الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

روح

جهاد جبارة

الاثنين 22 شباط / فبراير 2016.
عدد المقالات: 53

 جهاد جبارة

الطفلة البيضاء ذات الوجه المستدير، كطَبق من الأرُز المُعَد بالحليب وقد زُيّن بعينين واسعتين كقطرتين من عسل، وبشفتين مُكتَنزتين كزهرتين جوريتين لم يكتمل نضوجهما بعد.

الطفلة البيضاء ذات الشعر الذي سَرَقَ لونه من لون قُرون الخروب الداكنة، ما أن سقطت بقسوة على حشائش الحديقة وقد بلّلها الندى، حتى أطلقت صرخة ألَم خافتة، راحت بعدها تتلمّس بيدها اليُمنى رأسها، بينما يدها اليسرى كانت تُطبقُ على أطراف الحشائش وكأنها تود لو تقتلعها ثأرا لرأسها الذي أصيب.

ما أن أغمضت الطفلة البيضاء عينيها حتى راحت تلوح على شفتيها ابتسامة فرح كادت أن تنطلق لتغدو ضحكة تُبدّد سكون الحديقة الغارقة في همس حَفيف أشجار الحور، والكرز، والجوز.

تمادت ابتسامتها في الاتساع حين خُيّل لها أن أسراب الفراشات من شتى الألوان راحت تتزاحم لتعبر بصرها، بينما فراشات بيضاء أكبر حجما طَوَقت جسدها مشكلة حلقة رقص حوله ما أوحى بأن رفرفة أجنحتها

لم تكُن سوى عزف التصفيق الذي كانت تعزفه الراقصات من دون أن تلامس جسد الطفلة، أو تُقلق جفونها المُستسلمة للمجهول البعيد.

كان تزاحم الفراشات الملونة يزداد، حتى صار اكتظاظاً كان يمزج الألوان على مرمى بصر الطفلة البيضاء، ما جعل عُنقها يهتز بعنف المَرّة، تلو المرة إلى أن هدأ تماما واستكان، بعد أن حَمَلَت  الفراشات البيضاء

روح الطفلة البيضاء وحَلّقت بها عاليا مُبتعدة عن فضاء الحديقة!.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش