الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

احتفاء بيوبيله الفضي * شعراء أردنيون يعاينون حضور الشعر في مهرجان جرش

تم نشره في الاثنين 30 تموز / يوليو 2007. 03:00 مـساءً
احتفاء بيوبيله الفضي * شعراء أردنيون يعاينون حضور الشعر في مهرجان جرش

 

 
الدستور - عمر ابو الهيجاء
يشعل مهرجان جرش للثقافة والفنون هذا العام شمعته الخامسة والعشرين محتفيا بيوبيله الفضي ، وعلى مدى انطلاقته استقطب معظم الشعراء الشعراء العرب والأردنيين ، وفي السنوات الاخيرة شارك العديد من الشعراء العالميين لإغناء المشهد الشعري في المهرجان ، وقد أخذ المهرجان على عاتقه اشراك مختلف الاصوات الشعرية واشكالها الكتابية.
"الدستور" التقت بعض الشعراء الاردنيين وسألتهم حول مهرجان الشعر في جرش على مدى السنوات السابقة ، وعن مستوى المشاركة وعن انتقال فعالياته من موقع المهرجان الى العاصمة وباقي المحافظات ، فكانت هذه الآراء المتباينة والمختلفة في وجهات النظر.
الشاعر د. راشد عيسى انتقد انتقال فعاليات الشعر من مدرج ارتيمس في جرش فقال: بدأ حضور الشعر في مهرجان جرش بأن كان الشعراء يقرأون قصائدهم في مدرج ارتميس وهذا يعني حضورا متنوعا من الجمهور العادي والمثقف ، وعندما بدأت تنتقل فعاليات الشعر الى عمان تحديدا والمدن الاخرى خفت تطلع الناس الى جماهيرية الشعر لأنه اصبح يقتصر على النخبة ، ورغم ان هذا الامر الاخير مهم ويتناسب وطبيعة الشعر وخصوصيته إلا أن الجماهير في جرش افتقدت حضوره ، لذلك ارى ان يعاد النظر في تقسيم فعاليات الشعر ما بين جرش وعمان حتى نعيد للشعر نكهته الجماهيرية وتعطي الشعراء فرصة اللقاء المباشر مع الناس ، وبما ان مهرجان جرش هو للثقافة والفنون فمن الأولى ان يكون الشعر في احد المدارج حتى ينوع المواطن بحضور فعاليات مختلفة ومنها الشعر. ويعتقد د. راشد بأن فعاليات الشعر في السنوات الاولى للمهرجان كانت أكثر طزاجة وسخونة بسبب أهمية المكان للمواطن الاردني من جهة وللشعراء والمثقفين العرب من جهة أخرى ، اما عندما انتقل الى المدينة فقد اصبح مساويا في اهميته وحضوره لأية مناسبات شعرية أخرى ، بمعنى ان مدينة عمان سلبت حميمية الشعر الذي كان يقال بين الاماكن الأثرية ورائحة التاريخ.
الشاعر د. محمود الشلبي الذي ترأس لجنة في مهرجان جرش في بداياته قال: يشكل مهرجان جرش للثقافة والفنون ظاهرة ثقافية وفنية منذ انطلاقتها الاولى عام 1982 من القرن الماضي ، وقد شكل الشعر محورا اساسيا في هذا المهرجان حيث استقتطب في سنواته الاولى نخبة من الشعراء على المستوى العالمي والعربي والاردني ، واصبح الشعر في هذا المهرجان حالة ابداعية يتوق إليها الشعراء وعشاق الشعر معا حيث تشكل جمهور خاص لهذا الفن ولا سيما من خلال الامسيات الشعرية التي قدمت على مدرج ارتيمس في جرش ، وكان لذلك نكهة خاصة تناغم فيها عنصران المبدع والجمهور مضافا اليهما عنصر المكان وما يضفيه على المناخ الشعري من عراقة وحضارة ، بحيث يتعانق الزمان والمكان في معادلة ابداعية كانت تتألق في الاماسي الشعرية خاصة ، واذكر انني كنت رئيسا للجنة الشعر في هذا المهرجان وقد احتل الشعر فيه مساحة كبيرة وشكل حالة من الانجاز والحراك الثقافية الذي طبع به هذا المهرجان اكثر مما تميز به على صعيد فني وغنائي خاصة كما هو الشأن في هذه الايام.
وأشار د. الشلبي بأن فعالية الشعر قد ضعف تاثيرها وانطفأ وهجها عما كانت عليه في البدايات لأسباب تعود الى طغيان الجانب الفني الغنائي وتقليص دور الشعر والشاعر معا ، حيث خرج من رحمها التاريخي والطبيعي عندما أصبح يعقد في اماكن مختلفة في المحافظات وبذلك فقد خصوصيته المنبثقة من جوهر المكان وصدى الانسان التاريخي والحضاري.
الشاعر د. ناصر شبانة انتقد بشدة لجان الشعر في مهرجان جرش فقال: على الرغم من عُمر مهرجان جرش للثقافة والفنون على مدى سنوات طويلة ، فإنني لم اجد ان الاولوية كانت في يوم ما لصالح الثقافة الجادة والابداع الحقيقي ، بل إن هذه الثقافة وذلك الابداع كانا يترنحان على هامش المهرجان ، وقد يعود ذلك في الأصل الى الانسياق وراء الذائقة الجماهيرية الرديئة على سبيل ما يطلبه الجمهور ، وانا أحمل لجان الشعر المختلفة مسؤولية ما جرى ويجري هذا العام ، فهي لجان غير متوازنة ولها برنامجها الشللي الذي يسعى الى استقطاب المقربين من اللجنة ، واقصاء عدد من الاسماء الشعرية الحقيقية لاسباب غير فنية ، غالبا ، ومن الواضح ان لجنة هذا العام لم تكلف نفسها باستطلاع الواقع الشعري العربي في انتقاء اسماء المشاركين ، فالاسماء هي هي تتكرر منذ سنوات عديدة ومعظم هذه الاسماء - أقرُّ جازما - بأنها ستقرأ القصائد ذاتها التي قرأتها في القرن الماضي ، وإنني ادعو الى اعادة النظر في تشكيل لجان الشعر واستبدالها بلجان أكثر كفاءة وموضوعية لها بعض العلاقات بالساحة الشعرية في الاردن والبلاد العربية.
أمسية اليوم في مركز الحسين الثقافي 7:00 مساء الشعراء المشاركون: احمد الخطيب وحكمت النوايسة "الاردن" وفاطمة ناعوت "مصر" وهدى ابلان"اليمن" ويدير الامسية الزميل حسين نشوان.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش