الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

عدنان حمد يعلن قائمة النشامى للقاء الصين بتصفيات المونديال

تم نشره في الأربعاء 15 شباط / فبراير 2012. 02:00 مـساءً
عدنان حمد يعلن قائمة النشامى للقاء الصين بتصفيات المونديال

 

عمان – الدستور

أعلن المدير الفني للمنتخب الوطني لكرة القدم الكابتن عدنان حمد قائمة اللاعبين المنتظر أن تخوض مواجهة الجولة الأخيرة من عمر الدور الثالث من التصفيات المؤهلة الى نهائيات كأس العالم امام الصين في مؤتمر صحفي خاص عقده بمقر اتحاد الكرة صباح امس.

وضمت قائمة المنتخب الوطني (23) لاعباً هم : عامر شفيع، لؤي العمايرة، عبدالله الزعبي، سليمان السلمان، خليل بني عطية، محمد منير، محمد مصطفى، بشار بني ياسين، باسم فتحي، محمد الدميري، حازم جودت، بهاء عبدالرحمن، شادي ابوهشهش، سعيد مرجان، عامر ذيب، حمزة الدردور، عبدالله ذيب، رائد النواطير، احمد هايل، عدي الصيفي، انس حجة، حسن عبدالفتاح وشريف عدنان.

ويلحظ من القائمة وفود اربعة اسماء جديدة تتمثل في حارس المرمى عبدالله الزعبي، ولاعبي خط الوسط رائد النواطير وحازم جودت الى جانب المدافع شريف عدنان.

وبحسب البرنامج المعد ينتظر أن يستهل المنتخب الوطني تحضيراته اعتباراً من الساعة الثالثة عصر يوم الاحد المقبل على ستاد البتراء على أن يشهد يوم الاثنين الخضوع الى تمرين مبكر في التاسعة صباحاً على ذات الملعب قبل السفر مساءً الى امارة دبي للإنخراط في معسكر تدريبي يتخلله مواجهة ايران ودياً على ملعب نادي الوصل مساء يوم (23) الشهر الجاري ليغادر بعدها المنتخب يوم (24) الى جوانزهو للقاء مستضيفه الصيني يوم (29).

وفي رده على تساؤلات الصحفيين حول بعض الأسماء التي ضمتها التشكيلة أكد حمد أن عدم جاهزية انس بني ياسين دفعت الى عدم استدعائه للمنتخب، في حين تم استدعاء حارس الرمثا عبدالله الزعبي نظراً للمستوى الكبير الذي قدمه مع الرمثا في الآونة الاخيرة، أما بخصوص حازم جودت فتم ضمه نظراً للمستوى المتقدم الذي يقدمه مع هجر السعودي، والحال ينسحب على رائد النواطير الذي استبعد من المنتخب في فترة سابقة لأسباب انضباطية لكن مشاركته الجيدة مع المنتخب الرديف في الدورة العربية دفعت حمد الى ضم اللاعب من جديد.

وبخصوص خلو القائمة من اللاعبين المخضرمين حاتم عقل ومحمود شلباية رأى حمد أن الاول لم تسنح له الظروف في خوض مباريات كثيرة في الآونة الاخيرة وهو ما ادى الى هبوط مستواه بشكل عام وكذلك الحال بالنسبة لمحمود شلباية الذي يعاني من تراجع في حضوره الفني وهو الأمر الذي دعى حمد الى افساح المجال امام اللاعبين الشباب للمشاركة في مواجهة الصين.

وبخصوص رؤيته لإحتياجات المنتخب الوطني بخاصة على الصعيد المالي اكد حمد أن المنتخب الوطني فرض نفسه ضمن المنتخبات العشرة الاقوى على صعيد آسيا وهذا من شأنه أن يدعو الشركات الى زيادة الدعم في المستقبل، كاشفاً عن وجود نقاشات مع الاتحاد بخصوص هذه القضية مؤكداً على الاهتمام الكبير الذي يوليه اتحاد الكرة للمنتخب بالرغم من الصعوبات المالية التي يعاني منها، كما رأى ان المرحلة المقبلة ستشهد المزيد من الدعم وهو الأمر الذي سينعكس بشكل ايجابي على اوضاع اللاعبين.

وتناول حمد اسباب عدم استدعاء الأخوين الشربيني الذين يلعبان في الدوري الكرواتي الى جانب المحترف مع غازميتان الروماني ثائر البواب حيث كشف ان احد الاخوين الشربيني كان قد مثل المنتخب الاولمبي الكرواتي، في حين تفرض لوائح وتعليمات الفيفا على المنتخبات عدم استدعاء اللاعبين المغتربين الا قبل (72) ساعة على موعد المباراة الرسمية وهي غير كافية للحكم على مستوى اللاعب ثائر البواب في ظل عدم القدرة على متابعته من بعيد.

وكشف حمد عن اقتراح تمت مناقشته ويتمثل في اشراف الجهاز الفني للمنتخب الاول على منتخب تحت سن (22) عاماً لكن هذا من شأنه أن يوجد حالة من التداخل في العمل وفي اتجاهين مختلفين، لذلك تم تفضيل خيار ان يتولى تدريب منتخب تحت (22) عاماً كادر آخر، علماًَ بأن المنتخب الاخير يضم ثلاثة لاعبين من المنتخب الأول وهم عبدالله الزعبي وخليل بني عطية وسعيد مرجان.

انتقادات حاد.

ووجه حمد انتقادات حادة الى الاتحاد الآسيوي والآلية التي سينتهجها الأخير في جدولة مباريات الدور الحاسم للتصفيات والذي يخدم بشكل رئيس المنتخب الياباني على حد وصفه.

حمد أسهب في الحديث عن هذا الموضوع الذي وصفه بالحساس والخطير، مشيراً الى أن المنتخبات العشر التي ستشارك في الدور الحاسم ستضم ما يقرب من ستة منتخبات على الأقل من منطقة غرب آسيا الى جانب منتخبين من شرق القارة هما اليابان وكوريا الجنوبية والمنتخبين الاسترالي الاوزبكي.

ورأى حمد ان القرعة فيها انحيار كبير للمنتخب الياباني الذي سيخوض ست جولات من اصل عشر في شهر حزيران العام الحالي وحزيران من العام المقبل وهو الذي يصادف تأجج المنافسات المحلية في اليابان الذي تنطلق بطولة الرسمية الاولى (الدوري) في شهر آذار، في حين ان البطولات المحلية في دول غرب آسيا عادة ما تكون متوقفة، حيث وصف جدول المباريات في الدور الحاسم بأنه (مفصل على مقاس اليابان) ذلك لأن (70%) من ميزانية الاتحاد الآسيوي لكرة القدم هي من عقود الرعاية الموقعة مع الشركات والمؤسسات اليابانية.

وكشف حمد أنه في حال وقع المنتخب الوطني في التصنيف الرابع بقرعة التصفيات وضمت مجموعته منتخبي اليابان وكوريا الجنوبية على سبيل المثال فإنه سيكون مضطراً الى مواجهة اليابان يوم الثالث من حزيران في طوكيو على أن يلاقي ذات المنتخب يوم الثامن من الشهر نفسه في عمان ثم منتخب كوريا الجنوبية يوم الثاني عشر من الشهر نفسه في سيؤول وهو الأمر الذي وصفه بالظالم وغير المنصف بحق المنتخب الوطني، لافتاً الى أن المنتخب الوطني قد يرتقي الى المرتبة الثالثة في التصنيف في حال تغلب على ايران والصين في المواجهتين القادمتين وهو الأمر الذي سيحسن من تصنيفه، لكنه في الوقت نفسه رأى أن نظام القرعة وجدول المباريات الذي سينجلي عنها لا تخدم على الاطلاق المنتخبات القابعة في غرب القارة التي تملك العدد الأكبر من المقاعد في الدور الحاسم للتصفيات.

وأكد حمد على وجود تنسيق مع اتحاد الكرة يهدف الى دعوة المنتخبات المتأهلة الى الدور الحاسم للإجتماع في عمان وذلك للخروج بموقف موحد سيصار الى طرحه في قرعة الدور الحاسم المنتظر ان تقام في العاصمة الماليزية كوالالمبور يوم التاسع من الشهر المقبل، إذ رأى أنه يجب الضغط على الاتحاد الآسيوي لإنصاف منطقة غرب آسيا في القرعة.

التاريخ : 15-02-2012

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش