الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

يقام معرضهما في دارة الفنون * مايجوفسكي تعاين الواقع والقناوي ترتقي بصريا ثيمات الوجود

تم نشره في الخميس 25 كانون الثاني / يناير 2007. 02:00 مـساءً
يقام معرضهما في دارة الفنون * مايجوفسكي تعاين الواقع والقناوي ترتقي بصريا ثيمات الوجود

 

 
الدستور - محمود منير
افتتح في مؤسسة خالد شومان ـ دارة الفنون مساء أول أمس معرض الفنانه الالمانية انتييه ماجيوفسكي في البيت الأزرق ، وأخر للفنانة المصرية آمال قناوي أقيم في البيت الرئيس في الدارة تتضمن عرض ثلاثة أفلام فيديو آرت هي:"ذاكرة مجمدة" و" غابة بنفسجية اصطناعية" ، "قف ـ سوف تقتل" ، كما ستعرض في السادسة من مساء الثلاثاء 2 ـ 6 أفلام قصية للفنانة ماجيوفسكي. تعيد القناوي في مجمل أعمالها صياغة الزمن من خلال عرضها للصورة والحركة ، إضافة إلى التطور المدروس في استخدام التقنيات ومنها المونتاج ، وهذا ظهر واضحاً في عمل"غابة بنفسجية اصطناعية"الذي عكس خلاصة متطورة لتجربة الفناة حيث التقت نقاط القوة والمواقف الجمالية التي طرحت في عمليها الآخرين لكن بوعي أكبر ونضوج حقيقي.
ركزت الفنانة على عدد من المفردات البصرية المرتبطة برمزية عالية حيث تمثلت عبر رموز وجودية وإنسانية بشكل خاص مرتبطة بالولادة والموت وانبعاث الحياة وانطفائها ، ومروراً بالزواج والحب ، وليس انتهاء بالعزلة والألم واللذة مشكلة غنى كبيرا بتوظيف تلك الرموز وتقديمها للمتلقي. ارتقت اللغة البصرية لدى القناوي لتخدم الفكرة الأساسية عندها وهذا ما مكنها من معالجة قريبة ومؤثرة لموضوعات حساسة وإشكالية في المجتمع ، والسعي إلى العمل ضمن هذه الأجواء ، فهناك تكرار لكثير من المفردات والأفعال ضمن رؤية واعية لطرحها وتعيين تأثيرها النفسي والجمالي لجذب المتلقي.
وضمن تركيبها للفيديو آرت اعتمدت الفنانة على إعادة انتاج الحركة حيث يبدأ العمل من نهايته ، وبناء ايقاع بصري حركي أشبه بالحدث السينمائي في ذروته (الصراع) ، ما دفعها لإستخدام المونتاج في مساحة تخلق الفعل في التشكيل موازياً لإيقاعه. وتم التركيز على بعض المفردات البصرية ومنها البورتريه حيث يتقاطع في الأعمال جميعها ، وهو ما ينطبق على البيت والفراغ والسجن وغيرها في انسيابية ملحوظة عبر تدفق هذه الصور ، كما لفتت الموسيقى المؤلفة في الأعمال الثلاثة وهي أحياناً كثيرة تشبه صوتاً أنثوياُ مخنوقاً عابراً أو قد يطول موظفاً بشكل لافت ومدروس متناسقاً مع ثيمة كل عمل.
يشار الى أن الفنانة قناوي من موليد القاهرة 1974 ودرست السينما وتصميم الازياء في معهد السينما واكاديمية الفنون بالقاهرة ، وحصلت على بكالوريوس رسم ، وحازت الجائزة الوطنية للفنون والعلوم والآداب لا ستخدامها الفيديو كوسيط بصري ، كما حازت الجائزة الذهبية في بينالي الاسكندرية الثالث والعشرين وجائزة "جلوبال كروسينغ" الولايات المتحدة الامريكية. واقامت قناوي عددا من المعارض الفردية في القاهرة وبرلين ، كما شاركت في عدد من المعارض في لبنان والنمسا وكندا وبريطانيا والمانيا والسنغال وتركيا وبلجيكا والبانيا. أما الفنانة ماجيوفسكي فاشتمل معرضها على لوحات زيتية وكولاج استوحت موضوعاتها من واقع الحياة الشعبية في المجتمع المكسيكي ، معتمدة على حرفية عالية في الرسم والتلوين ، وقد تنوعت موضاعاتها المرسومة استناداً لتنوع المجتمع والمكان الذي تناولته في تجربتها. قاربت ماجيوفسكي كثيراً بين اللوحة والتصميم الجرافيكي ، وفي أعمال أخرى تجاه الرسم الهندسي والديكور ، وهو بدا استعراضياً في نواحي عدة ، وأقرب إلى فن البوستر والديكورات. وقد استخدمت ماجيوفسكي اللون بفعالية وحيوية ، كما أن الوجوه المرسومة بواقعية عكست خصوصية ما متعلقة بالاشتغال على اللون والتقنيات. يذكر أن أنتييه ماجيوفسكي درست تاريخ الفن في فلورنسا ، كما درست الفلسفة والتاريخ في برلين ، وأقامت عدداً من المعارض الفردية ، منها: "بالماء والهواء" (غاليري مونيكا دي كارديناس ، ميلانو ، 2006) ، و" دعوة إلى رحلة" (متحف الكونست في بازل بسويسرا ، 2001).
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش