الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

يعرض بمركز رؤى * محمد المرابطي تأخذه رائحة التراب والامكنة نحو نشيد اللون

تم نشره في السبت 12 أيار / مايو 2007. 03:00 مـساءً
يعرض بمركز رؤى * محمد المرابطي تأخذه رائحة التراب والامكنة نحو نشيد اللون

 

 
عمان ـ الدستور
رعى ايمن المجالي نائب رئيس مجلس ادارة البنك التجاري الاردني افتتاح معرض الفنان المغربي محمد المرابطي في مركز رؤى للفنون بحضور نخبة من المهتمين.
وقد احتوى المعرض على 36 لوحة تنتمي للفن التجريدي وحمل عنوان ( تفاصيل حميمة ) وهو اول معرض شخصي للفنان في الاردن وخارج المملكة المغربية. ولم يسع الفنان لوضع تسميات للوحاته تاركا الناظر اليها يتأملها ويفسرها حيث يشاء وقد رفض الحديث عنها مبررا ذلك ان العمل الفني يحمل دلالته وفق ما يشي به من أبعاد ومعان.
الفنان من مواليد مراكش عام 69 وعاش وعمل في الدار البيضاء ومراكش وأقام ما بين عامي 2002 2007و ستة معارض شخصية في مدن مغربية وفرنسية ، وله عشرات المشاركات في المعارض والمهرجانات والمراسم الفنية في المغرب وفرنسا.
ثمة تحاور للالوان مع الانسان من خلال الاشكال الهندسية كالمثلث والمربع والدوائر وتجد هناك طفولة ما في بعض الاعمال وكثافة لونية في اعمال اخرى وبخاصة اللون الابيض والاسود وهو يستمد وعيه من الحياة ذاتها ومن إحساسه باليومي وغير العادي. كما انه مسكون بالنفس الصوفي بتجلياته ومشغول اكثر بطرح الاسئلة وهو ما يتضح من خلال اعماله.
هناك الرمز والمعنى الغامض والمختفي خلف الالوان .
وفي هذا الصدد يقول الناقد المغربي ابراهيم الحيسن"يعمد الفنان المرابطي الى تكسير الكتل والمقطعات المساحية باستعمال لمسات لونية كثيفة وتخطيطات عريضة ذات قوة فاعلة في التكوين ، وكأنه بذلك يعزف نشيد الوجود برائحة التراب .. نشيد الاصل والجذور والبدايات الاولى المؤسسة لتاريخ الانسان ".
والمتجول في المعرض يلمح نورا يخرج من ثنايا الالوان . وكذلك نجد المفردة البصرية تصدح من خلال اللوحات مع التركيز على اللون الترابي . وتعكس اللوحات انشغال الفنان الخالص على حسه العالي مع تمتعه بخبرة جيدة في التعامل مع الالوان والفرشاة وهو ما ينعكس على اللوحات بشكل ايجابي. ويعتمد الفنان المرابطي على مرجعية اساسية يعمل عليها هي نمط العمارة المغربية التقليدية من نوافذ وأبواب وقباب وصولا الى واجهات البيوت والمتيفات الزخرفية الشعبية المتواجدة على تلك الواجهات حيث صاغ كل ذلك من خلال اختزالات تنتمي الى التجريدية التعبيرية ، مع وجود تحويرات الفنان في طريقة بناء عمله وتوزيع العناصر. هناك مفارقة بين المساحات البيضاء والسوداء ، كما لو انه يريد ان يركز النظر بشكل اساسي على واجهة البيت.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش