الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

أدباء ومثقفون عرب يدينون الصمت ويدعون لمحاكمة القتلة

تم نشره في الأربعاء 7 كانون الثاني / يناير 2009. 02:00 مـساءً
أدباء ومثقفون عرب يدينون الصمت ويدعون لمحاكمة القتلة

 

 
عمان ـ الدستور

أصدر عدد من الكتاب العرب بيانا ضد ما يجري من قتل وتدمير وحشي تقوم به القوات الإسرائيلية في غزة. وقد دعا البيان إلى كسر حاجز الصمت الذي يلف العالم قائلين: "بأي كلمات نكتب ، نحن الشعراء والمبدعين والمثقفين العرب الموقعين على هذا البيان ، لنلفت نظر الرأي العام العالمي إلى مسؤوليّته عن الجريمة الإسرائيلية المتواصلة ، برعاية أمريكية وأوروبيّة ، طالما هو مسترسل في الصمت عمّا يجري الآن في غزّة ، وفي تجاهله والتستّر عليه؟ بأي لغة نصف أسبوع الآلام الفلسطيني هذا ، وورشة القتل المفتوحة على كل احتمالات الموت؟ من أين نأتي بكلمات تصف ما يجري من جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية ، فاقت كل تصور ، تقوم بها قوات احتلال ، تنفذ المذبحة تلو المذبحة ضد مجتمع فلسطيني عزلته عن العالم ، ووضعته في سجن ضخم ، وسلطت عليه آلات الابادة العمياء من البر والبحر والسماء؟

هل هناك لغة يمكن أن تردع مجرمي الحرب الإسرائيليين الذين لم يتورعوا - خلال الأسبوع الماضي كما طوال تاريخهم - عن قتل الاطفال والمدنيين الأبرياء ، فيما هم يبتكرون كل الذرائع الممكنة لتبرير جرائمهم؟

ما يجري في غزة منذ أكثر من أسبوع ، أقل ما يمكن أن يقال فيه إنه انتهاك لإنسانية الإنسان ، وسلسلة من أبشع جرائم عصرنا. ورغم ذلك ، فإن الحكام والزعماء العرب لم يتوصلوا حتى الآن إلى جملة مفيدة في تعريف ما يجري،

نحتاج إلى قاموس جديد من الكلمات لنتمكّن من تفسير كل هذا التستر العربي الرسمي والدولي على الجريمة. كيف يمكن للضمير العالمي أن يتسع لكل هذا الدم؟

أمام هذه الصورة القاتمة ، نقول أن لا عنوان للقاتل سوى جريمته. فهل نوجّه رسالتنا إلى العنوان الإسرائيلي لنسأله الرفق بأشلاء ضحاياه كما يفعل »المعتدلون« العرب؟ بأي كلمات نصف كل هذا التخاذل الرسمي العربي؟ وهذا التواطؤ الرسمي عبر العالم؟

مطلوب العمل الحاسم ، وبكل السبل المتاحة والممكنة ، على وقف هذه المجزرة ، ودعوة القوى الحية في العالم العربي والعالم بهيئاته الحقوقية والأهلية المختلفة ، للمباشرة في التحضير ، بمنتهى الجدية والمسؤولية ، لسوق المتورطين في هذه الجرائم إلى محاكم دولية تقتص منهم... وعلى رأس هؤلاء القيادة السياسية والعسكرية الإسرائيلية ، وكذلك الطيارون الذين ينفذون جرائم الإبادة ضد الشعب الفلسطيني الأعزل في غزة ، ويفرضون عليه عقوبات جماعية فاشية تخالف كل المواثيق والأعراف الإنسانية.

وفي النهاية ، إذ نحييّ كل من رفع صوته من أحرار العرب والعالم ضد الهمجيّة الصهيوينة المتجدّدة ، وضد جريمة الصمت على تلك الهمجيّة ، نقول في الوقت نفسه لشهود الزور على اختلافهم: لن يرحمكم التاريخ. ولغزة هاشم نقول: شكراً لك أيتها المدينة المقاومة ، لقد أعدت القضية الفلسطينية العادلة بكل كفاحها وعنفوانها الإنساني إلى شوارع العرب والعالم. الخزي والعار لمجرمي الحرب وقتلة الأطفال."

وقد وقع البيان: نوري الجراح (شاعر ـ سوريا ـ لندن) نجوان درويش (شاعر ـ القدس المحتلة) ، عاصم الباشا ، (كاتب ونحات سوريا ـ غرناطة) زكريا محمد (شاعر ـ رام الله) ، د. خديجة صفوت (كاتبة واكاديمية ـ أكسفورد) ، د. سلمى الخضراء الجيوسي (شاعرة وناقدة ـ فلسطين ـ عمان) ، يوسف عبدلكي (تشكيلي ـ دمشق) ، مازن مصطفى(كاتب ـ فلسطين ـ لندن) ، بيار أبي صعب (شاعر وناقد ـ بيروت) ، غسان زقطان (شاعر ـ رام الله) ، حسن نجمي (شاعر ـ المغرب) سعد القرش (روائي ـ القاهرة) ، حسام الدين محمد (ناقد ـ سوريا ـ لندن) ، أمجد ناصر(شاعر ـ الأردن ـ لندن) ، خالد النجار (شاعر ـ تونس ـ باريس) ، علي بدر (روائي ـ العراق) ، حلمي سالم (شاعر ـ القاهرة) ، علي كنعان (شاعر ـ سوريا ـ أبو ظبي) ، مفيد نجم (ناقد ـ سورا ـ أبوظبي) د. خلدون الشمعة (ناقد ـ سوريا ـ لندن) ، هيفاء زنكنة (روائية ـ العراق ـ لندن) ، د. الطايع الحداوي (كاتب وأكاديمي ـ المحمدية ـ المغرب) ، د. عبد النبي ذاكر (ناقد واكاديمي ـ أكادير ـ المغرب) ( ، بشير البكر (شاعر ـ سوريا ـ باريس) ، محسن خالد (روائي ـ السودان ـ لندن) ، عادل بشتاوي (روائي وكاتب ـ فلسطين ـ فاليتا - مالطا) ، علي الجاك (فنان تشكيلي ـ أبوظبي) ناصر بخيت (فنان تشكيلي ـ السودان) ، حسين بن حمزة (شاعر ـ سوريا ـ بيروت) ، محمد المزديوي (روائي ـ المغرب ـ باريس) ، سيد أحمد بلال (شاعر ـ السودان ـ لندن) ، زهير أبو شايب (شاعر ـ الأردن) ، شاكر لعيبي (شاعر ـ العراق ـ قابس) ، خيري منصور (شاعر وكاتب ـ الأردن) ، زهور كرام (روائية وناقدة أكاديمية ـ المغرب).بلال كمال عبد الفتاح( ناقد وباحث أكاديمي ـ الأردن)



Date : 07-01-2009

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش