الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

بعد صدور الارادة الملكية السامية بالموافقة على نظام التفرغ الإبداعي والثقافي * ناجي والازرعي والقيسي : نظام التفرغ يعد نقلة نوعية في مسار الثقافة الأردنية

تم نشره في الأربعاء 21 آذار / مارس 2007. 02:00 مـساءً
بعد صدور الارادة الملكية السامية بالموافقة على نظام التفرغ الإبداعي والثقافي * ناجي والازرعي والقيسي : نظام التفرغ يعد نقلة نوعية في مسار الثقافة الأردنية

 

 
الدستور - محمود منير
مع صدور الارادة الملكية السامية بالموافقة على نظام التفرغ الابداعي والثقافي رقم 25 لسنة 2007 والذي سيعمل به بعد ان صدرت الارادة ونشرت في الجريدة الرسمية مؤخرا ، وبعد المصادقة على التعليمات التنفيذية لهذا النظام من قبل وزير الثقافة ، سيتم الاعلان عن فتح باب تقديم الطلبات للتفرغ الابداعي خلال الايام القريبة القادمة. وقد منح النظام اجازة التفرغ بما لا يزيد عن عشرة مبدعين سنويا وضمن عقود وأسس محددة وتقوم الوزارة بموجبه بتقديم دعم مالي لا يزيد عن 15 الف دينار عن المشروع الابداعي بحيث يتم الترشيح وفق احكام النظام من خلال الهيئات والمؤسسات الثقافية او بالصفة الشخصية.
"الدستور" حاورت أعضاء في اللجنة ، التي أعدت نظام التفرغ في مراحله الأولى ، للإطلاع منهم على آفاق هذا النظام ، ودوره في تعزيز الإبداع الأردني عبر تحفيز المبدع كشريك أساسي وحقيقي لا يمكن الاستغناء عنه ، من أجل النهوض بالثقافة الأردنية والعربية ، نهوضا لا بديل عنه للالتحاق بركب الحضارة والتطور الإنساني.
في هذا السياق قال الروائي والكاتب جمال ناجي:"أن إقرار هذا النظام يعدّ نقلة نوعية في مسار الحراك الإبداعي والثقافي الأردني وترجمة أمينة وعملية لما ورد في خطة التنمية الثقافية التي أعلنتها وزارة الثقافة ولمجمل التوجهات العامة للدولة ، وفي تقديري أن هذا النظام جاء استجابة ديمقراطية وحضارية لمسألة الحق الثقافي الذي طالما نادى به المثقفون الأردنيون ، يضاف لذلك أن النظام هو الأول من نوعه في المنطقة العربية وربما في بلدان العالم الثالث عموماً ، وهو انعكاس طبيعي لتطور الحركة الإبداعية والثقافية والفنية في الأردن".
وفيما يتعلق بتعليمات التفرغ الإبداعي أضاف ناجي: "أنه من الصعب جداً ايجاد معايير صارمة تحدد مستحقي التفرغ بسبب طبيعة الإبداع: لذا أجد أن الوصول إلى صيغة تحدد المواصفات التي يتوجب انطباقها على المتفرغين تعدّ مهمة عسيرة ، وكما ينص النظام فإن هنالك لجنة خاصة للتفرغ سيكون لها دور رئيسي في اسناد التعليمات بالآراء والمشورات ما يهمنا هنا هو هذه الالتفاتة الجادة للثقافة والمثقفين الذين يستحقون مزيداً من الاهتمام وهو ما نتوقعه في قادم الأيام".
ولفت ناجي أنه يضاف إلى هذا ما علمه مؤخراً أن بعض البلدان العربية بدأت التفكير في أن تحذو حذو الأردن في هذه الخطوة ، الأمر الذي يؤكد ريادة الأردن في هذا المجال ، ذلك أن المثقف العربي قد أشبع وعوداً دون أن يتحقق منها شيء وهذا ما يضفي على نظام التفرغ أهمية استثنائية وقابلية للتعميم في البلدان الأخرى.
بدوره اعتبر الناقد د. سليمان الأزرعي أنه بلا أدنى شك حافزاً جدياً لكل المبدعين لفتح آفاق حقيقية من أجل انجاز مشروعاتهم الإبداعية التي سيتولى هذا المشروع دعمه ومساندته ، فهناك مشاريع ابداعية عديدة لدى الكثير من المبدعين والباحثين والفنانين الاردنيين الذين ينتظرون هذه الخطوة الحاسمة التي ستترك نتائجها الإيجابية على مجمل الحياة الفكرية والإبداعية والثقافية في وطننا.
وسجل الأزرعي لوزارة الثقافة دورها الريادي في السير بجدية لتحقيق هذا المشروع ، آملاً أن تواصل متابعته بالآليات الكفيلة بنجاحه وتحقيق أهدافه الوطنية ، وأن تأخذ اللجان المتخصصة دورها الحيادي والنبيل في سبيل دفع هذا المشروع إلى الحياة وبلوغ أهدافه.
أما القاص والكاتب جمال القيسي فرأى أن نظام التفرغ يشكل فوزاً ونجاحاً وتحققاً ومكسباً لحراك ثقافي متواصل توّج بإقراره ليكون خطوة على طريق الكثير القادم للكتّاب ، الذين هم الآن أمام تحدْ كبير إزاء هذا النظام ، إذ لا يجوز التقليل أو عدم الإكتراث لهذا المنجز الكبير.
في المقابل نوّه القيسي أن على وزارة الثقافة أن تتعامل مع نظام التفرغ بروح عالية وقانونية فذة وحيادية ونزاهة تجاه المنتفعين منه لأجل ايصال مبالغ التفرغ لمن يستحقها على أن يكون جديراً بأن يقدّم عملاً ابداعياً متميزاً.واعتقد القيسي أن حياد الوزارة يتمثل بانتخاب لجنة من الكفاءات الثقافية التي تدرس طلبات المتقدمين وتبت بها بالسرعة المرجوة دونما تلكؤ وابطاء ، متمنياً أن تكون وزارة الثقافة والجهات المعنية بأن هذه الخطوة حملت ارتياحاً كبيراً في أوساط الكتّاب والمثقفين والأردنيين ليس لأنها نهاية المطاف ، وإنما كونها انطلاقة حقيقية نحو نظرة عادلة للثقافة والمثقف.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش