الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

في محاضرة بمركز هيا الثقافي * خليل قنصل يقدم قراءة جديدة لملحمة «جلجامش»

تم نشره في السبت 17 شباط / فبراير 2007. 02:00 مـساءً
في محاضرة بمركز هيا الثقافي * خليل قنصل يقدم قراءة جديدة لملحمة «جلجامش»

 

 
عمان - الدستور: قال المهندس خليل قنصل رئيس الجمعية الفلكية الاردنية ، ان ملحمة جلجامش تعتبر واحدة من شوامخ الادب العالمي ، واضاف في المحاضرة التي القاها بعنوان "قراءة جديدة في ملحمة جلجامش" مساء اول امس في مقر الجمعية الكائن في مركز هيا الثقافي ، بالرغم من مرور ما يقارب اربعة الاف سنة على تدوينها في وادي الرافدين اي في فترة تعرف بالعهد البابلي القديم ، حيث تدور الملحمة في عهد سومري اي اقدم بكثير من تاريخ تدوينها الذي يعتقد بانه كان في الفترة 2000" - "1800 قبل الميلاد. وبين ان رؤيته التي يتحدث بها لا تتعرض لنتائج الدراسات الكلاسيكية لملحمة جلجامش ، بل محاولة لقراءة جديدة لها ، حيث اوضح ان الآلهة الواردة في الملحمة ليست آلهة ، وانما مخلوقات فضائية جاءت من عوالم اخرى في مجرتنا واستقرت على الارض. واضاف: هذه الكائنات الفضائية هي التي ساعدت الانسان وعلمته الطقوس الدينية واصول الزراعة وصناعة بعض الادوات والنواميس ، وهي كانت تتصرف كالانسان تماما ، تغضب وتحب وتعشق وتعرف الحسد والمؤامرات والصراعات فيما بينها ، بل وتشن حروبا باسلحة الدمار الشامل ضد بعضها البعض او ضد الانسان.
حيث نلاحظ من قراءات المدونات البابلية ذلك الانطباع الكبير لدى انسان وادي الرافدين ، الذي تركه استعمال "هذه الكائنات" لانواع كثيرة من الاسلحة الفتاكة ، ومنها النيران والاسلحة البيولوجية ، والرياح والغازات التي تشل العدو تماما ، كما انها "الكائنات" تستخدم الروبوتات الذكية او بعض المخلوقات المستنسخة والبشعة المنظر في معاركها ضد الخصوم. وتابع قنصل سرد قراءته الجديدة حول جلجامش ، مشيرا الى انه ينوي عمل دراسة مقارنه لكل الترجمات للملحمة ، التي يمكن الحصول عليها "لديه حاليا اكثر من ثماني ترجمات" بحيث يقارن ترجمتها سطرا بسطر ، واختيار الترجمات المناسبة لنظرية رواد الفضاء في ملحمة جلجامش.
ويضيف: ان قصة الطوفان الواردة في ملحمة جلجامش وفي التوراة وعند الحضارات والشعوب القديمة ، هي مثيرة جدا وتحتاج الى "قراءة جديدة" ، شأنها شأن جلجامش ، وربما من المفيد هنا القول ، بأن التفسيرات العلمية التي حاول تقديمها كل العلماء والمؤلفين لاسباب حدوث الطوفان ، هي بعيدة جدا عن التفسيرات الفلكية الحديثة ، واكتفي بالقول ان سبب حدوث الطوفان في وادي الرافدين او في مناطق اخرى في العالم ، والتي وردت في الاساطير والملاحم والمدونات القديمة لدى الشعوب ، هو اصطدام مذنب او نيزك كبير مع سطح البحر او المحيط ، مما يسبب عمل جدار من الماء ، بارتفاع مئات الامتار ، يجتاح الشواطىء واليابسة لمئات الكيلو مترات داخل البلاد. وتساءل قنصل في نهاية المحاضرة عن سبب عدم وجود ملاحم عربية ، اسوة بالحضارات التي كانت تحتك بها الحضارة العربية ، كالحضارة الايرانية والحضارة اليونانية.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش