الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

برشلونة يسعى لمواصلة الزحف نحو اللقب

تم نشره في الثلاثاء 1 آذار / مارس 2016. 07:00 صباحاً

نيقوسيا - تبدو حظوظ برشلونة كبيرة لمواصلة زحفه نحو الاحتفاظ باللقب عندما يحل ضيفا على رايو فايكانو السادس عشر الخميس المقبل في ختام المرحلة السابعة والعشرين من الدوري الاسباني لكرة القدم.   

وتفتتح المرحلة اليوم الثلاثاء بلقائي اتلتيكو مدريد مطارده المباشر مع ريال سوسييداد التاسع، ولاس بالماس السابع عشر مع خيتافي الخامس عشر، على ان تستكمل غدا الاربعاء بلقاءات اشبيلية الخامس مع ايبار الثامن، وسلتا فيغو السادس مع فياريال الرابع، وملقة الحادي عشر مع فالنسيا الثاني عشر، واتلتيك بلباو السابع مع ديبورتيفو لا كورونيا العاشر، وليفانتي العشرين الاخير مع ريال مدريد الثاني.   

ويلعب الخميس ايضا غرناطة التاسع عشر قبل الاخير مع سبورتينغ خيخون الثامن عشر، واسبانيول الرابع عشر مع ريال بيتيس الثالث عشر.   

يملك برشلونة فرصة ذهبية لدخول تاريخ كرة القدم الاسبانية عندما يحل ضيفا على رايو فايكانو المتواضع والذي يصارع من اجل البقاء في الدرجة الاولى.   



ويبدو الفريق الكاتالوني مرشحا فوق العادة لتحقيق الفوز وبالتالي تحطيم الرقم القياسي في عدد المباريات دون خسارة والذي يتقاسمه مع غريمه التقليدي ريال مدريد.  

وحقق برشلونة فوزه التاسع على التوالي والـ21 هذا الموسم عندما تغلب على ضيفه اشبيلية 2-1 الاحد في ختام المرحلة السادسة والعشرين، وحافظ على سجله خاليا من الخسارة للمباراة الـ34 على التوالي في مختلف المسابقات وعادل الرقم القياسي لفريق اسباني حافظ على سجله خاليا من الخسارة في هذا العدد من المباريات الرسمية والذي كان بحوزة غريمه التقليدي ريال مدريد موسم 1988-1989.   

ويبتعد برشلونة بـ8 نقاط في الصدارة، لكنه مدربه لويس انريكي حذر لاعبيه من الافراط في الثقة لان الارقام القياسية لا تعني التتويج بالالقاب، وقال «الارقام القياسية لا تعني لي شيئا، اذا فزنا بالالقاب فهي تكون رائعة ولكن في حال عدم تحقيق ذلك فهي لا تعني شيئا».   

واضاف «هدفنا الحفاظ على اللقب منذ اليوم الاول من الدوري.. هذا هو هدفي الاول ونحن الان في مركز جيد».   

وتابع «الان، نحن نرغب في كسب النقاط الضرورية من أجل التتويج باللقب».   

ويطمح اتلتيكو مدريد الى استغلال معنويات لاعبيه العالية عقب الفوز على جاره ريال مدريد 1-صفر في سانتياغو برنابيو، وعاملي الارض والجمهور للتغلب على ريال سوسييداد للضغط على برشلونة من خلال تقليص الفارق الى 5 نقاط مؤقتا.   

وتكتسي المباراة اهمية كبيرة بالنسبة الى مهاجم اتلتيكو مدريد الدولي الفرنسي انطوان غريزمان صاحب هدف الفوز في مرمى النادي الملكي، كونه سيواجه فريقه السابق الذي بدأ معه مسيرته الاحترافية عام 2009 قبل الانتقال الى فريق العاصمة عام 2014.   

ويعتبر غريزمان هداف اتلتيكو مدريد حتى الان هذا الموسم برصيد 13 هدفا وهو سيترك عواطفه جانبا لتعزيز غلته التهديفية في مرمى ريال سوسييداد ومساعدة فريقه على الحفاظ على الاقل على فارق النقاط التي تفصله عن الفريق الكاتالوني.   

ويخوض ريال مدريد اختبارا سهلا امام مضيفه ليفانتي في سعيه الى تعويض سقوطه امام اتلتيكو مدريد وتلاشي حظوظه في المنافسة على اللقب بعدما بات بعيدا عن برشلونة بفارق 12 نقطة.   

وكانت الخسارة الاولى لريال مدريد باشراف مدربه الفرنسي زين الدين زيدان الذي يتعين عليه الان رفع معنويات لاعبيه والتركيز على مسابقة دوري ابطال اوروبا الوحيدة التي يمكن ان ينقذ بها موسمه، وهو في موقع جيد لبلوغ ربع النهائي بعدما كان فاز على مضيفه روما الايطالي 2-صفر ذهابا.   

ويدرك زيدان اهمية المباراة ضد ليفانتي كون اي تعثر سيفقد فريقه المركز الثالث لصالح فياريال الذي يلاحقه بفارق نقطتين ويحل ضيفا على سلتا فيغو في اختبار صعب نسبيا.

الدوري الانجليزي

يتجدد اللقاء بين ليفربول ومانشستر سيتي بعد ثلاثة ايام من حسم الاخير المواجهة بينها في نهائي كأس رابطة الاندية الانجليزية المحترفة بركلات الترجيح 3-1 عندما يتواجهان على ملعب انفيلد في المرحلة الثامنة والعشرين من الدوري الانجليزي لكرة القدم غدا الاربعاء، وتفتتح المرحلة اليوم الثلاثاء بأربع مباريات.

وخاض مانشستر سيتي وليفربول مباراة ماراثونية استمرت اكثر من ساعتين وبدا التعب واضحا على اللاعبين.

ولا بديل لمانشستر سيتي عن الفوز اذا ما اراد البقاء في دائرة المنافسة على اللقب خصوصا بعد خسارته مباراتيه الاخيرتين على ارضه امام ليستر سيتي المتصدر 1-3 ثم امام توتنهام صاحب المركز الثاني 1-2 خارج قواعده.

وفضل مدرب سيتي التشيلي مانويل بيليغريني التضحية بمسابقة كأس انجلترا الاسبوع الماضي فاشرك تشكيلة رديفة تعرضت لهزيمة قاسية امام تشلسي 1-5.

ولا يزال سيتي يحارب على جبهة دوري ابطال اوروبا ايضا حيث وضع قدما في ربع النهائي بعد فوزه ذهابا على دينامو كييف الاوكراني 3-1 خارج ملعبه.

اما ليفربول، فكان مدربه الالماني يورغن كلوب يمني النفس في احراز اول لقب له في موسمه الاول مع النادي الشمالي العريق، لكن ركلات الترجيح لم تبتسم له ويبقى له الدوري الاوروبي حيث يواجه امتحانا صعبا في مواجهة غريمه اللدود مانشستر يونايتد في ثمن النهائي.

يذكر ان ليفربول كان الحق بمانشستر سيتي خسارة مذلة 4-1 في عقر دار الاخير ذهابا.

في المقابل، يأمل ليستر سيتي مفاجأة الموسم، مواصلة زحفه نحو اللقب عندما يستضيف وست بروميتش البيون.

وحقق ليستر سيتي الذي يقوده الثنائي الرائع جيمي فاردي هداف الدوري برصيد 19 هدفا وصانع الالعاب المتألق الدولي الجزائري رياض محرز، فوزا صعبا في اخر مباراة له ضد نوريتش سيتي وانتظر حتى الدقيقة الاخيرة ليخرج بانتصار ثمين.

ولم يكن احد ينتظر ليستر ينافس على قمة الدوري خصوصا انه نجا من الهبوط باعجوية الموسم الماضي، لكن تألق عناصر عدة في صفوفه هم الحارس الدنماركي غاسبر شمايكل ولاعب الوسط الفرنسي المالي نغولو كانتي والمدافع الالماني العملاق روبرت هوث، بالاضافة الى فاردي ومحرز جعل الفريق منافسا يحسب له حساب على اللقب.

ويأمل توتنهام الذي يسير بدوره بخطى ثابتة نحو لقبه الاول من الستينات في الخروج فائزا من الدربي الذي يجمعه بوست هام يونايتد، قبل ان يخوض دربيا اخر اكثر شراسة مع جاره في شمال لندن ارسنال نهاية الاسبوع الحالي.

وشق توتنهام طريقه نحو المراكز الاولى من دون ضجة ونجح مدربه الارجنتيني الشاب ماوريتسيو بوشيتينو في تشكيل مجموعة متجانسة بقيادة هداف الدوري الموسم الماضي هاري كين وضعت الفريق على مشارف اللقب.

ويقول بوشيتينو «اللاعبون سعداء والبسمة تعلو وجوههم وهذا الامر يساعد خصوصا باننا اجتزنا مرحلة صعبة جدا من المباريات المتتالية».

واضاف «انها اوقات مثيرة لنا لكننا في حاجة الى اراحة بعض اللاعبين لانهم متعبون جراء ضغط المباريات».

وسيحاول مدرب ارسنال، الفرنسي ارسين فينغر رفع معنويات لاعبيه بعد الخسارة الثقيلة التي تعرض لها فريقه امام مانشستر يونايتد الذي اشرك اربعة لاعبين لا يتخطون العشرين بينهم نجم المباراة ماركوس راشفورد صاحب ثنائية في المباراة.

ويستضيف ارسنال سوانسي سيتي احد فرق الوسط.

وفي المباريات الاخرى، يلتقي استون فيلا مع ايفرتون، وبورنموث مع ساوثامبتون، ونوريتش سيتي مع تشلسي، وسندرلاند مع كريستال بالاس، وستوك سيتي مع نيوكاسل، ومانشستر يونايتد مع واتفورد.

الدوري الالماني

يحل فولفسبورغ وصيف بطل الدوري الالماني لكرة القدم في الموسم الماضي ضيفا على هانوفر اليوم الثلاثاء في افتتاح المرحلة الرابعة والعشرين، ويلعب اليوم ايضا انغلوشتات مع كولن.

وتستكمل المرحلة غدا الاربعاء فيلتقي باير ليفركوزن مع فيردر بريمن، وشالكه مع هامبورغ، وبايرن ميونيخ مع ماينز، وهوفنهايم مع اوغسبورغ، وهيرتا برلين مع اينتراخت فرانكفورت، ودارمشتات مع بوروسيا دورتموند وبوروسيا مونشنغلادباخ مع شتوتغارت.

وسقط فولفسبورغ في المرحلة الماضية امام ضيفه بايرن ميونيخ حامل اللقب في المواسم الثلاثة السابقة صفر-2، وكانت الخسارة الثالثة له امام منافسه هذا الموسم مقابل فوز واحد في المواجهات الاربع التي جمعت بينهما.

واذا كان بايرن يتجه بثبات نحو لقب رابع على التوالي، فان وصيفه فولفسبورغ تراجع بعد الخسارة الاخيرة من المركز الرابع الى الثامن برصيد برصيد 31 نقطة، بفارق 4 نقاط عن شالكه السابع وباير ليفركوزن السادس، ما يهدد تأهله الى المشاركة الاوروبية في الموسم المقبل.

وقال المدير الرياضي لفولفسبورغ والنجم الدولي السابق كلاوس الوفس «يجب حتما الحصول على النقاط امام مونشنغلادباخ».

وتابع «يجب ان نسجل الاهداف للامل بتحقيق شيء ما، ومن الافضل ان نفتتح التسجيل».

ومن المتوقع ان يعود الدولي اندري شورلي الى صفوف فولفسبورغ بعد ان تعافى من الاصابة، لكن الفريق سيفتقد مدافعه البرازيلي نالدو الذي تعرض الى اصابة في الكتف اليمنى امام بايرن السبت الماضي وسيخضع الى عملية جراحية تبعده حتى نهاية الموسم.

في المقابل، فان هانوفر يحتل المركز الثامن عشر الاخير برصيد 17 نقطة فقط، وهو كان تغلب على شتوتغارت 2-1 في المرحلة السابقة.

ويكمل بايرن المتصدر بدوره برصيد 62 نقطة مشواره نحو لقبه الرابع على التوالي عندما يستضيف ماينز الخامس وله 36 نقطة في مباراة لا تخلو من صعوبة.

ويتألق في صفوف بايرن المهاجم البولندي روبرت ليفاندوفسكي الذي يتردد بقوة احتمال انتقاله الى انجلترا او اسبانيا في الموسم المقبل.

ويحل بوروسيا دورتموند الثاني برصيد 54 نقطة ضيفا على دارمشتات الرابع عشر وله 25 نقطة، حيث يسعى الى عدم اهدار النقاط املا في الاقتراب من بارين في حال تعثر الاخير.

ونجا دورتموند من فخ مضيفه هوفنهايم الاحد 3-1 بعد ان كان متأخرا حتى الدقيقة 80 قبل ان يسجل له الارميني هنريخ مخيتاريان والكولومبي ادريان راموس والغابوني بيار ايميريك اوباميانغ.

وسجل الدولي الغابوني 22 هدفا حتى الان حيث يحتل المركز الثاني بفارق هدف خلف هداف ليفاندوفسكي.

كما سجل اوباميانغ 51 هدفا حتى الان في 86 مباراة في الدوري الالماني. (وكالات)

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش