الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«أمشي ويتبعني الكلام» مختارات شعرية لعمر ابو الهيجاء بعد سبع مجموعات شعرية

تم نشره في الأحد 18 تشرين الثاني / نوفمبر 2007. 02:00 مـساءً
«أمشي ويتبعني الكلام» مختارات شعرية لعمر ابو الهيجاء بعد سبع مجموعات شعرية

 

 
عمان - الدستور

يوقع الشاعر والزميل عمر ابو الهيجاء ، عند الخامسة من مساء الاحد المقبل الخامس والعشرين من تشرين الثاني الحالي في منتدى الدستور الثقافي ، كتاب مختاراته الشعرية (أمشي ويتبعني الكلام) ، في الحفل الذي يرعاه الدكتور نبيل الشريف رئيس التحرير المسؤول في جريدة الدستور ، ويتحدث به الناقد د.راشد عيسى ، فضلا عن قراءات شعرية للمحتفى به.

وكان الزميل ابو الهيجاء اصدر مختارته ، بعد اصداره سبع مجموعات شعرية منذ عام 1989 .

هي: (خيول الدم ، أصابع التراب ، معاقل الضوء ، أقل مما أقول ، قنص متواصل ، يدك المعنى ويداي السؤال ، وشجر اصطفاه الطير).

ويعد الشاعر ابوالهيجاء من جيل الثمانينات ، فقد بدأ حياته الشعرية مع قصيدة التفعيلة ثم كتبت قصيدة النثر ليس عجزا عن كتابة القصيدة المموسقة كما يقول عنه الناقد د. سليمان الازرعي ، وانما لايجاد فضاءات واسعة للتحليق بعيدا عما سائد. والشاعر عمرابو الهيجاء من الاصوات الشعرية التي استطاعت ان تحظى بمكانة مهمة على خريطة الابداع الشعري الاردني و العربي من خلال اغنائه للمكتبة العربية بالعديد من الانجازات الشعرية ، ومشاركاته في الملتقيات والمهرجانات الشعرية والعربية ، وقد ترجمت بعض قصائده الى غير لغة اجنبية. في هذه المختارات قدم الناقد الشاعرد. راشد عيسى دراسة لهذه المختارات بعنوان (رمانة الرؤيا) ذهب من خلالها إلى أن نصوص صاحب المختارات "تخلو من الخطابية والمباشرة ، وتصعد نحو التجريد بصفته أَلْيَقَ الأساليب المخيالية لقصيدة النثر ، وهو تجريد لصيق بالمعمار السوريالي الذي تصبح فيه اللغة نظاماً رمزياً وإرشادياً مستنداً إلى الانزياح اللغوي الدلالي".

أما لغة أبو الهيجاء وفقا لـ د. راشد فهي لغة "نشطة ومنسجمة مع الدفقة الشعورية الحادّة ، فبالتوقف عند مفردة الرنين تذهب بنا الاستعارة إلى الجرس جرس الرغبة والظمأ والعشق ، رنين جسد يتحرى اللذة عند اقتحام بوابة الشهوات للعبور إلى ما خلف أبواب المرأة التي غدت أجمل ما في رصيف الحلم من فاكهة ، تلك المرأة التي لم تُنًلْه منها سوى الظل العابر". ومن خلال "المختارات" نلمح تنوعاً فائضاً بالمضامين والرؤى الشعرية الوطنية والاجتماعية والذاتية كقصائد الشخصية (علي أبو الهيجاء) وبعض المقاطع المتعلقة بالحنين إلى الأم والطفولة وقصائد حنظلة التي تشتبك مع نبض الراهن المرحلي بحسب الناقد د. عيسى الذي يستطرد "وتكاد تقدّم هذه النصوص صورة شمولية لملامح الشعرية الحديثة بدءاً من توظيف التراث وتدوير النص الموروث والزمن الطفولي وانتهاء بقصائد الشخصية والحفر العمودي في كينونة الذات المتشظية بسؤال المرأة أما على صعيد البناء التشكيلي فثمة تنويع في الأوزان التفعيلية والتداعي النثري الغالب على أبنية النصوص".

ويلفت د. عيسى إلى أن صاحب المختارات "يعيش أجواء الشعرية المعاصرة ويجتهد في محاكاة أساليبها بحثاً عن خصوصية" مشيرا إلى أن قصيدته (للريح أوتار قصيدة تشبهني) من أكثر القصائد تمثيلاً لشعريته حيث التداعي الحر عبر جدلية الأنا والكائنات ، وموقف الشاعر من مشاهد الوجود ، وحيث الصورة الفنية التجريدية المفتوحة على التأويل ، والاستعارة الفائقة.

ويخلص الناقد والشاعر د. عيسى إلى أن المختارات التي حملت عنوان (أمشي ويتبعني الكلام) "ذكية من مجمل التجربة الشعرية عند صاحبها ، ولعل عنوان هذه المنتخبات ينبىء بجوهر الفضاء الشعري الذي يقوم على إخلاص عميق بـ جـدلية الشاعر والشعر ، لكأنما الشعر عنده جزء من كينونته وظل ملازم لشجر روحه ، فالشعر سحابة ، والشاعر ريح ، والعمر مطر ، يُعزي سؤال الذات ويثرّي عن علاقتها الجمالية بضرورة الحياة".



Date : 18-11-2007

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش