الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مذكرة تفاهم اماراتية اردنية في مجال التحكيم والملكية الفكرية

تم نشره في الأحد 21 شباط / فبراير 2016. 07:00 صباحاً

عمان - الدستور

احتضنت جمعية الإمارات للملكية الفكرية توقيع مذكرة تفاهم في مجال التحكيم واستخدام اساليب التوعية في مجالات حقوق الملكية الفكرية وتشريعاتها مع مركز تحكيم الاتحاد العربي لحماية حقوق الملكية الفكرية في دبي التي تشهد استعدادات حثيثة لمعرضها الدولي اكسبو 2020  .

 رئيس جمعية الإمارات للملكية الفكرية اللواء عبدالقدوس العبيدلي اكد في بداية توقيع المذكرة مع مركز تحكيم الاتحاد العربي لحماية حقوق الملكية الفكرية، ومقره الأردن، أن المركز هو إحدى آليات مجلس الوحدة الاقتصادية العربية، وهو هيئة عربية دولية مستقلة ولديه مركز متخصص في مجال التحكيم، ومنازعات الملكية الفكرية، وبرنامج محكم ملكية فكرية الذي يتمتع بصدى واسع على مستوى الوطن العربي.



وقال العبيدلي انه نظراً للتطور السريع في مجال التقاضي من حيث اللجوء إلى الوسائل البديلة لحل المنازعات، فإن العاملين في مجال القانون والملكية الفكرية يجدون أنفسهم مطالبين بمتابعة هذه التطورات، واكتساب الخبرة في مثل هذه الوسائل البديلة التي تتلاءم والتطور التشريعي في مجال الملكية الفكرية، وحرصاً منا على تنمية الوعي ونشر الثقافة القانونية لحماية حقوق الملكية الفكرية وتقديم كل ما هو جديد بشأن تثقيف وتدريب وتأهيل منتسبي الجمعية في مجال فض المنازعات بالتحكيم والوسائل البديلة، وتماشياً مع التطور الكبير في هذا المجال، وسعياً منا نحو تبادل الخبرات وتطويرها في هذا المجال، فقد تم الاتفاق بين الجمعية ومركز تحكيم الاتحاد العربي لحماية حقوق الملكية الفكرية بالأردن على التعاون فيما بيننا من أجل تحقيق هذا الغرض، وتنظيم أنشطة تدريبية (دورات - ندوات- ورشات عمل -مؤتمرات) في التحكيم والوساطة في مجال الملكية الفكرية وغيرها داخل دولة الإمارات.

وقال ان جمعية الإمارات للملكية الفكرية دابت على ألا تدخر جهداً في تحقيق رؤيتها والمتمثلة في أن تكون دولة الإمارات العربية المتحدة من أفضل دول العالم بحلول 2021 في مجال حماية الملكية الفكرية، من خلال عملها الدؤوب وعلى الصعد كافة، بزيادة الوعي والثقافة القانونية بكل ما هو متاح لديها من وسائل فعالة لهذا الخصوص خدمة لمجتمع دولة الإمارات العربية المتحدة في مجالات الملكية الفكرية،مشيرا إلى أن مركز تحكيم الاتحاد العربي لحماية حقوق الملكية الفكرية بالأردن لديه من الخبرات الملموسة في تولي تنظيم الدورات التدريبية وعقد الندوات والمؤتمرات والحلقات التعليمية في مجال التحكيم والوسائل البديلة في جميع الدول العربية، ولكافة القطاعات، مؤكدا أن هذه المذكرة تعد نواة انطلاقة جديدة لجمعية الإمارات للملكية الفكرية لتحقيق رؤيتها وأهدافها لحماية حقوق الملكية الفكرية ونشر الوعي القانوني في هذا المجال.

من جانبه، أشاد أسامة البيطار رئيس مجلس إدارة تحكيم الاتحاد العربي لحماية حقوق الملكية الفكرية، بالمركز الريادي الذي احتلته دولة الإمارات في مجال حماية الملكية الفكرية، مؤكدا أن الإمارات كانت سباقة لإيجاد القوانين المشددة في هذا المجال، إضافة إلى اهتمامها الكبير بعمليات التدريب، وإعداد الدراسات الخاصة بتأهيل وتعريف العاملين بالمهام الملقاة على عاتقهم، إضافة إلى تأسيس الجمعيات المتخصصة، والعديد من الأمور التي جعلت من الإمارات صرحاً في حماية الملكية الفكرية بشكل عام، واحتلت مراكز متقدمة على مستوى العالم.

وقال إن مذكرة التفاهم بين الطرفين ستعنى في المقام الأول بتنمية وتدريب كافة المنتسبين على التحكيم والوساطة وغيرها من الوسائل البديلة لحل المنازعات، وتنظيم وعقد أنشطة تدريبية في التحكيم والوساطة في مجال الملكية الفكرية وغيرها داخل الإمارات اضافة إلى أية وسائل أخرى بديلة لحل المنازعات، على أن يتولى الطرف الثاني وهو مركز تحكيم الاتحاد العربي، إعداد المادة العلمية وفقاً لخبراته بالتعاون مع الطرف الأول.

 ووقع كل من اللواء عبد القدوس العبيدلي، وأسامة البيطار على مذكرة التفاهم المشتركة بين الجانبين ثم تبادلا الدروع كهدايا تذكارية بهذه المناسبة.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش