الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

رحيل القاص العراقي فهد الأسدي

تم نشره في الخميس 10 كانون الثاني / يناير 2013. 03:00 مـساءً
رحيل القاص العراقي فهد الأسدي

 

عمان ـ الدستور

فقدت الأوساط الأدبية العراقية والعربية أكثر القصاصين تجديدا في جيل الستينيات الأدبي برحيل فهد الأسدي بعد سنوات قضاها على فراش المرض من دون رعاية حكومية أو من اتحاد الأدباء والكتاب.

وتوفى الأسدي عن عمر يناهز الرابعة والسبعين بعد ان تردت حالته الصحية من دون ان يستطيع السفر خارج العراق لتلقي العلاج.

ويعد الأسدي أحد أبرز قصاصي جيل الستينيات العراقي، وعرف باهتماماته القصصية لشخصيات ومناطق الأهوار جنوب العراق.

وعاني الأسدي، صاحب قصص: «حلب بن غريبة» و» طيور السماء» من وضع صحي متدهور ورقد بسببه في المستشفى ببغداد، فيما علت أصوات مثقفين عراقيين داخل وخارج البلاد لمد يد العون والمساعدة له، من دون ان تنصت لها السلطات الحكومية او وزارة الثقافة أو اتحاد الأدباء.

ولد فهد الأسدي في قضاء الجبايش بمحافظة ذي قار عام 1939، وتخرج في كلية القانون – الجامعة المستنصرية عام 1974- 1975، عمل سنوات عديدة في التدريس، ثم امتهن المحاماة بعد تقاعده من التدريس.

بدأ النشر عام 1960 في مجلة «المثقف» البغدادية، ونشر العديد من نتاجه القصصي في الصحف والمجلات العراقية والعربية وخاصة «الأقلام» و «الآداب» اللبنانية.

أصدر ثلاث مجموعات قصصية من بينها «طيور السماء»، ولديه مجموعة قصصية رابعة معدة للطبع بعنوان»عقدة غوردوس»، لكنه بقي معطلاً عن الكتابة منذ عام 2008، بعد ان صدرت روايته الأخيرة «حلب بن غريبة».

التاريخ : 10-01-2013

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش