الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

تصفيات غرب اسيا لكرة السلة : منتخب الناشئين .. باب التعويض مفتوح

تم نشره في الأحد 30 أيلول / سبتمبر 2012. 03:00 مـساءً
تصفيات غرب اسيا لكرة السلة : منتخب الناشئين .. باب التعويض مفتوح

 

عمان - الدستور

لم تتخط َ مشاركة المنتخب الوطني لكرة السلة للناشئين تحت سن (15) عاما في تصفيات غرب اسيا التي اختتمت في عمان امس الاول حدود النجاح وخسر جميع مبارياته وبفارق كبير امام سوريا وايران ومقبول امام لبنان.

المنتخب قبع في المركز الرابع والاخير على لائحة ترتيب المنتخبات المشاركة، مما يضعنا في موقف صعب للمنافسة على واحدة من البطاقات المؤهلة الى نهائيات الامم الآسيوية التي ستقام في ايران العام المقبل.

واذا ما اشرنا الى ان منطقة غرب اسيا ستحظى بثلاث بطاقات مؤهلة، حيث سيتأهل فريقان الى جانب المنتخب الايراني المستضيف الى النهائيات يبقى باب المنافسة والتعويض امام المنتخب الوطني مفتوحا، حيث سيخوض جولة ثانية الى جانب المنتخبات السابقة لحسم هوية المنتخبين المرافقين لايران.

ورغم بروز الفجوة الفنية بين منتخبات ايران وسوريا ولبنان والمنتخب الوطني، الا اننا على امل ان يعمل الجهاز الفني على تضيق هذه الفجوة بالعمل الواقعي والوقوف على مدى قدرات لاعبينا المتواضعة نوعا ما وصقلها وتطوريها.

ولانوجه النقد للاعبينا فهم ما زالوا في بداية الطريق، لكننا نضع الجهاز الفني بقيادة المدرب اليوناني ديمتريوس تحت المسؤولية المباشرة على الظهور الضعيف لناشئينا في التصفيات، لاسيما وان اتحاد اللعبة قام بتوفير كل ما يلزمه لتحقيق نتائج ايجابية.

ولعل ما حظي به هذا المنتخب تحديدا من اهتمام لم تحظَ به اي من المنتخبات الوطنية، حيث تجمع في وقت مبكر وخضع الى تدريبات منتظمة اضافة الى تأمين معسكرات تدريبية في لبنان واليونان وبكلف مالية جيدة، لكن يبدو ان الجهاز الفني لم ينجح باستثمار ما توفر له واكتفى بايصال اشارات الطمأنينة بأن المنتخب الوطني بجاهزية عالية وقادر على المنافسة بقوة، لكن هذه الاشارات سرعان ما تبددت بما قدمه المنتخب على ارض الواقع لتبقى الجاهزية العالية والقدرة على المنافسة محظا من الخيال يجول في خاطر الجهاز الفني وبعيدا كل البعد عن الواقع وهو ما يجب ان يعيه ويضعه في حسابته في المرحلة المقبلة.

وإذا ما قارنا اعداد المنتخب الوطني بنظرائه المشاركين في التصفيات نجد انها الافضل على الاطلاق، حيث تجمع المنتخب السوري في عمان قبل ايام من التصفيات، فيما خضع المنتخب اللبناني لفترة اعداد لايام قليلة قبل التصفيات، بينما لم تصل مرحلة اعداد المنتخب الايراني لمستوى ما توفر للمنتخب الوطني، ويبقى ان نشير الى ان اعمار اللاعبين لم تشهد تزويرا وهو ما اعتدنا على سماعه بعد كل اخفاق لمنتخبات الناشئين.

ختاما.. ما قدمته منتخباتنا الوطنية في مختلف الفئات العمرية من نتائج مخيبة في مشاركاتها الاخيرة يؤكد ضعف القاعدة التي تستند عليها كرة السلة الاردنية، الامر الذي يحتاج الى وقفة من قبل اتحاد اللعبة والعمل على تمتينها بمساندة اصحاب الخبرة والكفاءة.

التاريخ : 30-09-2012

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش