الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

ليلة غنائية اردنية ممتعة على المسرح الجنوبي * انور «قلب وراح» وحجازي تقدم وصلة شعبية وعبندة «ماشي ومعنعن»

تم نشره في الخميس 9 آب / أغسطس 2007. 03:00 مـساءً
ليلة غنائية اردنية ممتعة على المسرح الجنوبي * انور «قلب وراح» وحجازي تقدم وصلة شعبية وعبندة «ماشي ومعنعن»

 

 
لو فتحت الابواب للجمهور ولو كانت الدعاية كافية لكان وضع المشاركة الغنائية الاردنية (الثانية) هذا العام أفضل ولاستفاد المهرجان والمطربون الذين شاركوا من البث التلفزيوني المباشر اكثر.
ومع ذلك فقد عاش جمهور المسرح الجنوبي ليلة اردنية مفعمة بالفرح والبهجة وسط حفاوة جماهيرية وتلفزيونية ، حيث تم بث الحفلة على الهواء مباشرة عبر (اثير وشاشة التلفزيون الاردني). الفرقة الموسيقية بقيادة المايسترو جورج اسعد عبرت عن كفاءة اعضائها العازفين الاكاديميين من خلال اجادة العزف خلف المطربين الثلاثة: (سامر انور وليندا حجازي واحمد عبندة) ، المدهش كان الاداء الرائع للمطربين الثلاثة وفرقة نقابة الفنانين الاردنيين.
وبدت الثقة مع المطربين واستمتع الجمهور بما قدم من انغام والحان وكلمات واغنيات واداء ، بدأه المطرب الشاب سامر انور الذي قدم اغنية (اشتقنا يا حلو والله اشتقنا.. صارلك زمان مفارقنا ـ يا ما كانت حلوة ليالينا.. ياما تعاتبنا) ـ وكان يغني بثقة وايجابية. كما غنى (قلب وراح) وهي باللهجة المصرية. كذلك غنى (جاي على بالي) واعتبر انور مشاركته في مهرجان جرش حدثا استثنائيا كونه ينتمي للمطربين الجدد.
ثم قدمت المطربة ليندا حجازي باقة من الاغنيات التي نالت استحسان الجمهور بدأتها بأغنية (لما يهب الهوى يا حبيبي تتفتح اوراق الماضي.. لما الزمان يا حبيبي يبكي علي يبكي القمر علي وعليك).
وتدعو حبيبها - كما الاغنية - الى نسيان الماضي وفتح صفحة جديدة لان الحب هو الابقى في النهاية. ثم قدمت ليندا وصلة غنائية طربية اردنية ذكرتنا بروائع الاغنية الاردنية واستمع الجمهور الى اغنية (يا شوقي يا الله انا واياك تم الغور نزرع بساتين). كما غنت ليندا رائعة سميرة توفيق (رف الحمام مغرب مجوز والا فرداوي يا داده) ، وانتقلت الى تراث الفنانة هيام يونس (سافر يا حبيبي وارجع لا تطول بالله الغيبة) ومن هيام يونس الى عبده موسى فقدمت ليندا اغنيته الشهيرة (جدلي يا ام الجدايل جدلي) ونالت بذلك رضى الجمهور الذي يحب هذه الاغنيات القديمة واختتمت ليندا حجازي فقرتها الغنائية برائعة المطربة وردة الجزائرية (لولا الملامة يا هوى لولا الملامة لافرد جناحي على في الفضا زي اليمامة) ، وهي من الحان موسيقار الاجيال محمد عبد الوهاب. وكان مسك الختام الفنان احمد عبندة صاحب الاغنية الشهيرة (دق الماني) ذات الايقاع الشعبي والسريع. غنى عبندة اولا للعلم الاردني وجاء في الكلمات (ارفع علمنا بالعالي.. اردن ترابك غالي) وكان الجمهور ينتظر رائعته (دق الماني) وكان له ما اراد.. وتجلى وسط تصفيق الحاضرين. واختتم باغنية جميلة ساخرة شعبية بعنوان (عمة يا عمة خليت قلبي ف نار.. ويلي من عيونه ويش اسوي من دونه.. يا خالي.. شوقي تركني وخلاني بحالي) ، ومن البومه الجديد قدم عبندة اغنية (ماشي ومعنعن حالك.. وكأن الوزير خالك) وفيها يعرض لشخصية كاريكاتورية موجودة كثيرا في مجتمعنا العربي والاردني ، وهو الانسان الذي (ينفش ريشه) مزهوا بحاله. ورغم ان الجمهور سمعها لاول مرة الا انه تفاعل معها مما شجع المطرب على ادائها بشكل رائع. ليندا حجازي اثنت قبل بدء الحفلة على دور نقابة الفنانين الاردنيين لدعمها لها ولكل الفنانين والمطربين واثنت على مشاركتها الاولى في مهرجان جرش ، ولعلها تكون محطة لانطلاقتها نحو آغاق اكثر رحابة.
وليندا من (خريجي) مهرجان الاغنية الاردنية الخامس وهي صوت واعد.
اما المطرب احمد عبندة فقد بدا سعيدا وهو يستعد لطرح البومه الثالث بعد شهر ، وقال انه يعتبر بوقوفه على المسرح الجنوبي ضمن نجوم مهرجان جرش. واضاف انه يستعد لتصوير اغنية (ماشي ومعنعن) وهي من كلماته والحانه ، واكد عبندة انه يبحث دائما عن الجديد في اللحن والكلمة. وعن مهرجان جرش قال عبندة: اشعر ان دورة المهرجان لهذا العام مختلفة ، وتمنى عدم مشاركة كل هذا الكم من المطربين وان يظل الفنان الاردني حاضرا في المهرجان.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش