الشخصي الخامس و الثلاثون للفنان ويقترح فيه الفنان رؤاه البصرية عن المدن و القرى الأردنية و الفلسطينية وجمالياتها.

ويقول الفنان النجار بانه بدا يرسم منذ 12 عاما عن القدس و المدن الفلسطينية واحتفظ باللوحات لعل مناسبة ما تاتي وتعرض الاعمال و التي تحتفي بفلسطين واتت المناسبة القدس عاصمة للثقافة العربية 2009 وكانت مناسبة العرض مواتيه الى جانب لوحات عن الاردن . وأضاف النجار بان التجربة على قدر كبير من الاهمية للجهد الابداعي للاطلالة على المكان و للمزج بين مكانين بمثابة التوام ، ففي المعرض لوحات لكل المناطق في الاردن و اخرى للقدس من جهات مختلفه و لبيت لحم والخليل وسهول فلسطين واماكن اخرى.

وقد استخدم الفنان خامات الالوان الزيتية و المائية و الجرافيك اليدوي على كانفص وكرتون في التعبير عن رؤاه البصرية للمكان و التي جاءت باسلوب واقعي وانطباعي وهما عن المكان في تحمل لوحتين اثنتين تفاصيل عن معاناة الاهل في قطاع غزه.

تبرز اللوحات جماليات المكان الاردني والفلسطيني والملامح المشتركة في نمط البناء والمعمار في عدد من المدن الاردنية والفلسطينية ومنها نابلس والسلط وعمان والقدس والكرك والخليل وغيرها من المدن ذات التاريخ العريق والمشهورة بمواقعها التراثية وآثارها العائدة الى آلاف السنين ، وتفيض لوحات النجار بعاطفة وحنين الى تلك الاماكن وفيها موسيقى مستقاة من عوالم طفولية كما انها تركز على الوحدة الابدية والمصير المشترك للاردن وفلسطين المحتلة.

وحول بدايات تجربته الفنية استذكر الفنان النجار في حديث للصحفيين الارهاصات الاولى وانه عمل في بداية الخمسينيات منذ ان كان في عمر 15 عاما عند الخطاط سبانخ والذي تعلم منه الخط العربي و عمل رساما للارمات وحرص على تطوير مهاراته في الخط العربي ليعمل بعد ذلك في الكويت وكان خطاط وزارة الارشاد و الانباء والتي كانت تصدر مجلة العربي وعمل ايضا في التلفزيون الكويتي.

ويعتبر النجار تلك التجربة مفيده جدا لصقل خبراته الفنية حيث عاد بعد ذلك الى الاردن ليكون خطاط التلفزيون الاردني بعد امتحان اجراه له الفنان حازم الرفاعي ليكون اول من يخط المعلومات على شاشة التلفزيون الاردني وبالابيض على الاسود كما هو معروف.

ويرى النجار ان الكمبيوتر قضى على منهة الخط العربي وافقدها رونقها وافقد الخط رشاقته وانسيابيته وجماليته واهميته ، ويرى ان الكمبيوتر قدم خطوطا معلبة لا تحمل المتعة البصريه وافقد الخط اناقته وهيبته ، مستدركا ان كثيرا من الفنانين في الاردن لايزالون يقدمون اللوحة الحروفية المهمة ، ومنهم الفنان محمود طه و نصار منصور و جمال الترك وغيرهم وهم من اشهر الخطاطين في العالم العربي.

ويعتقد النجار ان بعض الفنانين قدموا الحرف بطريقة جماليه وان بعض الفنانين شوهوا الخط لعدم إلمامهم بانواع الخط وهم في الاساس ليسوا خطاطين وانعكس ذلك على اللوحة ولم تحقق النجاح الذي حققه الاخرون ممن يتقنون الخط.

Date : 30-06-2009

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش