الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

بحث التعاون بين اتفاقية اغادير ومنظمة التعاون والتنمية الاقتصادية

تم نشره في الاثنين 29 شباط / فبراير 2016. 07:00 صباحاً



  عمان -  التقى الرئيس التنفيذي للوحدة الفنية لاتفاقية اغادير العيد محسوسي، بعمان وفدا من منظمة التعاون والتنمية الاقتصادية على هامش تظاهرة حول الاستثمار عقدت اخيرا في عمان.

ويعتبر هذا اللقاء الأول الذي يجمع بين المنظمتين، وكان مناسبة لمزيد التعريف بالهيكلين وبالخصوص لاستعراض مختلف الأنشطة والبرامج التي يشرفان عليها والوقوف على الموضوعات ذات الاولوية في عمل كل منهما.

كما بحث الطرفان بحسب بيان صحفي صدر عن وحدة اغادير  امس أوجه التعاون الممكنة  خاصة في الميادين الاستراتيجية ذات الأولوية في المنطقة والمجالات ذات الاهتمام المشترك.

وأعطى الرئيس التنفيذي للوحدة الفنية تقديما موجزا عن اتفاقية أغادير وميزاتها التفاضلية، باعتبار بعدها الأورومتوسطي واستهدافها للتعاون جنوب - جنوب، كخطوة مهمة نحو تحقيق اهداف اعلان برشلونة وخلق منطقة تجارة حرة اورومتوسطية، وباعتبارها تتوافق مع مبادئ ومتطلبات المنظمة العالمية للتجارة WTO والتي تتمتع دول الاتفاقية الاربعة بعضويتها.

وصنف اتفاقية أغادير كإحدى اتفاقيات «الجيل الجديد» التي تمنح اعفاءات كاملة من الرسوم الجمركية والرسوم والضرائب الاخرى ذات الاثر المماثل للسلع الصناعية والزراعية المصنعة المتبادلة بين الدول الأعضاء، كما تسمح بتحقيق تراكم المنشأ بين المنتجات والمدخلات ذات منشأ دول أغادير عند التصدير البيني أو باتجاه الاتحاد الأوروبي.

واستعرض الرئيس التنفيذي للوحدة الفنية مختلف الأنشطة والبرامج التي قامت بها الوحدة منذ إنشائها، مؤكدا على الاتفاقيات ومذكرات التفاهم الفنية التي نجحت الوحدة الفنية في إبرامها بين الدول الأعضاء خاصة في مجالات الاعتراف المتبادل بشهادات المطابقة والتعاون الجمركي وفض النزاعات والملكية الصناعية، وصولا إلى اتفاقية إنشاء مجلس أعمال أغاديري.

من جهتها، استعرضت ممثلة منظمة التعاون والتنمية الاقتصادية ومن خلال تقديمها للمنظمة OECD ومقرها العاصمة الفرنسية أهم المجالات والموضوعات التي تعمل عليها ومنها سياسات الاستثمار ومناخ الأعمال، والمشروعات الصغيرة والمتوسطة، والمرأة في الحياة الاقتصادية والاندماج الاقتصادي.

وأفادت ممثلة برنامج التنافسية لمنطقة شمال إفريقيا والشرق الأوسط بالمنظمة أن البلدان الأربعة الممثلة لاتفاقية أغادير تعتبر هي البلدان الأكثر نشاطا وحركية في المنطقة من الناحية الاقتصادية، وهو ما يفسر اهتمام المنظمة بالتعاون مع الوحدة الفنية لمزيد تدعيم هذه الدول ومساعدتها على تخطي المرحلة الانتقالية التي تمر بها المنطقة على مختلف الأصعدة.

وأبدت اهتماما كبيرا بما حققته الوحدة الفنية من أجل إنشاء مجلس أعمال أغاديري، وعبرت عن استعداد المنظمة لمساندة الوحدة في الأنشطة التي تستهدف القطاع الخاص.

وتبعا لما تقدم، اقترحت ممثلة منظمة OECD أن تتم دعوة الوحدة الفنية، خلال الفترة القريبة القادمة، لعقد اجتماع بمقر المنظمة بباريس والالتقاء بالمسؤولين عن مختلف البرامج والمشاريع ذات الاهتمام المشترك، تكون مناسبة لمزيد التعريف بالوحدة الفنية وبميزات اتفاقية أغادير التي تنفيذها وبالأنشطة التي قامت بها الوحدة في مجال تعزيز الاندماج الإقليمي والتكامل الاقتصادي. (بترا)

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش