الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

بوتين سنقصف داعش والنصرة أثناء الهدنة وبعدها

تم نشره في السبت 27 شباط / فبراير 2016. 07:00 صباحاً



موسكو-أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أن سلاح الجو الروسي سيواصل عملياته ضد عصابة داعش الارهابية والتنظيمات الإرهابية الأخرى أثناء الهدنة وبعدها.

وأوضح بوتين في تصريحات في هيئة الرئاسة نقلتها وكالة تاس أن العمليات العسكرية التي ينفذها الجيش السوري وقوات الجو الروسية والتحالف بقيادة الولايات المتحدة لن تستهدف الجماعات التي تعلن جاهزيتها وقف القتال.

وجدد بوتين تأكيده أن عصابة داعش الارهابية و»جبهة النصرة» والتنظيمات الإرهابية الأخرى التي صنفها مجلس الأمن الدولي لا تشملها الهدنة و»دون شك ستتواصل ضدها الحرب بكل حزم».

وأشار الرئيس الروسي إلى أن موسكو تتلقى معلومات حول استعداد جماعات مقاتلة وقف إطلاق النار، مضيفا :»كل الأطراف المتحاربة يجب عليها أن تؤكد لنا أو لشركائنا الأميركيين التزامها بوقف إطلاق النار، وهذه المعلومات بدأت تصلنا».

وذكر بوتين أن الولايات المتحدة وروسيا أعلنت يوم الاثنين 22 شباط، وقف العمليات القتالية في سوريا، مشيرا إلى أن الهدف من هذا الاتفاق هو تحفيز التسوية السياسية للصراع في سوريا.

وأضاف أن جميع الأطراف المتوقع مشاركتها في وقف الأعمال القتالية في سوريا أبدت استعدادها لذلك منبها إلى أن عملية السلام ستكون صعبة.

ومضى يقول أنه اعتبارا من 27 شباط لن تقصف القوات الحكومية السورية والقوات الروسية وقوات التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة أيا من الجماعات المسلحة المنضمة لوقف القتال.

وأكد بوتين أن الأعمال القتالية ضد داعش وجبهة النصرة وجماعات أخرى ستستمر. وأضاف أود أن أعبر عن أملي في أن يضع شركاؤنا الأمريكيون هذا أيضا في ذهنهم. وألا ينسى أحد أن هناك تنظيمات إرهابية أخرى بخلاف داعش.

 وفي سياق آخر قال بوتين قال إنه اطلع على معلومات زودته بها المخابرات تفيد بأن أعداء روسيا الخارجيين يستعدون للعبث بالانتخابات البرلمانية المزمعة في وقت لاحق من هذا العام موجها أوامره إلى الأجهزة الأمنية لدرء أي تدخل أجنبي.

وقال بوتين لجهاز الأمن الاتحادي إن وكالات المخابرات الخارجية باتت أكثر نشاطا بكثير عام 2015 مشيرا إلى أن أنشطة أكثر من 400 جاسوس أجنبي قد أحبطت ووجهت التهم الجنائية إلى 23 منهم. وتوقف بوتين عند الانتخابات البرلمانية المزمعة في أيلول معتبرا أنها ستشكل تهديدا على وجه الخصوص للكرملين.

وتجرى الانتخابات البرلمانية في وقت ترزح فيه البلاد تحت وطأة أزمة اقتصادية جراء انخفاض أسعار النفط والعقوبات الغربية وتراجع سعر صرف الروبل. وقال بوتين علينا درء أي محاولات خارجية للتدخل في الانتخابات وفي حياتنا السياسية المحلية. تعرفون أن هناك تقنيات سياسية معينة وسبق أن استخدمت في عدد من الدول. وفي إشارة إلى ما وصفه بالتهديد المباشر لسيادة روسيا قال بوتين إن مكتب الأمن الاتحادي زوّده بمعلومات مخابرات تفيد بأن أعداء خارجيين يستعدون للعبث بالانتخابات. وقال يتعين على الجميع أن يعرف أننا سنعمل بدأب لحماية مصالحنا. (رويترز).

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش