الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

هلَ هلالك .. فراح : استضافة بطولة العالم نقطة تحول تاريخية في رياضة السيارات

تم نشره في السبت 21 آب / أغسطس 2010. 03:00 مـساءً
هلَ هلالك .. فراح : استضافة بطولة العالم نقطة تحول تاريخية في رياضة السيارات

 

عمان - الدستور

(هلَ هلالك) زاوية تطل عليكم يوميا على قراء "الدستور" الاعزاء ، نرصد من خلالها ابرز الاحداث والمحطات المحلية والعربية والعالمية البارزة ، ونتلقي فيها شخصيات رياضية مؤثرة ، كما نتناول ايضا القضايا الرياضية والموضوعات التي تهم هذا القطاع خلال شهر رمضان الفضيل.

نتمنى ان تحوز (هلَ هلالك) على اعجابكم وتنال رضاكم ، وننتظر تواصلكم المستمر ومشاركتكم في هذه الزاوية... "وكل عام وانت بخير". يعتبر الشهر الفضيل فرصة لالتقاط الانفاس بالنسبة للرياضيين والذين يرون في رمضان فرصه لتغير السلوكيات والعادات والانماط اليومية التقليدية ... ضيف زاويتنا اليوم بطل الراليات امجد فراح الذي نجح مع رفاقه في غفرض ايقاع رياضة السيارات الأردنية عربيا واقليميا ومن ثم عالميا من خلال مشاركة في عدد من جولات بطولة العالم للراليات

يوصف بين رفاقه ( بالبلدوزر) وبصاحب الاستراتيجية الهجومية الضاغطة عبر المراحل مهما كانت صعوبتها ووعورتها ، حمل هم الراليات الجميل منذ سنوات ويحلم بتوسيع قاعدة المشاركة في هذه الرياضة من خلال استقطاب المبتدئين في برامج وخطط تحفظ لرياضة الراليات ديمومتها واستمراريتها جيلا بعد جيل.

انه المتسابق أمجد فراح صانع الانجاز التاريخي لرياضة السيارات الأردنية بشكل عام والراليات منها بشكل خاص حين حقق المركز الثالث في الترتيب العام لبطولة الشرق الأوسط للراليات (2007) ووصيف رالي الأردن (2004) وحين احتفظ بلقب سباق الحسين الدولي لتسلق مرتفع الرمان من خلال صمود رقمه القياسي لسنوات عدة.

رمضان شهر العبادة والعمل

اكد البطل امجد فراح ان شهر رمضان الفضيل هو شهر العبادة والعمل على حد سواء مشيرا في ذات الوقت الى اهمية التواصل مع الأهل خلال الشهر الفضيل خاصة وان سهرات رمضان لها طعم ونكهة خاصة حين يجتمع الأهل والأصدقاء باجواء رمضانية يحلو معها السهر.

وبين فراح ان برنامجه اليومي في العمل خلال شهر رمضان لا يختلف عن الشهور الأخرى مشيرا الى ان العمل هو من صفات الشهر الفضيل وان الكسل وقلة الانتاج لا تتناسب مع تعاليم الشهر الكريم.

الراليات عشق قديم

وأكد فراح ان عشقه لرياضة السيارات بشكل عام والراليات منها بشكل خاص قد دفعاه الى مواصلة مشواره في عالم الراليات التي تعتبر واحدة من اكثر الرياضات كلفة مالية.

وقال: بالرغم من قلة الجهالت الداعمة لرياضة السيارات ، الا ان شعوري بالمسؤولية الكبيرة تجاه رياضة السيارات لن يمنعني من مواصلة المشاركة في الراليات الوطنية وفي جولات بطولة الشرق الأوسط للراليات.

واشار فراح الى ان رياضة السيارات تتطلب وجود داعمين وشركاء للسائقين الأردنيين خاصة وان هذه الرياضة تعتبر من اكثر انواع الرياضة تكلفة وتحتاج الى نفقات مالية كبيرة لمواصلة مسيرة الانجاز من خلال تعزيز المشاركات وتكثيفها في الراليات المحلية والأقليمية والدولية لاكتساب المزيد من الخبرات اللازمة للوصول الى مستوى فني من الأداء يكون فيه المتسابق قادرا على منافسة الأبطال سواء في بطولة الشرق الأوسط أو في البطولات الدولية.

وأضاف فراح : لعله من المهم ان تلتفت الأردنية لرياضة السيارات باعتبارها الجهة المسؤولة والمنظمة للراليات المحلية والشرق اوسطية التي يستضيفها الأردن ، الى أهمية تسويق هذه الرياضة على المستوى المحلي الأمر الذي من شأنه ان يحقق دعما للسائقين الأردنيين الذي اثبتوا عبر السنوات الماضية بانهم يتمتعون بعزيمة واصرار كبيرين للوصول الى منصات تتويح بطولات الشرق الأوسط.

تعزيز المهارات

وكشف فراح ان منافسته لأبطال العام في الجولات العالمية التي شارك فيها خلال المرحلة الماضية قد اكسبته المزيد من الخبرات والمهارات الدولية سواء على المستوى الفني أو على المستوى الاداري في قيادة فريق الرالي ، مؤكدا ان نجاح السائق وتحقيق نتائج جيدة في اي سباق يقف خلفة فريق عمل متكامل ومنسجم في الأداء والأدوار.

نقطة تحول

وبين فراح ان استضافة الأردن لواحدة من جولات بطولة العالم للراليات (W.R.C) والتي اقيمت في منطقة البحر الميت خلال شهر نيسان من العام الماضي واعتماد الاتحاد الدولي لرياضة السيارات (F.I.A) الأردن لاستضافة جولة ثانية خلال العام المقبل (2011) ، قد حقق حلم المتسابقين الأردنيين وعشاق رياضة السيارات في الأردن ، الأمر الذي وضع الأردن على الخارطة العالمية لرياضة السيارات الدولية.

وقال: بفضل جهود سمو الأمير فيصل بن الحسين رئيس هيئة مديري الأردنية لرياضة السيارات (الجهة المنظمة لرياضة السيارات) احتل الأردن موقعا مهما على الخارطة العالمية لرياضة السيارات الدولية ، الأمر الذي نجحت فيه الأردنية لرياضة السيارات وكافة اركان هذه الرياضة (الأردنية التاريخية) في خلق شراكات ناجحة ومثمرة مع مؤسسات المجتمع المدني سواء العامة منها أو الخاصة والتي قادت الرالي العالمي الى نجاح لافت سواء على المستوى الفني أو على المستويين الاداري والتنظيمي.

وطالب فراح باستثمار النجاح الكبير الذي حققه الأردن باستضافته للرالي العالمي والذي يسجل للأردنية لرياضة السيارات ، لغايات توسيع قاعدة المشاركة في هذه الرياضة التي باتت واحدة من أهم الرياضات العالمية وذلك بتنشيط البطولات واستقطاب المزيد من الجماهير في البطولات المحلية والشرق أوسطية وفي كافة بطولات رياضة السيارات المتنوعة ، مؤكدا ان نجاح الرالي العالمي سينعكس ايجابيا على المتسابقين الأردنيين لمواصلة مشوارهم في كافة البطولات من خلال توفير الدعم اللازم لمشاركاتهم سواء في البطولات المحلية أو الشرق أوسطية والدولية.

التاريخ : 21-08-2010

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش