الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

شباب الحسين والصريح يدا بيد لدوري المحترفين

تم نشره في الأحد 1 كانون الثاني / يناير 2012. 02:00 مـساءً
شباب الحسين والصريح يدا بيد لدوري المحترفين

 

عمان - يوسف ابو احميد

تغلب فريق شباب الحسين على نظيره الصريح (3-2) في المباراة التي جرت امس على ملعب اربد البلدي، في ختام الدور الحاسم لدوري اندية الدرجة الاولى بكرة القدم، ليتأهل الفريقان الى دوري المحترفين الممتاز الموسم المقبل.

وجاء تأهل شباب الحسين والصريح استنادا للتعلميات الفنية الخاصة بهذا الدور، وذلك بعد ان تساويا برصيد (6) نقاط بفارق الاهداف عن الاهلي الذي له نفس الرصيد بعد فوزه على نظيره اتحاد الرمثا بنتيجة (4-2) في المباراة التي اقيمت بينهما امس على ستاد البتراء بمدينة الحسين للشباب، ليخفق بالتالي في العبور لدوري المحترفين، فيما بقي رصيد اتحاد الرمثا خاليا من النقاط، وهو الذي دخل اجواء اللقاء بعيدا عن حسابات الصعود الى دوري الاضواء.

تأهل الصريح يعتبر انجازا مشرفا للفريق الذي يخوض ولاول مرة في تاريخه تجربة اللعب في دوري المحترفين، حيث لم يسبق له الصعود من قبل الى بطولة الممتاز.

اما شباب الحسين فقد سبق له اللعب اكثر من موسم بدوري المحترفين، حيث يعد تأهله لهذه البطولة كتتويج لعطاء اللاعبين والجهاز الفني الذي نجح في تحقيق طموحات الفريق في العودة من جديد الى الدرجة الممتازة.

شباب الحسين (3) - الصريح (2)

اربد - الدستور

استوعب شباب الحسين سريعا صدمة هدف السبق المبكر الذي صعق به الصريح مرماه بعد مضي 5 دقائق فقط على بداية المباراة حينما استغل انس شهابات تمريرة زميلة الشطناوي واسكنها براسة داخل الشباك اصيب على اثرها الحارس الشبابي حمدي سعيد الذي حل مكانه الحارس البديل احمد ابو شهاب وتمكن من فرض ايقاعة على منطقة العمليات مستفيدا من سرعة تحركات ابو وائل وابو عالية والكسواني واستطاع تعديل الكفة بسرعة عندما تابع عبد اللوزي كرة ابو عالية المنفذة من ركلة ثابتة على مشارف الجزاء اسكنها بقوة داخل الشباك بعد مضي 17 دقيقة على المباراة.

هذا الهدف عزز ثقة لاعبي الشباب الذي بسط سيطرته على اجواء المباراة وظهر تفوقة واضحا من حيث السيطرة والاستحواذ وتهديد شباك الصريح الذي اجبر على التراجع للمواقع الخلفية لاحتواء اندفاع الشباب الهجومي وتعددت الفرص الشبابية الضائعة والتي استهلها الكسواني بكرة قوية علت العارضة فيما انحرفت كرة ابو فارس قليلا عن المرمى قبل ان يترجم الشباب تفوقة بعد ان تمكن من وضع فريقه بالمقدمة عندما استغل ابو فارس تميرة وائل النموذجية لينفتح المرمى امامة ويسدد الكرة من حافة الجزاء ملأت شباك الهزايمة محرزا هدف الترجيح لفريقه بالدقيقة 32.

ازاء ذلك حاول الصريح استعادة توازنه في محاولة لتنظيم صفوفة والاعتماد على المناولات الامامية الطويلة لاستغلال سرعة انطلاقات هاشم طناش والدلة لكن دون خطورة فذهبت تسديدة فرحان الساري بجوار القائم دون جدوى وفي المراحل الاخيرة سدد ابو عالية كرة بمنتهى الخطورة اخطأت الشباك.

اندفع الصريح بقوة مطلع الشوط الثاني بحثا عن فرص تعديل الموقف بعد ان دانت الافضلية تحت نفوذ لاعبيه وسط الميدان وبدت ملامح الخطورة تظهر تدريجيا عبر محاولاته الهجومية المتعددة للوصول للشباك حيث تمكن من وضع مرمى الشباب في دائرة الخطورة المباشرة وتدخلت اخشاب المرمى مرتين لتحرم الشطناوي والشهابات قبل استبداله بداعي الاصابة في الوقت الذي تدخل فيه الحارس الشبابي ابو شهاب لابعاد كرة الظهير المتقدم للصريح وقائدة الميداني محمد طاهات الا انه عجز عن فعل اي شيء تجاه كرة رضوان الشطناوي انشط لاعبي الصريح الذي توغل داخل المنطقة المحرمة واطلق قذيفة هائلة تلوت داخل الشباك الشبابية مدركا التعادل لفريقه بالدقيقة 61 من المباراة.

هذا الهدف اثار حفيظة لاعبي الفريق الشبابي الذي رمى بثقلة الهجومي صوب مرمى الصريح الذي تعرض لكثافة هجومية شبابية فاهدر مهاجمية عدة فرص سانحة للتسجيل ابرزها كرة الكسواني التي حادت عن المرمى وتسديدة الخطيب التي كان لها الحارس الهزايمة بالمرصاد ومع مرور الوقت رجحت كفة الشباب الذي فرض تواجدة في الشق الهجومي واثمر الظغط الهجومي الذي مارسه الشباب عبر اكثر من محور وبالذات بالتوغلات المؤثرة عبر طرفي الملعب عن اضافة هدف الترجيح عندما اطلق ايمن عبدالفتاح الذي كان مصدر ازعاج دائما لدفاعات الصريح كرة قوية من داخل الجزاء استقرت بالمرمى هدف التقدم الثمين والذي جاء بالدقيقة 71 من المباراة.

ولم تشهد الدقائق المتبقية من عمر المباراة اي خطورة تذكر على المرميين بعد ان قنع الفريقان بالنتيجة والتي اهلت الفريقين رسميا للصعود معا الى مصاف دوري المحترفين لذلك انحصر اللعب معظم الوقت وسط الميدان وغلبت التمريرات البينية بين لاعبي الفريقين بعيدا عن اماكن الخطورة واستهلك الفريقان الوقت بالتمرير الحائطي دون مبادرات هجومية خوفا من هدف معاكس يقوض امال الفريقين حتى اطلق حكم المباراة التي حظيت بمتابعة جماهيرية كبيرة من انصار الفريقين صافرة النهاية

لتبدأ بعدها افراح الفريقين على ارض الملعب والتي امتدت خارجة بمواكب فرح واهازيج فرحا بالصعود معا.

الاهلي (4) - اتحاد الرمثا (2)

بسط الاهلي افضليته على اجواء المباراة بفضل تواجد رباعي خط الوسط احمد حمكري ويزن دهشان ومحمد الحسنات وابراهيم الجوابرة وكان الاكثر استحواذا على الكرة لكنه اصطدم بدفاع قوي من جانب اتحاد الرمثا الذي اغلق المنافذ المؤدية لمرمى محمد عبد العزيز، لذلك لم تشكل هجوماته اي خطورة، قبل ان يلغي حكم المباراة هدفا للاهلي بداعي وجود وجود ثابت عبيدات في موقف التسلل.

اتحاد الرمثا بدأ يدخل في اجواء المباراة تدريجيا مع مرور الوقت فنظم صفوفه في وسط الميدان عبر عروة الدردور وخالد الرحايلة وعمر الزعبي واحمد الدرابسة، اذ اتيحت للفريق اكثر من فرصة للتسجيل فسدد مالك صالح كرة قوية من خارج المنطقة لم يجد صعوبة الحارس في التقاطها، ثم اتبعه زهير قاسم تسديدة مشابهة تصدى لها الحارس ايضا، قبل ان يرد احمد دهشان بصاروخ على حدود المنطقة مر بمحاذاة القائم الايسر لحارس مرمى الاهلي عناد الطريفي.

الدقائق الاخيرة من عمر الشوط الاول ازدادت فيها وتيرة الاثارة وحاول الفريقان الوصول للشباك، حيث كاد ان يحقق الاهلي مبتغاه بعد ان ارسل ابو عرقوب كرة عرضية داخل المنطقة هيأها ثابت عبيدات برأسه لاحمد نوفل امام المرمى فسدد كرة قوية ارتمى لها بفدائية المدافع علاء الدرابسة منقذا فريقه من هدف محقق، رد عليه مباشرة مالك صالح بتسديدة رأسية تهادت فوق الخشبات الثلاث، ثم عكس احمد العراميين كرة ارضية زاحفة داخل منطقة الجزاء من الجهة اليمنى وصلت الى ثابت عبيدات الذي سدد الكرة لكن قدم مدافع اتحاد الرمثا حولت الكرة الى ركنية لم تثمر،

وقبل ان يلفظ الشوط الاول انفاسه توغل خالد الرحايلة من الجهة اليسرى داخل منطقة الجزاء ليعرقله المدافع احمد العراميين ويحتسبها الحكم ركلة جزاء انبرى احمد الشقران واضعا الكرة بنجاح في المقص الايمن للمرمى في الدقيقة (45)، لينتهي الشوط الاول بتقدم اتحاد الرمثا بهدف نظيف.

اندفع الاهلي مع بداية الشوط الثاني نحو الهجوم لادراك هدف التعادل، وكاد غسان الاسطة ان يرجح الكفة بعد ان سدد كرة رأسية تكفل القائم الايسر للحارس بإبعادها، قبل ان ينجح يزن دهشان في اعادة المباراة الى نقطة الصفر بعد ان استلم كرة داخل منطقة الجزاء فسدد كرة ارضية زاحفة لحظة خروج الحارس لملاقاته واضعا الكرة داخل الشباك هدف التعادل في الدقيقة (48).

اتحاد الرمثا واجه صعوبة كبيرة في التعامل مع الرغبة الجامحة للاهلي في الشوط الثاني وبدا الفريق تائها في وسط الميدان، واندفع للامام على حساب المواقع الخلفية ليدفع الثمن غاليا، ولم تمض دقائق قليلة حتى اضاف ابراهيم الجوابرة الهدف الثاني للاهلي بعد هجمة مرتدة انفرد على اثرها بالحارس واضعا الكرة ارضية على يساره داخل المرمى في الدقيقة (55)، قبل ان يباغت محمد ابو عرقوب بتسديدة من خارج منطقة الجزاء بدت سهلة وفي متناول الحارس الذي اخطأ بالتعامل معها لتتجاوزه وتتهادى داخل شباكه الهدف الثالث في الدقيقة (59).

لم يهدأ الاهلى اطلاقا واستغل الحالة المعنوية المنهارة للاعبي اتحاد الرمثا فأرسل احمد نوفل كرة عرضية باتجاه ابراهيم الجوابرة الذي سددها بطريقة رائعة في الزاوية البعيدة للحارس محرزا الهدف الرابع في الدقيقة (68).

في المقابل جاء الاداء الهجومي لاتحاد الرمثا سيئا للغاية ولم تسنح للفريق فرص تذكر في الشوط عدا التسديدة بعيدة المدى من قدم عمر الزعبي وجدت احضان الحارس الطريفي، وفي الدقائق الاخيرة احتسب الحكم ركلة جزاء لاتحاد الرمثا بعد ان تعمد الاسطة ايقاف الكرة بيده ويتلقى البطاقة الصفراء الثانية ويطرد من المباراة، الا ان الشقران اخفق في ترجمتها داخل المرمى، ومع صافرة النهاية توغل الشقران نفسه داخل المنطقة وسجل الهدف الثاني لاتحاد الرمثا في الوقت بدل الضائع، لتنتهي المباراة بفوز لم يكفِ الاهلي وليبقى الفريقان في الدرجة الاولى.

التاريخ : 01-01-2012

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش