الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مقطوعات تبحر في غربة الذات ضمن مهرجان الموسيقى والغناء الصوفي

تم نشره في الاثنين 13 نيسان / أبريل 2009. 03:00 مـساءً
مقطوعات تبحر في غربة الذات ضمن مهرجان الموسيقى والغناء الصوفي

 

الدستور ـ إلياس محمد سعيد

مجموعة رائعة من الأغنيات والممقطوعات الموسيقية التي استمتع الحاضرون في المسرح الرئيس بالمركز الثقافيّ الملكيّ مساء أول أمس ، وأدتها فرقة شرق الأردنية بمشاركة الفنان المغربيّ نبيل عبد الجليل ، كان ذلك هو الجزءَ الأول من الفعالية التي ضمها "مهرجان الموسيقا والغناء الصوفيّ" في دورته الثانية التي اختتمت أمس ، وهو مهرجان نظمه المنتدى الأردنيّ للموسيقا بالتعاون مع وزارة الثقافة وأمانة عمان الكبرى. أمّا في الجزء الثاني من الفعالية ، فاستمع الحاضرون إلى رباعيات الخيام كما أداها الفنان المصريّ مصطفى سعيد.

استعلت شرق بمقطوعة موسيقية ، ثم تناوب كل من الفنانينً: نبيل عبد الجليل ، ومهند عطا الله أداءهما لما يمكن تسميته بـً "الحلاجيات": فالأغاني نفسها إما من أشعار أبي منصور الحلاج أو من أشعار يفوح منها نَفَس هذا الشاعر المعروف بوصفه واحداً من أهم أعلام الصوفية في تاريخ الفكر العربيّ الإسلاميّ. لكنْ ، في الحقيقة ، استهل نبيل عبد الجليل أداءه بأغنية "يا شقيق الروح من جسدي" ، التي وصفها بأنها "مكتوبة للتخت العربيّ" قبل أنْ يضيف أنه "عمل توزيعاً خاصاً لأداء هذا الموشح مع مجموعة شرق" حيث استخدم آلتي الشيللو والفلوت. بعد ذلك خطا نحو مقدمة الخشبة الفنان مهند عطا الله ليؤدي "عجبتُ منكَ ومني" (الشعر للحلاج) ، ولكم أدهش الحاضرين الاستهلال بآلة القانون ليتبع ذلك حوار طويل بين الفنان وبين آلة العود. وقبل أنْ يعود نبيل عبد الجليل لأداء أغنية "حقيقتي" ، أمتعتْ الفرقة الحاضرين الذين ملؤوا المدرج عن آخره ، بمقطوعة من تأليف الراحل عامر ماضي ، وهي مقطوعة موسيقية تنتمي إلى مقام نهاوند.

"مؤلفاتي الشخصية تدخل في الإطار الصوفيّ كلياً" ، قال نبيل عبد الجليل وهو يقدّم لأغنيته "حقيقتي" ، ثم أضاف أنّ "إيقاع هذه الأغنية غريبّ ، وتمّ تأليفه خصيصاً لها" ، وقال إنّ "عامل الشطحة الصوفية سيأتي ببطء". صفق الجمهور طويلاً لأداء هذا الفنان المتميز ، وصفقوا له حين باح بارتباطه "الإنسانيّ والروحيّ مع فرقة شرق" التي الح على شكرها بعمق. "عجبتُ" كانت أغنيةً بتلحين مشترك لمهند عطا الله الذي أداها ، والفنان طارق الجندي الذي لحنّ أيضاً مجموعة من أبيات الحلاج. اختتمت الفرقة أداءها بمقطوعة "يسار" ، وهي من ألحان طارق الجندي نفسه.

تأسست فرقة شــرق الموسيقية في نهاية عام 2006 ، حيث تتّجه إلى إعادة إحياء الأغاني والمقطوعات العربية الكلاسيكية القديمة والموروث الفولكلوري العربي في قالب حديث يجسد جمال هذه الأغاني والمقطوعات من خلال حوار الآلات العربية والغربية المستخدمة في العزف ، وأعضاؤها هم: طارق الجندي (عود) ، آلاء التكروري (فلوت) ، عبيدة عامر ماضي (كمان) ، خالد بلعاوي (تشيللو) ، معن السيد (إيقاع) ، مهند عطاالله ولارا عليان (غناء).

أمّا الفنان د. نبيل عبد الجليل فهو مؤلف وأستاذ موسيقى ، إبتدأ دراسته الموسيقية وهو في سن العاشرة في أكاديمية مكناس بالمغرب مع والده عبدالعزيز بن عبد الجليل وهو أحد الأسماء المهمة في مجال علم الموسيقى في المغرب والعالم العربي. له دراسات في الموسيقى المشرقية ومؤلفات موسيقية وأصدر البوما من مؤلفات قام بتلحينها أثناء اقامته في فرنسا عام ,2008

مصطفى سعيد عازف عود ومرنّم متخصّص في النسق التقليديّ العربيّ المشرقيّ ، مؤسس مجموعة أصيل للموسيقى العربية المشرقية التقليدية الفنية 2003 ، أستاذ العود والإنشاد وفن الارتجال وموسيقى المجموعة العربية (التخت) في المعهد العالي للموسيقى في الجامعة الأنطونيّة (لبنان) 2006 ، أستاذ في "بيت العود" القاهرة 2004 ، له إصدار مشاركة مع نداء أبو مراد في أداء تراث مخايل مَشّاقَة والذي حققه نًداء أبو مراد وتم تَسجيله عام 2005 ، ومشاركات في مهرجانات موسيقيّة دوليّة مُنفردا وضمن مجموعات. وفي أدائه "رباعيات الخيام" أعاد مصطفى سعيد تناولها ليضعها في أطار تأملي ، صوفي ، نتحسس من خلاله طغيان الفن على الماديات: فهو يتلامس مع الروحانيات ويسمو بالذات إلى مراتب الترقي الوجداني. لقد اعتمد مصطفى سعيد نماذج إيقاعية جميلة ومتنوعة مصحوبة بأداء غنائي رائع زاد من جمال الشعر ومعناه ، منتقلاً بنا في رحلة عكسية الى عالم داخلي يملؤه الغموض والتزهد ويطربنا بروحانية الشرق ، انه بلا أدنى شك واحد من أواخر المؤدين لهذا النوع من الغناء.

التاريخ : 13-04-2009

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش