الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«القدس» يصدر بيانا خاصا ويشهر أسماء مرشحيه للانتخابات

تم نشره في الأربعاء 17 حزيران / يونيو 2009. 03:00 مـساءً
«القدس» يصدر بيانا خاصا ويشهر أسماء مرشحيه للانتخابات

 

 
عمان ـ الدستور

أصدر تيار القدس بيانا لانتخابات رابطة الكتاب المزمع إقامتها في السادس والعشرين من حزيران الجاري ، تاليا نصه: "تميز تيار القدس بالحرص على التوازن بين المستوى الابداعي والمعرفي وبين الدفاع عن قضايا الكتاب وحرية التعبير والدفاع عن ثقافة المقاومة والهوية العربية ، وكذلك موقفه الراديكالي ضد التطبيع الثقافي وأوهام التعايش مع العدو الصهيوني وانطلاقاً من ذلك يخوض تيار القدس هذه الدورة من انتخابات الرابطة تحت العناوين التالية: الدفاع عن استقلالية الرابطة وعن كرامة الكتاب ورفض كل اشكال المقايضة والابتزاز. على الصعيد الديمقراطي الخاص بالرابطة: تعديل النظام الداخلي بانتخاب مجلس مركزي وسيط بين الهيئة العامة والادارية يوسع مشاركة الهيئة العامة ودور الفروع وانتخاب لجان مستقلة للعضوية عن كل التيارات ، وكذلك فيما يخص النشاطات الخارجية وفرص الابداع والنشر للمبدعين الشباب ، وكذلك متابعة أية شبهة فساد مالي سابقة أو لاحقة في الرابطة. على الصعيد الديمقراطي العام: الدفاع عن الحريات العامة بالتنسيق مع باقي منظمات المجتمع المدني ، والدفاع عن حق التعبير والنشر ، ووقف إحالة الكتاب إلى المحاكم بسبب هذا الحق. على صعيد القضايا المطلبية: العمل من أجل ضمان اجتماعي لائق لغير المؤمنين من الكتاب وعائلاتهم ، وإحياء العمل بمشروع اسكان الكتاب ، وانشاء دار للنشر ، والسعي من أجل تأمين مقر دائم للرابطة. على الصعيد الثقافي - الابداعي: الاهتمام أكثر بالورشات والندوات والمراجعات التي تعزز الوعي والموقف النقدي ضد الاقصاء والتكفير والانغلاق أو الاستلاب ، وترجمة ذلك عبر الارتقاء بالنشر ومجلة الرابطة وتوسيع المشاركة بها وانتظامها ، واستحداث مجلات وفعاليات مثل الابداع الشبابي ، ومركز دراسات خاص بالرابطة. التأكيد على الوحدة الوطنية والتصدي لكل العصبيات المريضة الذميمة. التأكيد على ثقافة المقاومة ومواجهة ثقافة التسوية والهزيمة. بشأن الموقف الصلب للتيار من التطبيع الثقافي فهو ما يشرفه ويؤكد عليه باستمرار محذراً دائماً وفي كل وقت من نصف الموقف أو التسطيح أو التمييع على هذا الصعيد ، فمقاومة التطبيع الثقافي أكثر من رنين للاستهلاك المحلي ، وهي بالدرجة الأولى مقاومة معرفية - ثقافية أبعد ما تكون عن الحقل السياسي وهو حقل الأحزاب وليس رابطة الكتاب ، بل تتجلى في مقاومة التضليل المعرفي الذي يخلط بين الآخر والعدو ، كما تتجلى في مقاومة الثقافة العدمية والوضعية غير النقدية ، وكذلك "الهويات القاتله الجهوية" التي تصطدم مع الهوية العربية الحضارية .

ويحيي التيار انطلاقاً من هذه التصورات المقاومة في العراق وفلسطين ولبنان باعتبارها ظواهر موضوعية أكثر منها تمثلات ايديولوجية سياسية عابرة ، فالمقاومة اليوم تعبر عن روح الأمة وتوقها للتعين داخل التاريخ. التأكيد على عروبة العراق ووحدته ضد كل أشكال الاحتلال والتدخلات الدولية الأمريكية والإقليمية ، واعتبار المقاومة عنوان هذه العروبة والوحدة. تحويل إعلان القدس كعاصمة للثقافة العربية إلى فعاليات حيوية تعزز دور الرابطة في تعميق ثقافة المقاومة والتعريف بالادب الفلسطيني ، ومساندة المثقفين الفلسطينيين المقاومين الذين كتبوا لفلسطين بالحبر والدم".

كما تضمن البيان قائمة التيار للانتخابات التي تضمنت الأساتذة: القاص سعود قبيلات رئيساً ، الشاعر مؤيد العتيلي ، الكاتبة والقاصة هدى فاخوري ، الروائي عبد الناصر رزق ، الشاعرة د. مها العتوم ، الروائي عبد السلام صالح ، الشاعر د. محمد عبيد الله ، الشاعر حكمت النوايسة ، الكاتب والباحث عليان عليان ، الشاعر يوسف عبد العزيز ، الروائي هاشم غرايبة.



Date : 17-06-2009

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش