الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

حفل مشترك لفرقة عمان وجوقة الغناء العربي * «جنة الزيتون والدوالي» مزجت مقطوعات من التراث الأردني

تم نشره في الأحد 29 تموز / يوليو 2007. 03:00 مـساءً
حفل مشترك لفرقة عمان وجوقة الغناء العربي * «جنة الزيتون والدوالي» مزجت مقطوعات من التراث الأردني

 

 
الدستور - خالد سامح
أحيت فرقة عمان للموسيقى العربية بقيادة الفنان صخر حتر وجوقة الغناء العربي بقيادة الفنان نزار فارس أمسية موسيقية مساء الخميس على مسرح مركز الحسين الثقافي في رأس العين بعنوان" جنة الزيتون والدوالي ".
وتضمنت الأمسية العديد من المقطوعات الموسيقية المستقاة من التراث الموسيقى العربي والأردني والعديد من الأغاني الوطنية وابتدأت الجوقة الموسيقية السهرة بلحن سماعي من مقام الحجاز وهو من أداء الفنان حتر قبل أن تقدم المجموعة الغنائية مجموعة من الأغاني والألحان مثل على ذرى ألحان وكلمات محمد جمال ، كثير حلوة عيشتنا ألحان وكلمات توفيق النمري وأداء محمود حلمي ، ما سلا قلبي هواكم ألحان توفيق النمري أداء رمز الساحور ، يللي ساحرني بجمالك ألحان توفيق النمري أداء الجوقة ، لأكتب لك على صدر البيت ألحان جميل العاص وأداء نتالي سمعان ووصلة موسيقية من تراث عبده موسى أداء مؤيد صبحي عبده موسى وعالا وعالليليا ألحان جميل العاص وأداء الجوقة وعلى جناح الطير ألحان جميل العاص أداء علاء الشوبكي وعلى دلعونا ألحان جميل العاص أداء روزيت وهاني ضبيط وشيلي هالنظارة ألحان محمد وهيب أداء فراس طعيمة وبرجاس من أداء رشيد زيد وقصيدة القلب دارك الحان واداء نزار فارس واخيرا قدمت الجوقة لوحة من التراث الأردني .
تنبثق "فرقة عمان للموسيقى العربية" من "الفرقة العربية للمعهد الوطني للموسيقى" والتي كانت لها مشاركات محلية وعربية ودولية عديدة ، وقدمت تجارب جديدة وجادة في الموسيقى والغناء العربيين.
وقوام فرقة عمان للموسيقى العربية أعضاء من هيئة التدريس في المعهد الوطني للموسيقى ومجموعة من طلبة المعهد المبرزين بالإضافة إلى محترفين من الجسم الموسيقي الأردني ، وهي تمثل مختبراً حقيقياً لصناعة موسيقيين ومطربين محترفين.
تقدم الفرقة ضمن برامجها مقطوعات من مختلف القوالب الموسيقية العربية من آلية وغنائية بالإضافة إلى مختلف أنماط الفنون الموسيقية والغنائية الأردنية.
أما جوقة الغناء العربي فتأسّست في المعهد الوطني للموسيقى عام 2006 ، وتضمّنت في البداية طلبة الغناء العربي في المعهد بإدارة مدرس الغناء نزار فارس. و ما لبث أن انتسب الى هذه الجوقة مواهب من خارج المعهد.
وتتدرّب الجوقة على مقطوعات غنائيّة صُمّمت أصلا للغناء الفردي والجَماعي ، وتنهل رصيدها الغنائي من كافـّة المدارس الغنائيّة ، التقليديّة منها والحديثة ، المشرقيّة منها والمغربيّة.
وتتمرّس في الأشكال الغنائيّة كافـّة: أي من الطقطوقة مروراً بالموشح ، فالدور ، فالقصيدة ، فالمونولوج ، فالموّال (غناء فردي) ، فالحوارات الغنائيّة ، وصولا إلى الأشكال الغنائيّة التراثيّة والفولكلوريّة الخاصة بكلّ بلد عربي (القدود الحلبيّة ، المقام العراقي ، التراث اللبناني والأردني والخليجي ، والمالوف المغاربي ، ...).
وقدمت جوقة الغناء العربي عدّة عروض برزت فيها أصوات منفردة واعدة لمستقبل الغناء الأردني بخاصّة والعربي بعامّة ، ولا سيما أن هذه الأصوات تـنشأ على الدراسة الأكاديميّة الصحيحة لفنّ الغناء العربي. كما برزت خلال هذه العروض قدرة الجوقة على الغناء العربي الجَماعي المُتقن رغم صعوبته ، ووفقت في تناغم الأصوات وَوَحدة الأداء ، فجذبت بذلك الجمهور العَمّاني المثقـّف والمتعطش للفنّ الأصيل ، وشجعت أقلام الصحافة على الكتابة والمتابعة عن كثب التطوّر السريع لهذه الجوقة.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش