الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

النجار التربية الإعلامية جزء من حقوق الإنسان

تم نشره في الخميس 25 شباط / فبراير 2016. 07:00 صباحاً

عمان - الدستور - نيفين عبدالهادي

أكدت العين هيفاء النجار أهمية سلطة الإعلام الصادق والأخلاقي المؤثرة كركيزة محورية لبناء الدولة واستعادة الثقة والإنسانية وتوحيد العالم.

وكشفت النجار في محاضرة ألقتها بعنوان»البعد التربوي والثقافي للإعلام» خلال لقائها أمس مع طلبة برنامج الماجستير في معهد الإعلام الأردني، أن عدد مستخدمي الإنترنت في العالم حسب آخر الاحصائيات هو 45,861,346 مستخدماً؛ ما يجعل دور الصحافة الإلكترونية والإعلام الرقمي من أهم الآليات الاقتصادية الحديثة التي تؤثر في المجتمعات.

وأشارت النجار الى أهمية إطلاق الحوار واحترام التعددية في الآراء والمعتقدات والعقائد للتحول من مشروع دفاع لمشروع تمكين عبر رسائل واضحة، لتعزيز مبدأ المواطنة الصالحة التي ينص عليها الدستور الأردني وبالتالي السمو بالمشروع القومي والوطني والإنساني لاسترجاع القواعد القيمية التي تحتفي بالاعتدال والوسطية التي بني الأردن على أساسها.

وحول مفهوم التربية الإعلامية وتأثير الإعلام على الأجيال الشابة، بينت النجار أن التربية الإعلامية هي جزء من حقوق الإنسان، و»بدون الوعي الإعلامي سينشأ الكثير من أبنائنا معصوبي الأعين في عالم تتجاذبه الصراعات والأهواء والمصالح». ولفتت النجار الى أن التربية الإعلامية تعد عاملاً فعالاً في نشر ثقافة الحوار في المجتمع، وتساعد المتعلم أن يكون إيجابياً يشارك بفعالية في تنمية مجتمعه وتقدمه وبنائه، وعليه يجب على الأردن مراجعة المنهجية قبل المناهج في أساليب التعليم لمواكبة التحولات التي يعيشها العالم.

 وحثت النجار الطلبة أن يؤمنوا بإمكانياتهم ليقودوا التغيير على الرغم من التحديات والصعوبات والتنافسية التي سيواجهونها، بما يمكنهم البدء بمشاريع إعلامية صغيرة.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش