الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

سباقات أكثر .. أبطال أكثر .. إثارة أكثر

تم نشره في الثلاثاء 3 كانون الثاني / يناير 2012. 02:00 مـساءً
سباقات أكثر .. أبطال أكثر .. إثارة أكثر

 

مدريد - (د ب أ)

لم يشهد عالم سباقات فورمولا واحد من قبل كل هذا العدد من الأبطال السابقين في موسم واحد.

وبانتظار اكتشاف إذا ما كان هناك من هو قادر على كسر سيطرة الألماني سباستيان فيتل ، يرتدي عالم سباقات الفئة الأولى ثوب التألق في العام الجديد ويؤكد استمرار تغير بدأ قبل أعوام في مركز ثقل اللعبة ، حيث تتراجع أوروبا وتثبت آسيا قدميها وتولد الأمريكتان من جديد.

للمرة الأولى في 61 عاما هي تاريخ فورمولا واحد ، سيقام 20 سباقا للجائزة الكبرى ، بداية من 18 آذار في أستراليا وحتى 25 تشرين ثان بالبرازيل.

جدول جديد يبدو قادرا على استنزاف أموال الفرق في أزمنة الأزمة ، وذلك بسبب عودة سباق البحرين الذي ألغي في 2011 بسبب اضطرابات سياسية في البلد العربي ، وكذلك عودة سباق الولايات المتحدة بعد ثلاثة أعوام من الغياب. كما ستجرى جولة اختبارات في منتصف الموسم.

وقال الإيطالي فلافيو برياتوري ، رئيس فريق رينو السابق ، عندما أوقف سباق الجائزة الكبرى الأمريكي عام 2007 «الرحيل عن الولايات المتحدة والذهاب إلى كندا ، أشبه بأن تعجب بفتاة وينتهي بك الأمر بأن تراقص شقيقتها القبيحة».

وأبدت الفرق الأوروبية أسفها لخسارة عالم فورمولا -1 سوقا مثل الأمريكي ، حتى وإن كانت جماهير البلاد تفضل المنحنيات متفاوتة الارتفاع لسباقات ناسكار.

ولن تعود إنديانابوليس لتكون مقرا لسباق الجائزة الكبرى،بل أوستن بولاية تكساس ،على مسافة 400 كيلومترا من الحدود مع المكسيك،البلد الذي يمثل سوقا مستقبلية للعبة بعد اقتحام السائق سيرخيو بيريز عالم فورمولا واحد .

وستتأكد عودة فورمولا -1 إلى الولايات المتحدة في 2013 أو 2014 ، مع عودة سباق المكسيك.

وتمثل الولايات المتحدة سلطة جديدة ناشئة ، بينما تتراجع أوروبا. ولن تستقبل القارة العجوز سوى ثمانية سباقات من إجمالي 20 خلال العام.

وقال بيرني إكليستون مالك الحقوق التجارية لسباقات فورمولا واحد في مقابلة مؤخرا مع صحيفة «ماركا» الرياضية الإسبانية «مشكلتي هي أنني أعتقد بأن أوروبا قد انتهت من كل النواحي.

ستظل مكانا جيدا للسياحة لكن لوقت قليل. أوروبا باتت أمرا من الماضي».وسواء كان التنافس على أرض أوروبية أو آسيوية ، أمريكية أو أسترالية أو عربية ، سيبقى اللغز محيطا بإذا ما كانت هناك احتمالية لظهور إثارة أكبر مقارنة بعام 2011 ، الذي كانت سيطرة فيتل وفريقه رد بول فيه كاسحة: 11 انتصارا من 19 سباقا ، 392 نقطة من إجمالي 475 ممكنة ، فضلا عن رقم قياسي جديد بالانطلاق من المركز الأول في 15 سباقا.

ويؤكد إكليستون «لا أرى سببا يحول دون بداية عهد جديد مع ريد بول ، شبيه بما حدث مع (الألماني مايكل) شوماخر في فريق فيراري بين عامي 2000 و2004».

ولتجنب ذلك أو حتى إضافة القليل من التكافؤ ، تم حظر استخدام الجانح الخلفي السفلي «بلون ديفيوزر» ، الذي عزا البعض إليه جانبا من تفوق ريد بول. وبات الجميع يتطلع بترقب إلى الفكرة الجديدة التي قد يتفتق عنها ذهن المدير التقني للفريق أدريان نيوي على أمل أن يمنح فيتل لقبه الثالث على التوالي.

والألماني الشاب هو واحد من ستة أبطال توجوا من قبل يشاركون هذا العام. وإلى جانب فيتل ، يظهر مواطنه شوماخر (مرسيدس) والأسباني فيرناندو ألونسو (فيراري) والبريطانيان جنسون باتون ولويس هاميلتون (سائقا ماكلارين مرسيدس) ، يضاف إليهم الفنلندي «العائد» كيمي رايكونين ، الذي قرر بعد قضاء ثلاثة أعوام في سباقات الرالي ، العودة مع فريق لوتس-رينو.

ويؤكد رايكونين ، بطل العالم عام 2007 ، أنه استعاد رغبته في التألق على حلبته القديمة.

ويقول «فترتي في بطولة العالم للرالي كانت مفيدة في مشواري كسائق ، لكن لا يمكنني إنكار أن عطشي للفورمولا -1 قد زاد مؤخرا».

ويبقى الفنلندي آخر من منح لقب بطولة العالم للسائقين إلى فيراري ، المنافس الأكبر إلى جوار ماكلارين لريد بول.

وألونسو هو المطالب الأول بإنهاء حالة العقم لرجال «السكوديريا» أو الفريق الإيطالي.

وأبرز ألونسو «التفاؤل يأتي من تغير العقلية الذي طرأ على فيراري منذ حزيران . تم اتخاذ قرارات لم يكن من الوارد اتخاذها في أعوام أخرى»، في إشارة إلى التغيرات التي شهدها هيكل الفريق ، ومن أبرزها عودة روري بيرن ، أحد عقول العصر الذهبي «للسكوديريا» في زمن شوماخر ، إلى عالم فورمولا -1.

وفي 2012 سيستمر حضور المكسيكي بيريز والفنزويلي باستور مالدونادو سائق ويليامز ، اللذين يواجهان عام «النضج» الصعب بعد عام الظهور الأول في 2011. فضلا عن ذلك ينظر إلى بيريز /21 عاما/ على أنه أقوى المرشحين لشغل مقعد البرازيلي فيليبي ماسا في فيراري اعتبارا من عام 2013 .

التاريخ : 03-01-2012

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش