الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

التخطيط «الصحيح» يقود الصريح لدوري المحترفين

تم نشره في الاثنين 2 كانون الثاني / يناير 2012. 02:00 مـساءً
التخطيط «الصحيح» يقود الصريح لدوري المحترفين

 

عمان- محمد الجالودي

استقبل انصار الصريح وشباب الحسين العام الجديد (2012)، بفرح وسرور بعد ان نجح الفريقان بتتويج جهودهما في الدور الحاسم من دوري الدرجة الاولى لكرة القدم، بالصعود الى دوري المحترفين الممتاز.

في المقابل فقد ودع محبو فريقي الاهلي واتحاد الرمثا عام (2011)، بالدموع حزنا على ضياع حلم التأهل الى دوري (الاضواء والنجوم والشهرة)، وهي الفرصة التي كانت في متناول اليد..!!.

مضى عام وجاء اخر، ومعه تبددت الصورة الضبابية عن الماراثون الكروي الشاق والمتمثل بالدور الحاسم الذي اتضحت ملامحه النهائية، حيث عانت الفرق المشاركة فيه من تقلبات مناخية قاسية غريبة وعجيبة، والتي صمد فيها البعض حتى الهزيع الاخير، فيما فضلت اطراف اخرى الانسحاب والتراجع في الامتار الاولى من هذا السباق المرهق..!!.

ولم يسلم هذا الدور من الملاحظات السلبية، بحسب احد المتضررين حيث انتقد بشدة نظام وطريقة اقامته، باعتباره انه قد ظلم اطرافا على حساب اخر، فيما يشير متابع للبطولة، بان جميع الجهات وافقت على التعليمات الفنية عن طيب خاطر، اما نحن فسوف تكون لنا وقفه في هذا الجانب فسياق التحليل العام لهذا الحدث.

«الدستور» تقدم هذه الاطلالة الفنية على اوراق الفرق المشاركة في البطولة والتي نستعرضها في التقرير التالي:-

********* الصريح: انجاز تاريخي

يعد تأهل الصريح الى دوري المحترفين بالانجاز التاريخي والنوعي، اذ انها المرة الاولى ومنذ تأسيس النادي يخوض فيه الفريق تجربة اللعب ببطولة الممتاز.

الانجاز المشرف الصريح جاء كتتويج للجهود الكبيرة والواضحة من قبل ادارة النادي، والتي ساهمت في تهيئة الظروف المناخية الملائمة امام الجهازين الفني والاداري، بالاضافة الى توفير الاجواء التنافسية للاعبي الفريق الذين كانوا على قدر عال من المسؤولية.

ولعل من المفارقات الطريفة والتي تحسب للفريق وتسجل له، حيث تأهل عن المجموعة الاولى، بعد ان كان يحتل المرتبة الرابعة في الجولة الاخيرة، ليرافق الاهلي للدور الحاسم.

عاش الفريق حالة من المد والجزر خلال مشواره في الدوري فتارة يتقرب من منطقة القمة، ومرة يبتعد عنها لكنه في النهاية استطاع ان يصمد وينجح بالتأهل للمرحلة الثانية والمهمة.

فقد برز كرقم صعب، ابقى على حظوظه قائمة بالتأهل حتى الهزيع الاخير من البطولة، فهو اعتمد على اداء ثابت ومتوازن في المباريات التي لعبها، وحقق فيها نتائج طموحة جعلته فيما بعد احد اهم اطراف الصدارة.

اعتمد على مجموعة من اللاعبين ابرزهم هاشم طناش ورامي النمراوي ورامي النعيم وانس الشهابات رضوان وسامر شطناوي وعبيدة دله وغيرهم.

شباب الحسين: نهاية سعيدة

لم يستسلم الفريق للخسارة التي تعرض لها في بداية مشواره بالدوري الحاسم من قبل الاهلي، حيث عمل الشباب على ترتيب بيته الداخلي، حيث فرض منطق الفوز على اتحاد الرمثا بثلاثية ثم اتبعه بانتصار اخر على الصريح وهو الذي سهل طريقه الى دوري المحترفين.

وقد استحق شباب الحسين التأهل بعد تغلبه على المعيقات التي اعترضت طريقه في بداية البطولة، حيث ساهم فكر مدربه رائد عساف المتطور جعلته يجني النقاط الثمينة ويتقدم بشكل تدريجي نحو منطقة القمة.

واستفاد شباب الحسين من تجربة اللعب في دوري المحترفين حيث ساهمت خبرة لاعبيه في تحقيق النتائج الايجابية امثال: ايمن ابو فارس، ايمن عبد الفتاح وانس العوضات ومعاذ عفانه وبهاء الدين معاذ وغيرهم.

الاهلي: طموحات لم تكتمل

توقعت جماهير (الابيض) وبعد الانطلاقة القوية والطموحة للفريق والتي استهلها بفوزه على شباب الحسين في الجولة الاولى من الدور الحاسم، ان يكون تأهل الاهلي لدوري المحترفين مسألة وقت ليس اكثر، لكن الاحداث التي تلت ذلك، لم تحمل الاخبار السعيدة، حيث ارتسمت علامات الاستفهام على ملامح انصار القلعة البيضاء..!!.

ولعل تعثر الفريق في المرحلة الثانية امام الصريح، قد ساهمت في تقليص فرصة الاهلي بالتأهل، وذلك على الرغم من فوزه الكبير على اتحاد الرمثا، ليلعب فارق الاهداف دورا مؤثرا في تبديد فرصته بمغادرة دوري المظاليم.

الاهلي الذي استطاع ان يرتب اوراقه بشكل جيد في الدور الاول من البطولة، حيث تمكن من تحقيق النتائج الايجابية، ساهمت بتحسين موقعه على سلم الترتيب وذلك بفضل الاستراتيجية التدريبية المتطورة التي عمل على تنفيذها مدربه عيسى الترك، والذي نفذ خيارات متطورة في مواجهة المنافسين، بيد ان رياح الفريق لم تجر كما تشتهي سفنه في الدور الحاسم.

برز من الاهلي مجموعة اللاعبين ابرزهم: ابراهيم الحمكري وثابت عبيدات وغسان الاسطة ومحمد نائل والحارس عناد الطريفي.

اتحاد الرمثا: ظروف قاهرة

شكلت الخسارات المتتالية لاتحاد الرمثا في الدور الحاسم، صدمة عنيفة وقاسية لانصاره الذين توقعوا ان يكون تأهله لدوري المحترفين مسألة وقت ليس اكثر.

عانى الفريق من ظروف قاهرة في الدور الحاسم، خصوصا وانه تعرض للظلم حين لم يلعب اكثر من مباراة واحدة على ارضه، فضلا ان نظام المسابقة لم يخدمه وهو الذي تصدر مجموعته.

فالفريق الذي دخل اجواء الدور الاول من البطولة بثقة معتمدا على تاريخه وخبرته بدوري المحترفين، مستفيدا ايضا من براعة هجومه الذي يعد الاقوى في المسابقة، لينجح بالتالي في جني النقاط التي جعلته يتربع فوق القمة حتى نهاية الدوري معتمدا على لاعبيه احمد الشقران وعروة الدردور واحمد السلمان ومحمد السقار وغيرهم.

نتائج الصريح

في مرحلة الذهاب، تعادل مع البادية (0-0) ومع الاهلي بذات النتيجة ومع عين كارم (1-1)، ثم فاز على القوقازي (3-2)، وعلى السلط (2- صفر)، وخسر من بلعما (1-2).

وفي مرحلة الاياب فاز على البادية (4- صفر)، وعلى القوقازي (2-1)، وعلى السلط بنفس النتيجة وعلى عين كارم (2-1)، وعلى بلعما (2-0)، وتعادل مع الاهلي (2-2).

اما في الدور الحاسم فقد فاز على اتحاد الرمثا (2-1) وعلى الاهلي بنفس النتيجة وخسر من شباب الحسين (2-3).

نتائج شباب الحسين

في مرحلة الذهاب فاز على اتحاد الزرقاء (2-0)، وعلى الطرة بنفس النتيجة، وتعادل مع الشيخ حسين (0-0) ومع اتحاد الرمثا (1-1)، ومع شيحان (0-0) وخسر من الحسين (0- 1)،

وفي الاياب تعادل مع اتحاد الزرقاء (1-1)، ومع اتحاد الرمثا (0-0)، وفاز على الحسين (2-0) وعلى شيحان (3-0)، وعلى الطرة (5-2).

وفي الدور الحاسم خسر من الاهلي (1-2) وفاز على اتحاد الرمثا (3-0)، وعلى الصريح (3-2).

شباب الحسين يخوض رحلة شاقة

عمان- الدستور

خاض شباب الحسين رحلة شاقة وصعبة قبل ان يستقر به المقام في دوري المحترفين، بعد غيابه عنها عدة سنوات، وهو الذي خلال تلك الفترة انجازات لافتة بعد ان تنقل بين بطولتي الممتاز والمظاليم.

تأسس النادي عام 1954 والذي ينتسب الى اتحادي كرة القدم والكره الطائرة، وهو نفس العام الذي شهد ولادة اول فريق بـ (الفوتبول)، والنشاط الفعلي له بدأ في بداية الستينات من خلال المشاركة في بطولة مراكز الشباب الاجتماعية التابعة لوكالة الغوث.

وفي عام (1972) انتسب الفريق رسميا لاتحاد كرة القدم حيث بدأت مشاركته في البطولات الرسمية التي يقيمها الاتحاد.

بدأت رحلته الصعبة بالصعود للممتاز حيث خاض العديد من الدورات الحاسمة لتحديد الفرق الصاعدة للممتاز الا انه كان يخفق في اللحظات الاخيرة واقساها المباراة الدراماتيكية امام العربي الذي كان يحتاج الى الفوز ليصعد بينما فريقنا كان يحتاج للتعادل الا انه فشل وانتظر طويلا بعد ذلك حتى جاء الفرج وصعد الفريق لدوري الكبار عام 1993 الا انه هبط في موسمه الاول في الممتاز وبعدها صعد ثانية وحتى اليوم.

ابرز من مثل الفريق سابقا اللاعبون المرحوم نبيل الحسني - محمود مطاوع - اكرم عثمان-فايز زهارنه - خميس العيسوي - محمد بربر- الحاج اكرم ابوشنب علي سويلم

اما في اواخر السيعينات والثمانينات فقد ظهر يعقوب اللحام ورفاقه سعد الجوهري ،حسين العيسوي- نضال العابورة- هاشم فرج- كايد ابوزيد- محمد شنب- نعيم اللحام- محمود السلاق- نبيل الجزار- والعكش وسامر جميل.

وفي التسعينات ظهر عدد من اللاعبين امثال رائد الجعفري وناصر عواد وعلي محمود وروحي رمضان محمد عابوره وغانم حمارشة ورأفت حماد .

اما ابرز الانجازات التي حققها الفريق الفوز ببطولة الاندية الممتازة للخماسي داخل الصالات عام 1998.

كما فاز الفريق ببطولة اندية الدرجة الاولى عام 1995 والصعود الى الدرجة الممتازة من جديد بعد غياب موسم واحد.

حل وصيفا لبطل درع الاتحاد بعد ان خسر امام الفيصلي عام 2000 في النهائي، وجاء في نفس المركز عام (2003) في البطولة ذاتها بعد خسارته في المشهد الختامي امام فريق الحسين.

نادي الصريح يحتفي بكرته الصاعدة

اربد - حسين الزعبي

عاشت مدينة الصريح الذي يبلغ تعداد سكانها نحو 40 الف نسمة وتبعد عن مدينة اربد 5 كلم الوادعة واحدة من اجمل لياليها وسهرت الليلة قبل الماضية حتى الصباح ليس احتفاء بليلة راس السنة الميلادية فحسب بل احتفاء بالانجاز غير المسبوق الذي حقق من خلاله فريق الكرة امال وتطلعات النادي وجماهيره بالصعود لاول مرة بتاريخه الى مصاف دوري المحترفين الكروي ليشارك عمالقة اللعبة منافسات نسخته الخامسة في الموسم الكروي المقبل.

وكانت جماهير النادي قد زفت لاعبي الفريق عبر مواكب من الفرح من ملعب اربد البلدي عقب صافرة نهاية اخر مبارياته امام ضيفة ورفيق دربه للاضواء فريق شباب الحسين عبر شوارع مدينتي اربد والصريح حتى مقر النادي حيث عقدت حلقات من الدبكة ووزعت الحلوى فرحا بهذا الانجاز الذي جاء ترجمة للجهود التي بذلت من كافة الجهات والتي ساهمت بصياغة هذا الانجاز الذي وضع لاعبي جوارح بني عبيد في الصفوف الاولى.

النادي فتح ابوابه منذ يوم امس لاستقبال المهنئين على مدى ثلاثة ايام ابتهاجا بهذا الانجاز غير المسبوق الذي وضع النادي في مصاف اندية الدرجة الممتازة

رئيس النادي عمر العجلوني الذي كان يتحدث عبر هاتف الدستور عبر عن تقديره لهذا الانجاز الذي تحقق وقدر عاليا الجهود التي بذلت من لاعبي الفريق والجهازين التدريبي والاداري والتي تكللت بالنجاح وقدم باسم اسرة النادي الشكر لكافة اهالي البلدة وجماهير النادي والتي وقفت خلف الفريق وزحفت لمتابعته ومؤازرته في كافة المباريات التي خاضها سواء في دوري المجموعات او الدوري الحاسم.

واشار الى ان النادي تأسس عام 1973 ويبلغ عدد اعضاء الهيئة العامة نحو 1100 عضو مسدد منهم اقل من الثلث للمستحقات المالية تجاه صندوق النادي.

وقال النادي بصدد اقامة مشروعه الاستثماري والذي يدر دخلا ثابتا على النادي والبحث عن شركة لرعاية الفريق في اول احتبار جدي للجوارح تحت الاضواء من خلال توفير الدعم المالي اللازم للفريق ليكون ظهوره بالصورة الطموحة لنا جميعا.

واعلن عن توزيع مكافآت الفوز على اللاعبين والمدربين مع انتهاء منافسات الموسم الكروي الحالي والبدء في التحضير المبكر للموسم القادم من خلال وضع خطة اعداد كفيلة بالظهور بالصورة الطيبة والتي تعكس المستوى الحقيقي للكرة بالنادي.

ومن المقرر ان يتم تحديد موعد اقامة الحفل التكريمي والذي سيقام برعاية الرئيس الفخري للنادي دولة العين عبدالروؤف الروابدة والذي سيقام في مقر النادي وذلك خلال الايام القليلة المقبلة.

وفي اتصال هاتفي بالدستور بارك نائب رئيس نادي شباب حواره راتب طناش هذا الانجاز لفريق الصريح والذي يسجل باحرف من ذهب لادارة النادي وعلى رأسها عمر العجلوني رئيس النادي ومدير الكرة حسين شهابات اللذان كان لهما دور واضح في تحقيق هذا الانجاز والذي جاء ثمرة جهود مشتركة من كافة الجهات ذات العلاقة واعلن عن اقامة حفل عشاء تكريمي في مقر النادي على شرف لاعبي الفريق والجهازين التدريبي والاداري والصحافة الرياضية في الشمال والذي يجري التحضير لتحديد موعده في غضون اليومين المقبلين.

وكان رئيس نادي الطيبة رافت القرعان من بين المهنئين الذين حرصوا على زيارة مقر النادي عقب انتهاء المباراة الاخيرة وتقديم التهنئة لادارة النادي ولاعبي الفريق وابدى استعداده لدعم الفريق واكد حرص النادي على توفير كل سبل الاعداد الملائم للفريق ليظهر بالصورة المطلوبة في تجربته الاولى في عالم الاحتراف والنجومية في منافسات موسم الكرة القادم.

واشاد رئيس نادي بشرى قيس عبابنه بالعلاقات المتميزة التي تربط نادي الصريح بالاندية الاخرى سواء في الشمال او على امتداد مساحة الوطن الكبير وثمن بالوقت نفسه كافة الجهود التي صاغت باحرف من نور هذا الانجاز لفرسان الشمال والذي كانوا بحق على قدر المسؤولية وكان لتظافر الجهود الدور الابرز في تحقيق امل الصعود للاضواء ومقارعة عمالقة الكرة المحلية.

وبارك لإدارة النادي واللاعبين والاجهزة التدريبية والادارية واهالي الصريح عموما على هذا الانجاز الفريد الذي تحقق وتمنى للفريق النجاح على كافة الاصعدة في المرحلة القادمة .

وتحدث مدرب الفريق مالك شطناوي الذي هنأ اللاعبين اولا على ماتحقق من انجاز واشاد بجهود ومتابعة ادارة النادي ومدير الكرة واداريي الفريق من خلال القدرة على متابعة الفريق وتذليل كافة العقبات التي واجهت الفريق خلال مرحلة الاعداد عن المرحلة المقبلة .

فالادارة لم تقصر والجميع كانوا على قدر المسؤولية واضاف سيتم اعداد تجميع الفريق بعد ان يخضع لفترة من الراحة مع انتهاء الموسم الحالي من اجل البدء بالتحضير للموسم القادم كون المرحلة القادمة تتطلب المزيد من الجهد والعمل ليكون ظهور الفريق بالصورة المنشودة.

التاريخ : 02-01-2012

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش