الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

انتاج تفتخر باصدار ارقام العام 2014 في الثلث الاول من 2016

تم نشره في الاثنين 29 شباط / فبراير 2016. 07:00 صباحاً





كتبت -لما جمال العبسه

«قطاع الاتصالات تكنولوجيا المعلومات احد روافد الاقتصاد المحلي»، «ايلاء القطاع اهتماما خاصا»، «نعمل على جذب الاستثمارات المحلية والاجنبية للقطاع»، وغيرها الكثير من العبارات ظاهرها جميل وباطنها مفرغ.

قامت جمعية شركات تكنولوجيا المعلومات «انتاج» مؤخرا بالاعلان عن نتائج مسح القطاع، لكن الاعلان كان عن اداء القطاع قبل عام من الان مقارنة مع العام الذي سبقه، اي معلومات قديمة تغيرت حتما خلال العام 2015.

وهنا نطرح سؤالا، كيف لنا ان نقوم باستقطاب مستثمرين لقطاع ديناميكي متحرك باستمرار وذو رتم متسارع، ونحن نقدم لهم ارقاما بعد قليل يصح ان نقول فيها «عفا عنها الزمن»؟.

ذريعة جمعية انتاج ان الشركات بطيئة في توريد المعلومات لها، وهناك اختلافات في تحديد نهاية العام المالي بالنسبة للشركات، بالطبع هي حجة ضعيفة، فهل يعقل ان تقوم الحكومة ممثلة بالوزارة او الجمعية باعتماد ارقام العام 2014 في الشهر الثاني من العام 2016، والاغرب من ذلك ان نتائج القطاع في تراجع ملموس الا ان المسؤولين عنه في القطاعين العام والخاص مصرين على ان مساهمته في الناتج المحلي الاجمالي ثابتة من نحو 10 سنوات وحتى الآن، بالرغم من تراجع ارباح شركات الاتصالات المحلية بشكل ملحوظ وبالتالي تراجع ايرادات الدولة من القطاع، ومن ناحية اخرى اغلاق عدد لا بأس به من الشركات العاملة في قطاع تكنولوجيا المعلومات وتحت مظلة جمعية انتاج.

ذات مرة طرحنا كـ»دستور» استفسارا على احد المدراء التنفيذيين للجمعية حول امكانية اعتماد ارقام تقديرية بناء على ارقام كبريات شركات قطاع تكنولوجيا المعلومات المنتظمة في توريد ارقامها للجهات المعنية، خاصة وان عمليات الشركات الصغرى في القطاع ليست ذات اثر بالغ على نسب النمو او التراجع، فأكد ذلك المدير على اهمية ان تنتظر الجمعية كافة الارقام حتى تجري المسح ادعاء بان ذلك اقرب للدقة بغض النظر عن اهمية اصدار الارقام بالوقت المناسب.

ان توافر احصاءات وارقام عن قطاع ما  في وقت مناسب لا يتجاوز الربع الاول للسنة التالية امر يعطي مصداقية لعمل القائمين على القطاع، كما انه يعد احد اهم المحفزات لجذب مستثمرين او تدعيم اخرين عاملين فيه ، والنظر الى عدم اهمية الاعلان عن هذه الارقام في وقت مناسب وخاصة في قطاع كقطاع تكنولوجيا المعلومات مؤشر واضح لعدم الجدية الحقيقية في تغير السيئ واضافة ميزات جديدة على رأسها توافر المعلومات المحدثة عنه.

هنا نقول لـ»انتاج» انه من الاجدر عدم الاعلان عن نتائج العام 2014 التي انطوت قبل عام واكثر من الآن والتركيز على الخروج ولو بارقام تقديرية ضمن معايير احصائية علمية تقديرية عن اداء القطاع العام 2015 في اقرب وقت ممكن في خطوة تهدف للخروج بهذه المعلومات بسرعة متقاربة مع سرعة تطوره.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش