الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

بوش ينسحب . وكلينتون وترامب يتقدمان

تم نشره في الأحد 21 شباط / فبراير 2016. 07:00 صباحاً

شهد السباق نحو البيت الأبيض، تطورات مهمة بإعلان جيب بوش المرشح الجمهوري المحتمل في انتخابات الرئاسة الأمريكية تعليق حملته لانتخابات الرئاسة بعد نتيجة مخيبة للآمال في المجمع الانتخابي بولاية ساوث كارولاينا، فيما تقدمت المرشحة الديمقراطية المحتملة هيلاري كلينتون في الانتخابات التمهيدية لحزبها بولاية نيفادا، كما تقدم المرشح الجمهوري المحتمل دونالد في انتخابات حزبه بولاية كارولاينا الجنوبية.



ولم يحقق بوش نتائج طيبة أيضًا في انتخابات جرت في وقت سابق في ولايتي ايوا ونيو هامبشير. وقال بوش: إن السباق كان "صعبا" ولكن الناخبين في تلك الولايات الثلاثة عبروا عن رأيهم.



وفي انتقاد على ما يبدو لأبرز المرشحين الجمهوريين المحتملين دونالد ترامب -الذي كان بوش قد اتهمه بالافتقار إلى الأفكار- قال حاكم ولاية فلوريدا السابق: إن الأفكار مهمة والسياسة مهمة.



وكان بوش -نجل الرئيس السابق جورج اتش.دبليو بوش، وشقيق الرئيس السابق جورج دبليو. بوش- قد دخل حملة 2016 بوصفه المرشح الأوفر حظًّا، ولكنه لم يستطع تحويل الميزة التي كان يحظى بها وهي حصوله على تبرعات ضخمة إلى نجاح في الانتخابات.



وقال بوش الحاكم السابق لفلوريدا في تأثر وهو يمسح دموعه: "هذا المساء.. أعلق حملتي".



وفي ولاية نيفادا، فازت المرشحة المحتملة هيلاري كلينتون، السبت، بفارق بسيط بالانتخابات التمهيدية للحزب الديمقراطي الأمريكي في ولاية نيفادا، متقدمة على بيرني ساندرز في المرحلة الثالثة من الانتخابات التمهيدية، حسب العديد من وسائل الإعلام المحلية.



وقالت كلينتون في تغريدة: "لكل من شارك في كافة أنحاء نيفادا بتصميم وحب.. هذا نصركم.. شكرًا".



لكن الفارق الضعيف بين المرشحين (بعد فرز 68% من البطاقات حصلت كلينتون على 52,2 %وساندرز على 47,7 %) يظهر أن شعبية ساندرز تتجاوز الناخبين البيض أو ولاية نيو هامشير، التي حقق فيها فوزًا كبيرًا في بداية الشهر.



وكان ساندرز قد خسر في ايوا بفارق ضئيل أمام كلينتون.



وأظهرت استطلاعات أنجزت عند دخول مكاتب الاقتراع في نيفادا أن 54% من الناخبين من أصول إسبانية اختاروا ساندرز مقابل 43% لكلينتون، التي قامت بحملة كبيرة بين هذه الفئة من الناخبين الذين يمثلون أكثر من ربع المقترعين.



أما المرشح الجمهوري المحتمل، دونالد ترامب، فقد فاز، السبت، بالانتخابات الرئاسية التمهيدية للجمهوريين في كارولاينا الجنوبية، محققًا ثاني فوز له في المحطات الثلاث التي نظمت من هذه الانتخابات، حسب العديد من وسائل الإعلام الأمريكية.



وترامب الذي تضعه استطلاعات الرأي في الطليعة منذ الصيف الماضي، يؤكد بذلك شعبيته بين الناخبين الجمهوريين.



وحسب استطلاعات الرأي عند الخروج من مقار التصويت فإن ترامب سيحصل على أكثر من 30% من أصوات الذين يعرفون عن أنفسهم بأنهم "محافظون نسبيا" أو معتدلون، ويخسر فقط فئة من يصفون أنفسهم بـ"المحافظين جدًّا"، التي يفوز بأصواتها سيناتور تكساس تيد كروز.



ولم يخسر ترامب حتى الآن، إلا الانتخابات التمهيدية في ايوا، التي حل فيها ثانيًا خلف كروز الذي يمثل اليمين المسيحي الإنجيلي. (رويترز)

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش