الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

نصوص * الصالــون * الياس لحود

تم نشره في الجمعة 10 آب / أغسطس 2007. 03:00 مـساءً
نصوص * الصالــون * الياس لحود

 

 
البابُ يدقُّ....
ويفتح جَبْرا»
....... لا أحدّ
البابُ يدقُّ.. يدقُّ
ويسرعُ جبرا
...... لا احدّ
البابُ يدقّ... يدقُّ ولا يفتح
جبرا
آحدّ فتحَ البابَ من الداخلً يدخلُ جبرا
ويعلقُ معطفهُ الوجهين وقبعة الجوخً الخضرا
«يُلقي في الجندً تحيّتهُ» يلقي في الغيم قصيدتهُ
ويتابعُ
لا احدّ في البيت سوى بابْ تركَ الكنباتَ
ليجلسَ في وجهً الصالونً ،
وصالونْ أخذَ الصالونَ يحدًّثه اللغة الاخرى
و..... يُسلًّمُ جبرا في الصالون على «جَفرا»..
جبراَ يتذكرُ عزَّالدين يحركَ رشاشاً بيديه..
يدقُّ مساميرَ الطلقاتً إطاراَ بجدارً الدنيا
ويعلّق صورته الحمرا

ہ ما لا يرى
لا نومَ ولا إغماضةَ جفنْ ، ،
ينفتحُ الليلُ امامي.. أمشي أروي ما لا يُروى ،
أقطع كلَّ أزقةً روحي
أتبرَّع للساعةً في البرجً بدقةً قلبي وبعينيَّ مرارا.
يتبرَّع لي منتصفُ الليلً بزاروبينً وصفًّ الخماراتً
وما يرشحُ منها قصصاً و... سُكارى
تتبرَّعُ لي مدرسةُ الفل بهمسةً راهبتينً من الشباكً الى الشباك
أمشي.. أفعلُ كالطّيْر النازفً ما لا يُروى :
- سيّدُكً النسيانُ الظافرُ أيتها الارضُ كما يهتفُ رتيزوس
أتبرعُ بالساعات المقطوفة «غصباً» من أيدي القتلى في مهجة بغداد
أتبرّعُ بالسنًّ الذهبية علَّمها قتلى الغازنيكا ضحكة بيكاسو الصفراء
أتبرّع بالساحاتً «جميع الساحاتً بما فيها من نافورات
وحمامْ ومقاعد خاليةْ حمراء» الى فيديريكو غارسيا لوركا
ضوءاً ضوءً تتسلّقُ خمسُ أكفّْ ظهر العتمةً تلصقُ شيئا من بورخيس
وتتابعُ حتى آخر كل أزقةْ فيتوريو دوجارا
وحين يدّ تشبه فيثاراً او مسماراً مدقوقاً في كفًّ الحلاجْ
حين يدّ تمتدّ وتمتدْ وتقرعُ أعلى جرس عبر كنيسة هذا العالمً
أطلقُ جدي أدهم من عشر رصاصاتً أطلقها الصمتُ عليه
أقدّمُهُ بيديًّ الصارختينً بقايا ملصقة عفراءَ لوجه تشي غيفارا
لا أعرفُ من علَّم كل عصافير الارض ـ بكل لغاتً الارضً ـ بكلَّ أغاني الارض
مئاتً أناشيدً العشاقً تصيحْ: تشي غيفارا
تشي غيفارا.. تشي غيـ... فارا
ہ شاعر لبناني
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش