الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

استضافه زاهي وهبي في `أحلى الناس` * طلال حيدر: القصائد تبحث عن صوت فيروز وليس العكس

تم نشره في السبت 14 تموز / يوليو 2007. 03:00 مـساءً
استضافه زاهي وهبي في `أحلى الناس` * طلال حيدر: القصائد تبحث عن صوت فيروز وليس العكس

 

 
الدستور - خالد سامح
في حلقة مميزة من برنامج "احلى الناس" الذي يقدمه الشاعر والاعلامي اللبناني زاهي وهبي ، ويبث عبر قناة المستقبل ، استضاف وهبي الشاعر اللبناني الغنائي طلال حيدر والذي غنت له السيدة فيروز ووديع الصافي وصباح ومارسيل خليفة وآخرون من كبار النجوم اللبنانيين والعرب وتناول اللقاء وعلى مدى ساعتين مسيرة حيدر وعلاقته بالشعر والمرأة والوطن.
وكان زاهي قد قدّم ضيفه بالقول "دائما على الشفير ، على حافة الهاوية ، لا يرسو على شاطىء ، متبدل ، متغير ، جنسيته الشعر ذو الصورة المفاجأة والمباغته. انه الشاعر الكبير طلال حيدر".
وبعد عرض ريبورتاج قصير ، عن حياة الشاعر سأله وهبي عن علاقة طفولته ، بموهبته الشعرية فقال: "في الواقع انا لم ازل طفلا لم يكتمل فالعمر يمر فقط من الخارج اما داخليا فانني لازلت اشعر انني طفل والطفولة بالنسبة لأي شاعر منبع الماء الخفي الذي لايعرف مكانه سوى الشاعر نفسه لذا عندما اريد ان أكتب شعر ا اعود لذلك النبع السري وأشرب منه".
وأكد ان الشعر قد يكون نقمة وليس نعمة وأضاف: "ذلك ان الشاعر يحاول ان يغلب نفسه باستمرار اي انه يخوض حربا وصراعا مع نفسه باستمرار".
هل الشعر شكل من أشكال الجنون؟ ، سأله وهبي فأجاب: المجنون والشاعر يعيشان في عالم واحد الا ان المجنون لايخبرنا عن عالمه بينما يخبرنا الشاعر ومن خلال شعره عن ذلك العالم الغريب واللا معقول ، مؤكدا ان الشعر يتحول باستمرار الى بهاء وجمال دائم سواء كان نابعا من مشاعر حزينة او فرحة ، واضاف: الشعر يفتح لي شراييني ويغسل لي روحي من الداخل.
وحول عشقه للغناء وعلاقة الشعر بالغناء ، قال صاحب "وحدن": كنت دائما اتمنى لو ان صوتي جميل لأقضي ساعات النهار والليل اغني بالطرقات ، الصوت الجميل يسرق الشعر الجميل ويعيد صياغته من جديد وعليه عندما اسمع قصائدي تغنى اشعر انها قصائد اخرى ليست لي وان المغني هو صاحبها.
وعن سر صوت فيروز اكد صاحب "سجادة صلاة" انه عندما قام بعملية القلب المفتوح وضع ابنه له اغاني لفيروز طوال العملية مما خفف من آلامه وانجاه من الموت كما يرى ، وأضاف: صوت فيروز يذكرني بكل ماهو جميل يذكرني بأبي وأمي وبصفصاف بعلبك ، في الواقع فان القصائد تبحث عن صوتها وليس العكس.
وعندما ساله وهبي عن اسباب هروبه لايطاليا عند اشتعال حرب تموز العام الفائت أجاب حيدر بهدوء: وماذا سيفيد وجودي أنا اكره الحرب وسني لايسمح لي بحمل السلاح ، وليقولوا عني جبان انا اعترف بذلك وأسمي نفسي "رئيس جمعية الجبناء" ، وذلك حتى أقطع عليهم اي نقاش وحتى شعر الحرب أكرهه ، ولا أطيق الشعر الحماسي.
كما تحدث حيدر عن علاقته بالفصحى والعامية موضحا: أنا مع الفصحى حتى الموت كتراث غني وجميل ولكنني افضل الكتابة باللهجة المحكية حيث لا اجد حاجزا بيني وبين نفسي.
وفي آخر الحلقة تحدث عن علاقته بباقي شعراء لبنان وتأثيرهم فيه ، فأكد ان سعيد عقل هو ابو الشعر العامي ومؤسسه في لبنان ، وهو الذي اطلق كلمة شعر على الزجل المحكي ، وأضاف: ثم جاء ميشيل طراد ليكمل المسيرة ثم الاخوين رحباني وكان لكل منهم ميزته كما ان لشعري مميزاته.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش