الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

ديوكوفيتش يبلغ نهائي دورة مونتي كارلو للتنس

تم نشره في الأحد 22 نيسان / أبريل 2012. 03:00 مـساءً
ديوكوفيتش يبلغ نهائي دورة مونتي كارلو للتنس

 

مونتي كارلو - وكالات

بلغ الصربي نوفاك ديوكوفيتش المصنف اول المباراة النهائية لدورة مونتي كارلو الدولية لكرة المضرب، ثالث دورات الماسترز (1000 نقطة) والبالغة جوائزها 975ر427ر2 مليون يورو، بفوزه الصعب على التشيكي توماس برديتش 4-6 و6-3 و6-2 امس السبت في نصف النهائي.

واحتاج ديوكوفيتش الباحث عن لقبه الثالث هذا الموسم، بعد تتويجه في بطولة استراليا المفتوحة ودورة انديان ويلز للماسترز، الى ساعتين و42 دقيقة فقط من اجل تحقيق فوزه التاسع على برديتش في 10 مباريات جمعت بينهما حتى الان وبلوغ المباراة النهائية في مونتي كارلو للمرة الثانية في مسيرته.

وكان ديوكوفيتش الذي اصبح الموسم الماضي اول لاعب يتوج بلقب خمس دورات للماسترز في موسم واحد (انديان ويلز وميامي ومدريد وروما وتورونتو)، بلغ المباراة النهائية عام 2009 وخسر امام الاسباني رافائيل نادال الذي من المتوقع ان يكون خصمه في النهائي لان الماتادور خاض مباراة في المتناول امام الفرنسي جيل سيمون التاسع في ساعة متأخرة امس، ويتفوق الاسباني على الفرنسي باربعة انتصارات مقابل خسارة واحدة ويأمل ديوكوفيتش الذي فكر الخميس الماضي بالانسحاب من الدورة بسبب وفاة جده، ان يضع حدا لاحتكار نادال للقب هذه الدورة لان اللاعب الاسباني توج بطلا لها في الاعوام السبعة الاخيرة ولم يذق طعم الهزيمة فيها منذ مشاركته الاولى عام 2003 في الدور الثالث امام الارجنتيني غييرمو كوريا، قبل ان يثأر من الاخير في نهائي 2005 ليتوج باللقب للمرة الاولى.

ويضع الصربي، الذي خاض نصف النهائي للمرة الثالثة بعد عام 2008 (خسر امام السويسري روجيه فيدرر) علما بانه غاب عن نسخة 2011، نصب عينيه ان يتوج باللقب للمرة الاولى من اجل التحضير بافضل طريقة للمشاركة الاهم في بطولة رولان غاروس الفرنسية لان فوزه بلقب الاخيرة سيجعله ينضم الى نخبة من اللاعبين الذين احرزوا لقب البطولات الاربع الكبرى، علما بانه فاز الموسم الماضي بلقب دورتين على الملاعب الترابية وذلك في مدريد وروما للماسترز.

وضرب برديتش بقوة في المجموعة الاولى وكسبها 6-4، بيد ان ديوكوفيتش استعاد توازنه وكسب المجموعتين الثانية والثالثة 6-3 و6-2 على التوالي وحسم المباراة في صالحه على غرار ما فعله امام الاوكراني الكسندر دولغوبولوف في ثمن النهائي عندما حول تخلفه بمجموعة الى فوز بمجموعتين.

الأرضية الزرقاء لملاعب مدريد لا تلقى قبول ديوكوفيتش

أكد المصنف الأول على مستوى العالم في التنس، الصربي نوفاك ديوكوفيتش، أن لديه الكثير من الشكوك حول نوعية التنس التي ستلعب عندما تكشف بطولة مدريد لتنس الأساتذة النقاب عن أول ملاعب رملية بأرضيات زرقاء قريبا.

وأوضح ديوكوفيتش أنه سمع آراء نجمي التنس الكبيرين السويسري روجيه فيدرر والاسباني رافائيل نادال حول هذه المسألة، أو بالأحرى رفضهما لتجربة هذه الملاعب الجديدة.

وقال ديوكوفيتش مشيرا إلى التجربة القصيرة التي أجراها على ملاعب مدريد الجديدة بأيار العام الماضي خلال منافسات البطولة الاسبانية نفسها والتي ستنطلق نسختها لهذا العام بعد أسبوعين تقريبا «أعرف أن اللاعبين الكبار لم يجربوها بعد».

وأضاف «فإذا لم يوافق اللاعبون الكبار على مثل هذا الأمر، فلا معنى من تقديم أرضيات جديدة للملاعب».

وجاء تغيير أرضيات ملاعب مدريد إلى اللون الأزرق كدعاية ذكية للبطولة الاسبانية، التي طالما اشتهرت بأرضيات ملاعبها البرتقالية الداكنة.

ومازالت هناك أسئلة عديدة حول أداء هذه الأرضيات الزرقاء بالنسبة لامتصاصها لضربات الكرة ودرجة تسوية الأرض وعدة عوامل فنية أخرى. وقال ديوكوفيتش «أحيانا يكون التغيير جيدا، فأنا أحب الأشخاص المبدعين والمبتكرين.. ولكن على الجانب الآخر، ستكون هذه بطولة الملاعب الرملية الوحيدة ذات اللون الأزرق في العالم، إنها المرة الأولى في التاريخ».

وأضاف «للأمانة، فإن غالبية اللاعبين الكبار الذين تحدثت معهم عن هذا الأمر غير موافقين على هذه الفكرة على الإطلاق.. حتى أننا لا نعرف ما إذا كانت هذه تربة زرقاء طبيعية لأن التربة الطبيعية عادة ما تكون حمراء، وهذا ما سنكتشفه هناك».

ويؤكد منظمو بطولة مدريد أن التربة الزرقاء تتمتع بنفس خصائص التربة البرتقالية، ولكن هذا الأمر لم يجرب حتى الآن وسط سخونة المنافسة الحقيقية.

وأبدى ديوكوفيتش استيائه الشديد من إحدى لوائح الرابطة العالمية للاعبي التنس المحترفين، التي يأمل في تغييرها، والتي تسمح لرئيس الرابطة باتخاذ أي قرار دون الرجوع الى مجلس الإدارة.

وقال ديوكوفيتش «يجب تغيير هذه اللائحة لأنها ليست عادلة، فهذا ما حدث العام الماضي، بسبب هذه اللائحة تحولت ملاعب مدريد إلى اللون الأزرق.. ولا أعرف ماذا يمكن أن نتوقع لاحقا». وأضاف «لست راضيا عن هذا الأمر، تعرفون قصدي، سيكون من الجديد أن أخطو فوق الأرضية الزرقاء.. إنني لا ألوم مسؤولي البطولة فهم يبحثون عن مصلحتهم».

وأكد ديوكوفيتش أنه لا يعارض التغيير بشكل عام ولكن فكرة الأرضية الزرقاء تبدو غريبة للغاية بالنسبة له.

وقال «يجب أن يستمعوا لآراء اللاعبين، خاصة اللاعبين الكبار، لأننا بحاجة لأن نشعر بأهمية رأينا، وهذا لم يحدث هذه المرة».

ولم تخل بطولة مدريد، التي يديرها الثري الروماني ولاعب التنس السابق إيون تيرياك، على الاطلاق من الأفكار المثيرة للجدل. فقد كانت أول بطولة تقدم عارضات بدلا من فتيات لجمع الكرات العادية في الملعب وهو مالايزال قائما بالبطولة حتى الآن.

كما أنها بطولة الأساتذة الوحيدة التي تتمتع بأسقف متحركة فوق جميع ملاعبها، وهو ما يعتبر نعمة حقيقية في الأوقات الممطرة.

التاريخ : 22-04-2012

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش